بحضور الأمير سلطان بن فهد والأمير سلطان بن سلمان الأمير سعود بن عبد المحسن يرعى توقيع 3 عقود لتنظيم وتسويق " رالي حائل "

  • Play Text to Speech


 
رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدا لمحسن بن عبدا لعزيز أمير منطقة حائل رئيس اللجنة العليا المنظمة لرالي حائل ( تحدي النفود الكبير ) يوم الاثنين 19 شوال 1426هـ حفل توقيع عقود تنظيم وتسويق رالي حائل بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد بن عبد العزيز الرئيس العام لرعاية الشباب وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة وذلك بمنتزه المغوّاة بحائل. وتطلع سموا لأمير سعود أن يحقق " رالي حائل " الذي ينطلق مطلع العام الهجري المقبل في منطقة حائل عوائد اقتصادية واجتماعية وإعلامية لإبراز المنطقة على خارطة السياحة الصحراوية والبيئية والرياضية في المملكة. وقال سموه خلال المؤتمر الصحافي لإعلان الرالي الذي عقد في منتزه المغواة في منطقة حائل أن مقومات الجذب البيئي والسياحي المتوافرة في منطقة حائل برمالها الذهبية التي تلف شمال المنطقة أستقطبت وأسهمت في تنامي فكرة إقامة الرالي على أرض الواقع لتصبح حائل في تحدي حقيقي مع النفود الكبير لاكتشاف ما تكتنزه أسراره البيئية والطبيعية من حوافز ومنافع ينتظر الاستفادة القصوى منها مع إمتداد شريان طريق حائل الجوف السريع الذي سيجعل من المواقع القريبة منه مواقع جذب حقيقي للهواة والسياح والمسافرين والمستثمرين. وأكد سمو الأمير سعود على أهمية جعل المنطقة مثار إعجاب ونموذج تجربة يمكن محاكاتها على مستوى الفعاليات المماثلة في المنطقة وعلى مستوى الوطن، مشيرا سموه إلى أن المنطقة سوف تشهد – بإذن الله – العديد من البرامج التنموية في المجالات السياحية والاقتصادية والاجتماعية. ودعا سمو أمير منطقة حائل مجتمع المنطقة للتفاعل لإنجاح المسابقة الكبرى والتفاعل مع معطياتها، مؤكدا سموه أن الكثير من المعطيات المتوافرة في المنطقة ستكون بإذن الله – عامل جذب سياحي واقتصادي للمنطقة، مشددا في الوقت نفسه على الشراكة التنموية التي تجمع المنطقة بالقطاعات والمؤسسات والهيئات التنموية ما جعل المنطقة وجهة حقيقة وجادة في تنفيذ العديد من البرامج الناجحة – ولله الحمد – وبدعم ومؤازرة من الدولة رعاها الله. وأكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد بن عبد العزيز الرئيس العام لرعاية الشباب على أهمية الرالي في تحقيق رغبات وهوايات الكثير من الشباب، مشيرا سموه إلى أن الرالي يعد أحد المقومات السياحية في المنطقة. وأكد على أن الرئاسة العامة لرعاية الشباب تطمح إلى إشهار رياضة السيارات بصفة رسمية، موضحا سموه أن رالي حائل يشكل دعما قويا لبداية هذه الرياضة. واعتبر الأمير سلطان بن فهد أن إقامة الرالي وفقا للوائح واشتراطات الاتحاد الدولي يعد نجاحا لجميع الجهود التي بذلت خلال المرحلة الماضية، مؤكدا في الوقت نفسه أن الرئاسة والاتحاد السعودي سيدعمان الرالي من جميع الجوانب. وشدد صاحب السمو الملكي الأمين العام للهيئة العليا للسياحة على أهمية رالي حائل والفعاليات المصاحبة له في تحقيق مكاسب اقتصادية واجتماعية وثقافية في المنطقة، مشيرا سموه إلى أن هذه الفعاليات تعد أحد أهم الفعاليات الرئيسية والأساسية التي تدعمها الهيئة العليا للسياحة بالشراكة مع المناطق لإحداث نقلة في السياحة الوطنية عبر إحد المحاور الأساسية التي تبتنها الهيئة وهو محور الفعاليات السياحية التي تمثل انطلاقة لعمل الهيئة في المناطق لخلق فعاليات رئيسية على مدار العام. وأشار سموه في كلمته خلال المؤتمر الصحافي لإطلاق "رالي حائل" إلى أن الهيئة سوف تعلن خلال الشهر المقبل عن البرامج وحزم المنتجات السياحية الجديدة للعام القادم والتي تشمل جميع مناطق المملكة، موضحا سموه أن الأثر الاقتصادي من إقامة الفعاليات والحزم السياحية سينعكس إيجابا على اقتصاد المناطق وعلى الاقتصاد الوطني. وأضاف الأمير سلطان قائلا: " أن الهيئة لم تركز على دعم الرالي فقط وإنما قامت بدعم 10- 15 فعالية أخرى رديفة سوف يستفيد منها أهالي المنطقة من الأسر التي تقدم الأكلات الشعبية والمشغولات الحرفية وتقدم الفنون والمنتجات"، مؤكدا سموه أن السياحة قطاع خدمات متداخل مع كل الصناعات الأخرى. وأوضح سمو الأمير سلطان بن سلمان أن إستراتيجية