مزاين الإبل تعمق القيم الثقافية لتراثنا الأصيل

  • Play Text to Speech


 
أعرب صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز خلال حضوره ختام مسابقة مهرجان (نوفا) الرابع لاختيار أفضل الإبل لعام 1427ه بالصياهد برعاية صاحب السمو الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير، عن شكره وتقديره لقيادة البلاد وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز - حفظهما الله- على دعمهما ورعايتهما لكافة الأنشطة المتعلقة بتطوير وتنمية الفعاليات التراثية والثقافية المختلفة، لتحقيق الأهداف التي تصب في خدمة الوطن وأبناءه في جميع مناطق المملكة. كما أعرب عن شكره لصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالعزيز على رعايته ودعمه للمسابقة الكبرى للإبل في المملكة وهي مهرجان مزاين الإبل على جائزة الملك عبدالعزيز الذي يعد نموذجاً للمنتجات السياحية المرتبطة بالتراث الثقافي الوطني. وقال الأمين العام للهيئة العليا للسياحة بأنه صدر توجيه صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس مجلس إدارة الهيئة العليا للسياحة بمشاركة الهيئة في تطوير مهرجان أم رقيبة القادم ودعم القائمين عليه في إطار ما تقدمه الهيئة من مساندة للفعاليات الوطنية الرئيسية، حيث أنها تعمل بالتعاون مع بعض الجهات المنظمة للفعاليات الكبرى الأخرى على تطوير تلك الفعاليات. وفيما يتعلق بمزاين نوفا قدم الأمير سلطان بن سلمان شكره لصاحب السمو الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير على الجهد التنظيمي الرائع الذي حظيت به مزاين نوفا هذا العام، مشيراً إلى اهتمام الهيئة بهذه الفعالية كونها جاذبة للسياحة والسياح، حيث تعمل الهيئة كجهة مساعدة ومساندة، على تسهيل إقامة الفعاليات المصاحبة مثل الحرف اليدوية والمنتجات البدوية وجميع ما يشمل ثقافة البادية الأصيلة. وأشار سموه إلى أن مثل هذه المهرجانات تأتي تأكيداً لوحدة الوطن وتقديراً لارتباط الإبل بمسيرة توحيد المملكة الغالية على قلوب جميع المواطنين. وفي ختام تصريحه قال سموه إن مهرجانات مزاين الإبل عززت من مكانة السياحة الصحراوية بالمملكة، وأسهمت في إحياء العديد من عناصر الصحراء التراثية، ودعم الأسواق المحلية عبر مشاركة الملاك ورواد الصحاري والمهتمين بتربية الجمال في مختلف المناطق.
.+