الشركات "السعودية" تعقد اجتماعات وتبرم صفقات تجارية مع ممثلي الدول المشاركة في ملتقى "دبي"

  • Play Text to Speech


 
قام صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة أمس بزيارة لأجنحة الشركات السعودية ومنمظمي الرحلات المشاركين في الجناح السعودي في ملتقى سوق السفر العربي الذي يختتم أعماله غدا الجمعة، كما قام سموه بزيارة مماثلة لأجنحة الدول العربية والأجنبية والشركات المشاركة في الملتقى. وزار سموه خلال الجولة التي رافقه خلالها سفير خادم الحرمين الشريفين في دولة الإمارات العربية المتحدة الدكتور عبد الله بن معمر، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة، ومسئولي الهيئة دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، حيث التقى سموه مع مدير الدائرة الأستاذ خالد بن سليم، وفي نهاية الزيارة سلم سمو الأمير سلطان هدية تذكارية لمدير دائرة السياحة والتسويق في دبي، كما قام سموه بجولة على أجنحة عدد من الدول الخليجية، والعربية، والشركات العربية والأجنبية. وأكد عدد من مسئولي الشركات الخليجية والعربية والأجنبية الذين التقاهم سموه خلال جولته رغبتهم في الاستثمار في المشاريع السياحية في المملكة. من جانب أخرعقدت الشركات السعودية المشاركة في الجناح السعودي في الملتقى أمس عدة اجتماعات ثنائية مع الوفود التجارية ومسئولي الشركات العربية والأجنبية المشاركة في المعرض، وأثمرت هذه الاجتماعات عن صفقات تجارية. وقال حمد إبراهيم الغيامة من مجموعة الصرح للسفر والسياحة أن المجموعة عقدت اجتماعات مع عدد من الشركات ومنظمي الرحلات السياحية المشاركة في الملتقى، مشيرا إلى أن التنسيق يتم حاليا مع الشركة الدولية للخدمات التي تتخذ من تونس مقر لها، لتحديد أسعار الفنادق والخدمات المقدمة للسياح، تمهيد لعقد اتفاقية مع الشركة المذكورة. وأوضح عبد الرحمن الحازمي من غواص الأحلام عقد اجتماعات متعددة مع مسئولي شركة جالكسي للسفر والسياحة في دولة البحرين الشقيقة، مؤكدا الاتفاق على ترتيب رحلات سياحية من البحرين إلى السعودية والقيام برحلات غوص في البحر الأحمر، ورحلات بحرية للنزهة والصيد. وقال أن الاجتماع الذي عقد مع شركة الشمس للسفر والسياحة في تونس تمخض عن الاتفاق على إعداد برامج سياحية للغوص والنزهة في البحر الأحمر، الموافقة على الأسعار المحددة في البرنامج. وأكد الحازمي الاجتماع مع مسئولي عدد من الشركات من اليمن، والكويت، وجمهورية مصر العربية، ممثلي عدد من الشركات المحلية منها شركة العطار للسفر والسياحة، وشركة دار الإيمان، مشيرا إلى مسئولي هذه الشركات أبدوا استعدادات للتنسيق والتعاون لإعداد برامج سياحية في السياحة البحرية في أقرب فرصة، والبدء في إرسال الأفواج السياحية. من جانبه قال محمد فهيد العتيبي من وكالة فرسان للسفر والسياحة أنه عقد اجتماعات مع ممثلي شركات ووكالات سفر وسياحة في البرازيل، وفرنسا، والصين، والتباحث معهم حول عقد اتفاقيات عمل لترتيب زيارات سياحية للمملكة خاصة بعد إعلان صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة في المملكة حول إطلاق التأشيرة السياحية. وأكد محمد بن عبد الهادي بن ختلة العمل على تنسيق عدد من الاتفاقيات مع مسئولي شركات خليجية وعربية وأوربية مشاركة في الملتقى تمهيدا لتوقيعها في الأيام المقبلة بأذن الله. من جانبه أكد محمد سعيد الدجوي مدير التصينيع