الأمير نايف بن عبد العزيز يترأس الاجتماع الرابع عشر لمجلس إدارة الهيئة العليا للسياحة

  • Play Text to Speech


أكد صاحب السمو الملكي الأميرالأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية رئيس مجلس |إدارة الهيئة العليا للسياحة على الدور الذي تقوم به الهيئة لتطوير قطاع السياحة في المملكة، موضحا أن الهيئة بذلت جهود مكثفة وعملت مشاريع اتفاقات تعاون مع عدد من الجهات الجكومية ومناطق البلاد.
 
وحث الأمير نايف في تصريح صحافي عقب ترأسه الاجتماع الرابع عشر لمجلس إدارة الهيئة الذي عقد في مقر الهيئة في محافظة جدة الجهات الحكومية التعاون مع الهيئة وشركائها، مؤكدا أن المجلس أقر بالإجماع عدد من القرارات، وأعتمد برنامج عمل الهيئة خلال الفترة المقبلة وذلك وفق التوجيهات الكريمة التي تلقاها الأمين العام للهيئة من مقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين.
 
و في مستهل الجلسة ناقش المجلس الاستعدادات التي بذلتها الهيئة لدعم الأنشطة السياحية في أنحاء المملكة خلال موسم الصيف، واستعرض في هذا الإطار ما تقوم به الهيئة وإمارات المناطق والقطاع الخاص من جهود لتوفير الخدمات والفعاليات الجاذبة للسياح بما يتناسب و الإقبال المتزايد من المواطنين والزائرين.
 
واستعرض المجلس التقرير المقدم من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز أمين عام الهيئة، والمتضمن برامج الهيئة وإنجازاتها خلال المرحلة الماضية، بالإضافة إلى إيضاح أبرز متطلبات تحقيق أهداف الإستراتيجية العامة لتنمية السياحة الوطنية المقرة من الدولة.
 
وبحث المجلس في دورته الرابعة عشرة المواضيع المدرجة على جدول الأعمال وأتخذ بشأنها عدد من القرارات منها:
• الموافقة على ملتقى ومعرض الاستثمار السياحي الوطني الأول في شهر ربيع الأول 1428هـ. • الموافقة على برنامج تنمية القرى والمواقع التراثية.
• الموافقة على تكوين لجنة من أعضاء المجلس لمراجعة مشروع نظام السياحة العام الذي تقوم الهيئة بإعداده تمهيدا للرفع لاعتماده.
• الموافقة على قواعد الهبات والتبرعات للهيئة، تنفيذا لما نصت عليه الفقرة الثانية عشرة من تنظيم الهيئة.
• الموافقة على الهيكل التنظيمي المطور للأمانة العامة للهيئة الذي تم تطويره لمواكبة مرحلة التنفيذ التي تركز عليها الهيئة بدء من العام الحالي.
• وجه المجلس باستكمال المرحلة الثانية من دراسات خطة الأمن والسلامة السياحية التي أعدتها الأمانة العامة للهيئة بالتعاون مع وزارة الداخلية.
• الموافقة على استراتيجيات التنمية السياحية في كلا من مناطق: تبوك، والقصيم، والحدود الشمالية، والخطط التنفيذية المرافقة لها.
• الموافقة على الحساب الختامي للهيئة للعام المالي 1425/ 1426هـ.
 
كما أطلع المجلس على عدد من المواضيع واتخذ بشأنها عدد من القرارات منها:
• مسودة استراتيجية التنمية السياحية لمحور البحر الأحمر التي أنجزتها الهيئة مع شركائها.
• تقرير حول تحسين مراكز الخدمة على الطرق الأقليمية. • نتائج التنسيق بين الهيئة ووزارة التجارة والصناعة فيما يتعلق بتطوير القطاعات المرتبطة بالسياحة الوطنية ومنها تحديث وتصنيف الفنادق، والشقق المفروشة.
 • نتائج عمل الفرق المشكلة من ممثلي الهيئة ووزارتي الداخلية والتجارة والصناعة لوضع ضوابط ترخيص منظمي الرحلات السياحية.
 • تقرير حول برامج المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية (يا هلا) وأبرز ما قام به المشروع لتأهيل المواطنين للعمل في القطاع السياحي.
• توصيات اللجنة التوجيهية المشرفة على إعداد الاستراتيجية الوطنية لتنمية الحرف الصناعات اليدوية، والخطة التنفيذية الخمسية.
• موافقة المقام السامي الكريم والاستعدادات والتجهيزات لإقامة المؤتمر الدولي للسياحة والحرف التقليدية في الرياض 16-23 شوال 1427هـ، والمنتدى الأول للسياحة في الدول الإسلامية المقرر عقده في جدة 25-27 شعبان 1427هـ.
• نتائج وتوصيات دراسة أسعار خدمات الإيواء السياحي في المملكة.
• دراسة سبل تنمية الموارد المالية اللازمة لتنمية السياحة في المملكة.
• تقرير حول متابعة تنفيذ اتفاقيات التعاون التي وقعتها الهيئة مع 22 جهة حكومية و13 منطقة.
• مشروع حساب السياحة الفرعي الذي تعده الهيئة مع شركائها.
 
حضر الاجتماع كلا من:
• صاحب السمو الملكي الأمين العام للهيئة.
• معالي وزير المالية.
• معالي وزير الاقتصاد والتخطيط.
• معالي وزير التجارة والصناعة.
• معالي وزير الزراعة.
• معالي وزير التربية والتعليم.
• م. عبدالعزيز بن علي العبدالكريم / وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية للشؤون الفنية.
• د. علي بن عيسى الشعبي.
• د. أحمد بن عمر الزيلعي.
 • م. راشد بن سعد الراشد.
• فيصل بن فهد بن تركي السديري.
• إبراهيم بن عبدالرحمن البليهي.
• يحيى بن مرضي صويلح الزهراني.
.+