التنمية السياحية في حائل دعت إلى التركيز على نقاط القوة لتجعل من حائل منطقة جاذبة للاستثمار السياحي والفعاليات السياحية والتي ستولد فرص العمل وتولد نمو اقتصادي للمنطقة، مشيرا سموه إلى أن حائل مقبلة على نهضة كبيرة في مجال التنمية السياحية لتشكل نقلة اقتصادية كبيرة خلال الفترة القادمة لاعتمادها على قطاع السياحة الذي يعد – اليوم - على المستوى العالمي من أكبر القطاعات المولدة لفرص العمل، ومن أكبر القطاعات الثلاث الأولى في العالم الجاذبة للاستثمار، ومؤكدا في الوقت نفسه على أن هذا القطاع يعد كذلك من أكبر القطاعات الاقتصادية المصنفة في قطاع الخدمات في التصنيف الدولي وفي منظمة التجارة العالمية كقطاع خدمات رئيسي بحكم نموه الكبير الذي ينافس قطاعات السيارات والمعلومات. وشدد على أن نجاح حائل في تنظيم مناسبة شجاعة مثل " رالي حائل" لأول مرة هو نجاح يعكس هذه الروح الشابة في أمير المنطقة وسمو نائبه وجهاز المنطقة دون استثناء لتحقيق النقلات في مجالات مختلفة بما فيها السياحة. وأشار سمو الأمير سلطان إلى أن الهيئة لا تهدف إلى تنمية قطاع السياحة لمجرد تنمية السياحة فقط دون أن تكون في عينها تحقيق الأهداف لتنمية الأنماط السياحية المختلفة من مجال سياحة المغامرات والشباب، والسياحة الرياضية، والسياحة العلاجية، والثقافية والبيئية، وسياحة الترفيه، وسياحة الأعمال والمؤتمرات، وغيرها من الأنماط الجديدة التي تصب فيما يسمى بالسياحة، مشيرا سموه إلى أن السياحة الرياضية تعد أحد الأنماط السياحية التي تعمل عليها الهيئة الآن بالشراكة مع الرئاسة العامة لرعاية الشباب من خلال اتفاقية تعاون تتضمن إستراتيجية للسياحة الرياضية. وأكد على أهمية الشراكة التي تجمع القطاعات المنظمة للرالي في إمارة المنطقة والرئاسة العامة لرعاية الشباب التي تعمل معها الهيئة في إعداد نوع جديد من أنواع الرياضة التي يشترك فيه المواطن والتي تحفز وتمتص حماس الشباب إلى الرياضات النافعة حتى نحقق نقلة في إشغال الشباب بما هو نافع ومفيد ونقلهم إلى مناطق المملكة الأخرى، مستشهد سموه في هذا الصدد ببرنامج " أبتسم" الذي أطلقته الهيئة مع وزارة التربية والتعليم لإحداث نقلة في المدارس لزيارة الطلاب لمناطق المملكة. وبين سمو الأمير سلطان أن الهيئة وهي تركز اليوم على هذه المناسبة فأنها تعمل على عدد كبير من المناسبات والفعاليات الرياضية التي سوف تأتي بداية من العام المقبل في عطلة نهاية الأسبوع وفي الإجازات وفي أوقات مختلفة، مؤكدا في الوقت نفسه على أن الهيئة تركز على السياحة العائلية وعلى توفير المزيد من الدعم للحزم السياحية والفعاليات التي تجذب المواطنين والتي تعكس ما لدى المملكة من إمكانيات ضخمة جدا، ومن مقومات لا توجد في أي بلد في العالم العربي وهذا بشهادة الإستراتيجية التي أعدتها الهيئة مع الكثير من المستشارين المهمين في العالم – واستدرك سموه قائلا:- " أن هذه الإمكانيات معطلة وغير مستخدمة". وتطرق سموه إلى مشاركة الهيئة في منتدى الاستثمار في عسير من خلال ندوة بعنوان " ماذا يريد المستثمر الوطني في الوجهات السياحية الجديدة" التي تنطلق اليوم الثلاثاء في أبها، مؤكدا سموه أن الهيئة تنظر الآن إلى النمو المتوقع في للاستثمارات الكبرى في المملكة من خلال الوجهات السياحية التي تفتقر إليها البلاد، والتي تعد في الوقت نفسه من أهم معوقات نمو السياحة في المملكة. بعد ذلك تقدم أبطال الراليات السعوديين بالسلام على صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدا لمحسن بن عبدا لعزيز أمير منطقة حائل والحضور من أصاحب السمو الأمراء. ثم جرى توقع عقد تنظيم الرالي وعقد الجولات المؤهلة للرالي مع النادي السعودي للسيارات وعقد التسويق والعلاقات العامة للرالي مع شركة ( راف )، بعدها دشن سمو أمير منطقة حائل موقع الرالي على الانترنت. عقب ذلك القي رئيس النادي السعودي للسيارات مشعل السد يري كلمة شكر فيها سمو أمير المنطقة والرئاسة العامة لرعاية الشباب والهيئة العليا للسياحة على ما تقوم به من جهد لإنجاح رالي حائل وتذليل جميع الصعوبات متمنيا للجميع التوفيق. وفي ختام الحفل شاهد سمو أمير منطقة حائل والحضور نماذج من سيارات سباق الرالي، وقد حضر الحفل عدد من المسئولين في الرئاسة العامة لرعاية الشباب والهيئة العليا للسياحة وعدد من المسئولين بالمنطقة .
.+