الأمير سلطان بن سلمان يترأس اجتماع اللجنة التوجيهية لخطة الأمن والسلامة السياحية الوطنية

  • Play Text to Speech


 
ترأس صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة صباح أمس الثلاثاء 24 جمادى الأولى الجاري، في مقر الأمانة العامة للهيئة اجتماع اللجنة التوجيهية لخطة الأمن والسلامة السياحية في المملكة، بحضور معالي وكيل وزارة الداخلية عضو مجلس الإدارة الأستاذ محمد بن أحمد السالم، ووكيل الوزارة لشؤون المناطق الدكتور أحمد بن محمد السناني، وسعادة العميد سليمان اليحي مدير مركز القيادة والسيطرة في وزارة الداخلية، وعدد من مسئولي الهيئة. وأكد الأمير سلطان بن سلمان خلال الاجتماع على الدور الذي تقوم به الجهات الأمنية في وزارة الداخلية في مجال استقرار الأمن، والمحافظة على السلامة في كافة المنشآت بما فيها المنشآت السياحية، وأمن واستقرار السياح من المواطنين وغيرهم. وقال الأمير سلطان بن سلمان أن مخرجات ومسارات إستراتيجية السياحة الوطنية التي أقرها مجلس الوزراء أكدت على أن قضايا الأمن السياحي لم تشمل في أولويات الإستراتيجية وخطتها التنفيذية للخمس سنوات الأولى، وذلك لتركز جهود الهيئة في التنمية السياحية بشكل أساس على السائح المحلي، وبحكم رسوخ الإجراءات الأمنية وشموليتها لكافة الجوانب، والتغطية المميزة من كافة القطاعات الأمنية في وزارة الداخلية. وأشار سمو الأمين العام للهيئة إلى أن خطة الأمن والسلامة السياحية في المملكة التي تقوم عليها الهيئة بالشراكة مع وزارة الداخلية وشركائها في القطاعات المعنية تطرقت إلى إجراءات الأمن والسلامة في المنشآت السياحية، مؤكدا على الدور الذي تقوم به وزارة الشؤون البلدية والقروية في مجال اشتراطات السلامة عند الإنشاء، وكذلك الدور الذي يقوم به الدفاع المدني الذي يتولى إجراءات السلامة أثناء التشغيل. وناقش الاجتماع مسار خطة الأمن والسلامة السياحية من خلال تحديد وتعريف قضايا الأمن والسلامة السياحية، وتشخيص الوضع الحالي وأوجه القصور في هذه الجوانب، واقتراح الحلول للمعالجة، ووضع الأولويات، كما بحث الاجتماع قضايا الأمن والسلامة، وخطة إدارة المخاطر وإدارة الطوارئ، والأمن والسلامة في المنشآت السياحية، والأمن والسلامة أثناء السفر وعند القدوم أو المغادرة من المملكة، بالإضافة إلى الأمن والسلامة في الأنشطة والفعاليات السياحية، وأمن وسلامة المرافق والمنافع العامة، وكذلك التدريب، وتطوير وتنمية مسار الأمن والسلامة السياحية ضمن مهام جهاز الهيئة، والمتطلبات النظامية والتنظيمية في مجال الأمن والسلامة السياحية. وتطرق الاجتماع إلى خطة العمل الخمسيه، والأعباء الأمنية والمالية المترتبة على تنفيذ هذه الخطة. يذكر أن الدراسة الاستطلاعية للخطة حددت 12 قضية ذات علاقة مباشرة بالسياحة من خلال المعلومات التي تم جمعها من القطاعين العام والخاص، وكذلك من خلال الاطلاع على أفضل التجارب العالمية في هذا المجال. وتهدف الخطة إلى خدمة السياح من المواطنين والمقيمين وغيرهم، خاصة مع تنامي النشاط السياحي في المملكة، وتعدد البرامج والفعاليات السياحية، وكذلك الاستثمارات الإنشائية على مستوى جميع المناطق السياحية.
.+