الأمين العام يلتقي مدراء فروع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مناطق المملكة

  • Play Text to Speech


 
  التقى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة يوم أمس الأول في مقر الرئاسة العامة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مدراء فروع الهيئة في مناطق ومحافظات المملكة. وتناول سموه خلال اللقاء الذي تم بحضور معالي الرئيس العام للهيئة الشيخ إبراهيم بن عبد الله الغيث عدداً من القضايا التي تتعلق بتنمية السياحة في المملكة، مشيرا إلى  أن هيئة الأمر بالمعروف شريك أساس في إعداد الإستراتيجية العامة لتنمية السياحة الوطنية، حيث ساهمت بفعالية في الاجتماعات والخطط والبرامج التي سبقت اعتماد الإستراتيجية من مجلس الوزراء الموقر ومجلس الشورى. وأكد سموه أن تنمية السياحة في المملكة تتم وفق ثوابت الدولة و توجهات قيادتها، مستهدفة إتاحة الفرصة للمواطنين والمقيمين للتمتع بالمقومات السياحية في المملكة و تهيئة السبل و الخدمات لهم لقضاء جزء من إجازاتهم مع  أسرهم مجتمعين في مناطق المملكة المختلفة، و تقديم برامج جاذبة لهم لتكون بديلاً مقبولاً للسفر للخارج مع ما يصاحب ذلك من سلبيات اجتماعية واقتصادية، مذكراً بأن خطط الهيئة و برامجها تركز بشكل شبه تام على استقطاب السائح السعودي. وأوضح سموه أن ثمة تنسيق كبير بين الهيئة العليا للسياحة وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لكونهما تشتركان في كونهما تعملان تحت مظلة التوجهات العامة للدولة، و أنهما تتعاملان مع القضايا الاجتماعية و الثقافية المتعلقة بالقيم السائدة في المملكة، موضحاً خطأ من يعتقد أن تمسكنا بقيمنا سيعيق تطور السياحة بل هي أعظم ميزاتنا ومقومات تفردنا السياحي. و استعرض سموه خلال اللقاء عدداً من القضايا المتعلقة بالسياحة كما أجاب عن أسئلة واستفسارات الحضور. من جهته عبر معالي الشيخ إبراهيم الغيث الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عن شكره لسمو أمين عام الهيئة العليا للسياحة على لقاءه مع مديري فروع الهيئة، مشيداً بالأسلوب الناجح الذي تتبعه هيئة السياحة في التعامل مع كافة القضايا المتعلقة بعملها ومهامها، و مؤكداً على تقديره و منسوبي الهيئة للتميز و الالتزام الذي يضبط برامج الهيئة العليا للسياحة و التوجهات الواضحة التي تؤدي إلى فوائد اجتماعية و ثقافية تنتج عن تطوير القطاع السياحي في المملكة، و في ختام اللقاء استمع سمو أمين عام الهيئة العليا للسياحة لمداخلات المشاركين في اللقاء و أجاب عن استفساراتهم.    
.+