الهيئة العليا للسياحة ترعى مهرجان قطاف الورد السنوي بالطائف

  • Play Text to Speech


 
برعاية صاحب السمو الملكي الأمير منصور بن مشعل بن عبد العزيز يفتتح محافظ محافظة الطائف معالي الأستاذ فهد بن عبد العزيز بن معمر فعاليات مهرجان (قطاف الورد الطائفي) يوم الأحد 25 ربيع الأول 1427هـ وذلك بالقرية الخضراء ويستمر إلى يوم الجمعة القادم. ويعد المهرجان الملتقى الأبرز لأكبر منتجي الورد الطائفي من مزارعين بالإضافة إلى أشهر تجار الورد على مستوى المملكة ويتوقع أن يساهم المهرجان في تسليط الضوء على هذا المنتج الزراعي الذي بات مهدداً بالانحسار في ظل ابتعاد الكثيرين من مزارعي الورد عن زراعته على الرغم من مستوى الطلب المرتفع عليه. وشكر الأستاذ لؤي بن سعيد قنيطة رئيس اللجنة السياحية بالغرفة التجارية الصناعية بالطائف والمشرف العام على المهرجان على دعم ورعاية الهيئة العليا للسياحة لهذا المهرجان الذي سيساهم في استقطاب المزيد من الزوار للطائف خلال فترة إقامته والتي تمتد لخمسة أيام بالإضافة إلى التعريف بهذا المنتج الزراعي المحلي المميز وسيكون هناك زيارات ميدانية لزوار المهرجان من الموقع إلى مزارع الورد بالهدا والشفا والمواقع الأثرية والمتنزهات والمرافق الترفيهية والمنتجعات السياحية المختلفة بالمحافظة. وقال أنه سيتم خلال المهرجان بيع عرض زهور الورد الطائفي ومنتجاته ومشتقاته من ماء وعطر الورد بأسعار مخفضة وإقامة عروض فلكلورية شعبية وألعاب نارية وتنظيم مسابقات لأفضل باقة ورد وأفضل رسم لمزارع الورد وأفضل طبق شعبي، وسيحضر المهرجان كبار منتجي الورد الطائفي وكبار صُنّاع العطور ومستحضرات التجميل وأصحاب معامل الورد حيث من المتوقع أن تقام مزايدات لبيع الورد بالإضافة إلى تخصيص جناح لعرض الصور الفوتوغرافية عن الورد ومنتجاته المختلفة من الدهون العطرية وماء الورد المعروف، كما يرافق المعرض إقامة مواقع لبيع وتقديم الوجبات الشعبية التي تشتهر بها المحافظة، وكذلك نماذج من معامل تقطير ماء وعطر الورد الطائفي توضح فيه مكونات المعامل ومراحل عملية تقطير ماء وعطر الورد. وأشار أن هذا المهرجان يأتي لإبراز جانب مهم اشتهرت به محافظة الطائف على المستوى المحلي والعالمي كما سيتم في المهرجان توزيع هدايا قيمة من ماء عطر الورد الطائفي وماء الكادي والزهر وماء زمزم في عبوات أعدت لهذه المناسبة. ويهدف المهرجان إلى دعم السياحة الداخلية وتسويق الورد محلياً وعالمياً وزيادة الوعي السياحي والتعريف بالطائف كوجهة سياحية وأبان قنيطة أن هناك العديد من الفعاليات المصاحبة لهذا المهرجان تتمثل في إقامة ندوات علمية وكرنفال يجوب شوارع الطائف للتعريف بالمهرجان وإقامة عروض شعبية من تراث المنطقة وتنظيم مسابقات لزوار المهرجان وإقامة مزاد لأجود أنواع العطور ومعرض مصاحب للمهرجان مع الاهتمام بوضع برنامج خاص لضيوف المهرجان والزوار من خارج المملكة كما يمكن للزوار مشاهدة مصنع مصغر لتقطير الورد وكيفية استخراج الدهن العطري.
.+