الأمير نايف يرأس الاجتماع الثالث عشر لمجلس إدارة الهيئة العليا للسياحة

  • Play Text to Speech


 
رأس صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة الهيئة العليا للسياحة وزير الداخلية يوم الثلاثاء 15/9/1426هـ الاجتماع الثالث عشر لمجلس إدارة الهيئة الذي حضره أصحاب السمو والمعالي والسعادة أعضاء المجلس. وفي بداية الاجتماع رحب سمو رئيس المجلس بانضمام كل من معالي وكيل وزارة الداخلية الدكتور أحمد بن محمد السالم ممثلاً للوزارة، والأستاذ محمد عمر العيسائي من القطاع الخاص، لعضوية مجلس إدارة الهيئة، آملاً أن يكون لهما إسهام بارز في أعمال المجلس في الفترة القادمة، إلى جانب أصحاب السمو والمعالي والسعادة أعضاء المجلس. من جانبه أوضح صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز أمين عام الهيئة أن المجلس ناقش عدداً من البنود المدرجة ضمن جدول الأعمال واتخذ القرارات التالية: ? أقر المجلس الاستراتيجيات والخطط التنفيذية لتنمية السياحة في كل من منطقة مكة المكرمة، والمنطقة الشرقية. ووجه بتفعيلها بشكل يحقق الأهداف المرجوة منها. · اطلع المجلس على الأهداف المقترحة للخطط التنفيذية للهيئة خلال العام المقبل(1427هـ 2006 م)، وأفاد الأمين العام مجلس الإدارة بأنه تم تطوير تلك الأهداف لتكون واقعية ومحددة وقابلة للقياس. · أطلع المجلس على موضوع التأشيرات السياحية في ظل التنسيق التام بين كل من الهيئة العليا للسياحة، ووزارة الداخلية، ووزارة الخارجية، ووزارة الحج. ? اطلع المجلس على عرض عن برنامج التربية السياحية المدرسية (ابتسم) الذي تنفذه الهيئة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم. · اطلع المجلس على القرار السامي الكريم بالموافقة على إنشاء كلية السياحة والتراث في جامعة الملك سعود، والذي يعد من ثمار التعاون المستمر بين الهيئة ووزارة التعليم العالي وجامعة الملك سعود لتحقيق التكامل العلمي والعملي في مجالات الآثار والسياحة وإدارة الموارد التراثية. كما سيكون لذلك الأثر الواضح في تدريب المواطنين وتخريج المؤهلين في عدد من التخصصات المهمة التي تتطلبها فرص العمل الواعدة في قطاع السياحة. · اطلع المجلس على تقرير شامل عن توطين وظائف قطاعات السفر والسياحة والخطط التي تعدها الهيئة بالتعاون مع عدد من الجامعات والمؤسسات التعليمية لتوطين وظائف عدد من القطاعات السياحية. · اطلع المجلس على تقرير حول الأثر المتوقع للتقويم الدراسي للعامين القادمين على السياحة. · كما اطلع المجلس على تقرير مختصر عن مسار إعداد الإستراتيجية الوطنية للحرف والصناعات التقليدية، حيث يتوقع الانتهاء من إعداد مسودة الإستراتيجية والخطة التنفيذية الخمسية بنهاية شهر صفر 1427هـ . إلى ذلك أطلع أمين عام الهيئة مجلس الإدارة على الموقع الخاص بتنفيذ مبادرات الهيئة الذي تم إطلاقه مؤخرا عبر موقع الهيئة على شبكة الإنترنت www.sct.gov.sa . ويتضمن الموقع معلومات مفصلة ومحدثة عن المبادرات التي تبنتها الهيئة لتنفيذ الإستراتيجية العامة لتنمية السياحة الوطنية، بهدف إتاحة الفرصة لشركاء الهيئة والمهتمين بنشاطها، لمتابعة تنفيذ مبادراتها وبرامجها بصفة منتظمة، والاطلاع على مستويات إنجازها بشفافية عالية . وأوضح سمو الأمين العام أن المجلس أكد على أهمية الاستفادة من المقومات المتنوعة التي تتمتع بها عدد من الوجهات السياحية ذات الأولوية بالمملكة،منوهاً بالفرص الكبيرة لاستقطاب الاستثمارات في المشاريع السياحية الرائدة. كما ناقش المجلس عدد من الموضوعات الأخرى ذات العلاقة بعمل الهيئة.
.+