الجهني: تنامي الوعي السياحي سيؤدي إلى نقلة نوعية في المهرجانات والفعاليات في المناطق

  • Play Text to Speech


 
قال الأستاذ عبدالله بن سلمان الجهني نائب الأمين العام للتسويق والإعلام بالهيئة العليا للسياحة أن مناطق ومحافظات المملكة شهدت مؤخراً تنافسا على استقطاب الزوار والسياح من خلال تنوع فعالياتها وبرامجها الثقافية، والتراثية، والرياضية، التي شملت معظم المناطق. وأوضح الجهني أن الهيئة تحرص على أن يكون لها دور مساند وداعم لمختلف الفعاليات الجاذبة؛ عبر تقديم الدعم الفني لها في البداية؛ وذلك من خلال برنامج دعم الفعاليات، مشيراً إلى أنه وحسب مؤشر الدراسات التي تقوم بها الهيئة فأنه من المتوقع أن تشهد السنوات القليلة المقبلة زيادة في عدد الفعاليات والمهرجانات على مستوى المملكة، وزيادة الحركة السياحية الداخلية والبينية داخل المناطق؛ بالإضافة إلى زيادة اهتمام المناطق بجودة إعداد وتنفيذ المهرجانات والفعاليات السياحية نتيجة لزيادة المنافسة بينها على جذب السياح الداخليين، كما يتوقع أن يؤدي ذلك إلى ظهور وكالات متخصصة في مجال تنظيم وإدارة الفعاليات والمهرجانات وتطور كفاءة الوكالات الحالية، وبالتالي سيؤدي دعم الهيئة لهذه المهرجانات والإسهام في تسويقها وترويجها إلى تطور العلاقة بين الهيئة والشركاء وزيادة التنسيق فيما بينهم في كل ما من شأنه تنمية وتطوير السياحة الوطنية. واختتم الجهني تصريحه بالإشارة إلى أن الهيئة حرصت هذا العام على دعم عدد من الفعاليات السياحية خلال إجازة الربيع ومن هذه الفعاليات أنشطة منافسة تناسب كافة شرائح المجتمع، ومن المتوقع أن تسهم في زيادة الحركة السياحية للمواطنين في المناطق، وتعمق الترابط الأسري، مشيداً بتنامي الوعي السياحي لدى المواطن السعودي، وإدراك الكثيرين أن بلادنا تتمتع بمقومات كبيرة لم يكتشفها البعض إلى الوقت الحاضر.
.+