المملكة تضع إستراتيجية لتطوير السياحة العربية وتصمم شعار "للمجلس الوزاري"

  • Play Text to Speech


 
شاركت المملكة العربية السعودية، ممثلة في الهيئة العليا للسياحة، في أعمال المجلس الوزاري العربي للسياحة في دورته التاسعة، والتي عُقدت يوم الخميس الماضي في العاصمة المصرية القاهرة. وتضمنت توصيات الدورة عدداً من التوصيات، كان من أهمها؛ تشكيل فريق عمل، من بين أعضاءه المملكة العربية السعودية، يضم نخبة من الخبراء السياحيين في الدول العربية لإعداد إستراتيجية سياحية متكاملة لتطوير السياحة بالمنطقة العربية. وقال رئيس وفد المملكة المشارك في الدورة التاسعة من أعمال المجلس نائب الأمين العام للتسويق والإعلام المكلف في الهيئة الأستاذ عبد الله بن سلمان الجهني أن المجلس الوزاري العـربي للسياحــــــة دعا الخبراء المشاركـين في فـريق العمـل بعـرض هـذه الإسـتراتجية على الـدورة المقبلة للجنة التنفيذية المزمـع عقـدها في القاهرة خلال الفترة من 12-14ديسمبر2006م. وأوضح الجهني أن المجلس الذي عقد اجتماعه في مقر جامعة الدول العربية، طلب من الهيئة العليا للسياحة في المملكة العربية السعودية إعداد تصاميم فنية لشعار المجلس الوزاري، وتقديم المساعدة الفنية في الاختيار، مؤكدا أن المملكة دعت خلال الاجتماع الذي ترأسه معالي وزير السياحة والصناعات الجزائري نور الدين موسى، لوضع ضوابط ومعايير محددة لبرنامج "أعرف وطنك" لسياحة الشباب، ليكون ذلك منسجماً مع الأنظمة الداخلية لكل دولة وخصوصيتها الاجتماعية، وذلك بالتنسيق مع المجلس الوزاري للشباب والرياضة العربي الذي اقترح هذا البرنامج. وأضاف الجهني أن المجلس وافق على اقتراح المملكة بتشكيل فريق متابعة لتنفيذ الأنشطة التسويقية و الترويجية للمنطقة العربية، على أن يقدم الفريق تقريراّ دورياّ حول نتائج مهامه إلي المجلس الوزاري في دورته العاشرة المزمع عقدها في العاصمة اللبنانية بيروت في 19 أبريل 2007م. . وأشار نائب الأمين العام للتسويق والإعلام في الهيئة إلى أن المجلس أعتمد المؤشرات العربية للجودة السياحية، و دعا الدول العربية إلي تحفيز المؤسسات و المنشات العربية لتطبيقها، مؤكداً أن المجلس كلف كلا من الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية، و المنظمة العربية للسياحة بتنظيم " معرض للسياحة العربية " متزامناّ مع الدورة العاشرة القادمة للمجلس الوزاري، فيما شكل فريق عمل يتولي وضع مشروع نظام استرشادي لتصنيف الفنادق العربية بحيث تعرض علي الدورة القادمة للجنة التنفيذية.
.+