افتتاح جهاز التنمية السياحية في منطقة مكة المكرمة

  • Play Text to Speech


 
بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة افتتح صاحب السمو الملكي الأمير محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز ظهر أمس الأحد 6 جمادى الآخرة 1427هـ ، جهاز التنمية السياحية في منطقة مكة المكرمة ومكتب التنمية السياحية في محافظة جدة، والذي يحوي مكتب أمين عام الهيئة، وذلك بحضور معالي أمين محافظة جدة و معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني و وكيل منطقة مكة المكرمة و أمين عام مجلس المنطقة و رئيس المنظمة العربية للسياحة و أمين عام الغرفة التجارية الصناعية بمحافظة جدة. وإثر قص شريط الافتتاح تجول الضيوف في مقر الجهاز الذي يعد بمثابة قناة لتفعيل التنمية السياحية في المنطقة و آلية تكفل تنسيق الجهود الرامية لذلك من خلال العمل على تنفيذ استراتيجية التنمية السياحية في منطقة مكة المكرمة المقرة من مجلس إدارة الهيئة ، كما يهدف إنشاء هذا الجهاز امتداداً للجهود التكاملية بين منطقة مكة المكرمة والهيئة العليا للسياحة، و التي تنسجم مع توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة الهيئة و الذي يؤكد على دور المناطق في التنمية السياحية و أن هذا النشاط الحيوي ينبع من المناطق، و بدعم و متابعة دائمين من صاحب السمو الملكي الأمير عبد المجيد بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة لأجل تطوير هذه الصناعة الهامة في المنطقة، كما يأتي إيجاد هذا الجهاز تطبيقاً لمذكرة التعاون التي وقعت بين الجانبين في 27 ذو القعدة 1424هـ، حيث وضعت تلك المذكرة أسس الشراكة بين الهيئة و المنطقة. واستمع الأمير سلطان بن سلمان والأمير مشعل بن ماجد إلى شرح عن المبنى الذي يتكون من دورين بمساحة تقدر بـ 1428 مترا مربعا، والمجهز بأحدث التجهيزات التقنية التي تتماشى مع سياسة الهيئة وتطلعاتها المستقبلية، و عن الدور الذي سيقوم به الجهاز في الإسهام في تنفيذ إستراتيجية التنمية السياحة في المنطقة التي اعتمدها مجلس المنطقة، ومجلس إدارة الهيئة. ودشن أمين عام الهيئة، ومحافظ محافظة جدة التواصل الالكتروني المرئي مع مقر أمانة الهيئة العليا للسياحة في الرياض عن طريق الأقمار الاصطناعية، و الذي يعد أحد الأساليب التي يتم عبرها التواصل المباشر بين الأمانة العامة وجهاز المنطقة بما يمكن من عقد الاجتماعات والنقاشات بشكل مباشر. يذكر أن أجهزة السياحة في المناطق تعد الأسلوب الذي ترمي الهيئة من خلاله لتقديم الدعم المطلوب لإحداث التنمية السياحية في المناطق، و إيجاد المظلة المناسبة لتوفير تمثيل مناسب للقطاعات الرئيسية في هذه الصناعة في المنطقة. من جانب آخر أنهت الهيئة أخيرا تأسيس 11 جهازا من أجهزة تنمية السياحة في مناطق المملكة بما فيها جهاز التنمية السياحية في منطقة مكة المكرمة والذي يضم مكتب التنمية السياحية في محافظة جدة، ومكتب التنمية السياحية في محافظة الطائف، إضافة إلى أجهزة السياحية في كلا من :الرياض، وعسير، والباحة، والقصيم، والمدينة المنورة، وحائل، وتبوك، ونجران، في حين تعمل الهيئة حاليا على استكمال أجهزة السياحة في مناطق الجوف، والحدود الشمالية، والشرقية، وجيزان، والأحساء. ودعمت الهيئة هذه الأجهزة بالموارد المالية، و البشرية، والفنية، والآلية، ونفذت دورات تدريبية داخلية وخارجية لمنسوبي هذه الأجهزة لتسهيل مهماتها في تنفيذ استراتيجيات التنمية السياحية وغيرها من خطط التنمية السياحية التي يتم اتخاذها، كما وضعت الهيئة آلية لمساندة هذه الأجهزة لتسهيل الاستفادة من أمكانات وخبرات الأمانة العامة بالرياض. ويمثل تشكيلة مجلس التنمية السياحية في المنطقة مزيج يسعى لتحقيق شراكة حقيقية وتفعيل الجهات المحلية للنهوض بالقطاع من واقع المعطيات المحلية، حيث يتكون المجلس من (15) عضوا، ممثلين من أعضاء القطاعين العام والخاص.
.+