"الحياة بالألوان" هوية عسير السياحية

  • Play Text to Speech


 
اعتمد كل من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة عسير وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان الأمين العام للهيئة العليا للسياحة عبارة "الحياة بالألوان" شعاراً لهوية منطقة عسير السياحية. وأعرب صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان الأمين العام للهيئة العليا للسياحة عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة عسير، وكافة الجهات المعنية بالشأن السياحي في المنطقة على تعاونهم في تحديد ملامح هوية عسير السياحية. وأشار سموه إلى أهمية أن يكون لكل منطقة شعار وهوية تميزها عن باقي الوجهات السياحية بالمملكة، وقال "لقد حبا الله سبحانه وتعالى منطقة عسير بالعديد من المواقع الطبيعية الجذابة، وبعد دراسة أهم عناصر الجذب السياحي في المنطقة، توصلت الهيئة بالتعاون مع شركائها من القطاعين العام والخاص في المنطقة إلى هذه الهوية للمنطقة، ونأمل أن يذكر الزائر منطقة عسير بمجرد أن يرى الشعار". ويُبرٍز الشعار بشكل جذاب جانباً من المقومات الطبيعية التي تتمتع بها المنطقة، حيث يظهر الرسم الرمزي قمم الجبال وإطلالة عسير على البحر الأحمر. فالألوان الأصفر والأخضر والبني تعبر عن الخضرة التي تكسو المتنزهات الكثيرة والمنتشرة في المرتفعات والأودية بالمنطقة (منتزه السودة ، منتزه الحبلة، منتزه السحاب، منتزه الأمير سلطان بالفرعاء، منتزه دلغان، منتزه الهضبة، منتزه الجرة، منتزه العشة، منتزه وادي الأحابيش، منتزه وادي محلية، منتزه المراث، منتزه آل وليد، منتزه الشعابه و العيص، منتزه جبل سحر...).وتشير الأمواج واللون الأزرق إلى إطلالة عسير الساحرة على البحر الأحمر، حيث يبلغ طول ساحلها البحري أكثر من 150كلم. كما يرمز الشعار عبر تعدد ألوانه (الأخضر، والأصفر، والأحمر، والبني) إلى براعة أهالي المنطقة في استخدام ألوان متعددة من الأصباغ في طلاء حيطان وأبواب وشبابيك المنازل العسيرية القديمة. وباللون الأخضر كتب أسفل الشعار بخط زهير عبارة "الحياة بالألوان"، فيما اعتلاه اسم المنطقة باللغتين العربية والإنجليزية باللون الأحمر. وكان سمو أمين عام الهيئة العليا للسياحة قد كشف في شوال 1425هـ عن الشعار الجديد للهيئة الذي يعبر عن الهوية المؤسساتية للهيئة بصورة تعكس دورها في تنمية السياحة والإشراف على القطاع السياحي في المملكة. ويرمز الشعار إلى طبيعة صناعة السياحة التي تطمح الهيئة إلى تنميتها. وقد استوحى التصميم من الشعار التقليدي (السيفين والنخلة) الذي يعد الرمز الوطني للمملكة ويمثل الهوية الرسمية لمؤسساتها الحكومية. واستوحى الخط المستخدم بالشعار من نقش (زهير) الذي يعتبر أقدم نقش عربي إسلامي حتى الآن كونه مؤرخا بسنة 24هـ، واكتشفه الدكتور علي بن إبراهيم الغبان مستشار الأمين العام للهيئة العليا للسياحة المشرف على برنامج (سياحة الثقافة والتراث) حيث عثر على هذا النقش ضمن مجموعة من الكتابات المدونة على الواجهات الصخرية الرملية إلى الجنوب من قاع المعتدل شمال شرق محافظة العلا، وكان النقش قد نفذ بطريقة الحز السطحي، وسجلت اليونسكو النقش في سجل ذاكرة العالم.
.+