الأمير سلطان بن سلمان: جامعة الملك سعود شريك أساسي في تنمية السياحة الوطنية

  • Play Text to Speech


 
أشاد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة بالدور الكبير والإسهام الحقيقي الذي قامت به جامعة الملك سعود في التنمية الوطنية بمختلف مجالاتها. وقال سموه بمناسبة رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -حفظه الله- لاحتفال الجامعة بمرور خمسين عاماً على إنشائها، أن الجامعة تعد مصدر إشعاع للعلم عبر إنجازاتها التي قدمتها في مجال تنمية وتأهيل الموارد البشرية الوطنية، وقدمت للوطن الكثير من البرامج البحثية والعلمية التي راعت الاحتياجات التنموية في بلادنا، كما تسنم الكثير من خريجيها العديد من المناصب القيادية والتنفيذية في القطاعين العام والخاص، وأسهموا في رفعة بلادهم وازدهارها. وأضاف بأن الجامعة تعتبر من مؤسسي الأمانة العامة للهيئة العليا للسياحة بما ساهمت به من كوادر بشرية وإمكانات علمية مؤهلة، كما أنها شريك أساسي في تنمية السياحة في المملكة، و لاتزال الجامعة تعمل مع الهيئة في دعم وتطوير هذه الصناعة متوجة ذلك التعاون بإنشاء كلية متخصصة للسياحة والآثار، حيث يعد ذلك ثمرة من ثمار الشراكة الوثيقة بين الهيئة والجامعة لتحقيق التكامل العلمي والعملي في مجالات الآثار والسياحة وتأهيل أبناء الوطن. وعبر سموه عن تهنئته لمعالي مدير الجامعة وكافة منسوبيها للمكانة العلمية التي حققتها كنموذجٌ مشرق للمؤسسات الأكاديمية المنتجة, متمنياً أن تستمر الجامعة في نهجها المتطور لتلبية تطلعات القيادة في بناء مؤسسة عريقة تخدم كافة أبناء الوطن.
.+