والمشرف على مزارع الودر الطائفي في مؤسسة حامل المسك توقيع اتفاقية بين (مؤسسة حامل المسك) ومدير شركة (عودكم) الشيخ على العامري، لتوريد عطر الورد الطائفي إلى الشركة، مشيرا إلى أن قيمة الصفقة بلغت أكثر من 2 مليون ريال. وأوضح فياض صديقي المدير العام لشركة الفيصلية للسفر والسياحة أن الشركة تعمل حاليا على دراسة عدد من العقود مع شركات من الصين، وكوريا، وبريطانيا، تمهيدا لتوقيعها في المستقبل الفريب بأذن الله، مؤكدا أن هذه العقود تشتمل على تنظيم برامج وفعاليات سياحية للسياح القادمين لزيارة المملكة. وأكد رئيس تحرير مجلة سواح أحمد الشريدي العمل على تغطية المشاركة السعودية في الملتقى، وإبراز الدور الذي تقوم به الهيئة العليا للسياحة للنهوض بالسياحة السعودية، مشيرا إلى الخطوة التي أطلقتها الهيئة في ملتقى سوق السفر العربي في دبي حول التأشيرات السياحية، ومنظمي الرحلات السياحية، والمرشدين السياحيين، وتصنيف الفنادق. وأشار إلى أن المجلة وقعت اتفاقيات تعاون مع ممثلي دول وشركات قبرصية، وأردنية، وأمارتية. وقال عبد الحميد العوام من فندق المطلق في الرياض أن الفندق يشارك في الجناح السعودي، موضحا أن الفندق يعمل على التعريف بالمملكة، والخدمات التي يقدمها الفندق لممثلي الشركات ووكالات السفر والسياحة. وأكد مختار أحمد الجيري من شركة عبد الصمد القرشي (بيت العود والعنبر والعطور) عقد العديد من اللقاءات الترويجية مع ممثلي شركات محلية وأجنبية، نافيا في الوقت نفسه توقيع أي اتفاقيات عمل خلال اليومين الماضيين في المعرض. وأوضح أن جناح العطور التلقليدية في المعرض يتم من خلاله التعريف بالمنتجات المختلفة من العطور الشرقية والبخور، مشيرا إلى أن أغلب هذه المنتجات يدخل في تركيبتها الورد الطائفي، والمسك، والعنبر. وقال نائب الأمين العام المساعد للتسويق في الهيئة الدكتور فهد الجربوع أن مشاركة المملكة في ملتقى سوق السفر العربي الذي يقام حاليا في دبي تعد تأكيد لمبدأ الشراكة مع القطاع الخاص في المجال السياحي، موضحا أن جناح المملكة يحتل مساحة تقدر بـ(43)مترا مربعا، و يضم أجنحة الجهات المشاركة من قطاعات حكومية، وشركات، ومؤسسات سعودية تعد من أبرز الشركات العاملة في سوق السفر والسياحة، وتسويق المنتجعات والبرامج السياحية ، والرياضات البحرية، والنقل الجوي، والرحلات السياحية. وأوضح الدكتور الجربوع أن المملكة تعرض من خلال جناحها الذي يحمل الرقم 7000 في الجناح رقم 7 أنماطا عن السياحة في المملكة من خلال الحرف والمنتجات التقليدية، والفنون الشعبية، وسياحة الغوص، إضافة إلى سياحة الرياضة والمغامرات كرالي السيارات، والطيران الشراعي، والفورميلا1، وسياحة الصحراء، إضافة إلى أجنحة 16 شركة من الشركات السعودية المعنية بتنظيم الرحلات السياحية. يذكر أن الشركات السعودية المشاركة في الجناح السعودي هي: مجموعة الطيار للسفر، والصرح للسفر والسياحة، ومؤسسة سد السملقي، ومؤسسة بن زيد للسفر والسياحة، وسفريات إيس، ومجموعة الأحلام، وفال للسفر والسياحة، والمستكشف العربي للسياحة الداخلية، ووكالة الشتيوي للسياحة والسفر، والشركة العربية لخدمات المسافرين، والعطلات الوطنية، وشركة سعد للسفر، والفيصلية للسفر والسياحة، وإيلاف للسياحة والسفر، والزومان للسفريات، وشركة بلاتين الدولية للخدمات المتميزة، ومحطات المملكة، وفرسان للسفر والسياحة، ومجلة سواح.
.+