التقرير مع حسين شبكشي: مستقبل السياحة في السعودية

  • Play Text to Speech


 
التقرير مع حسين شبكشي: مستقبل السياحة في السعودية الأربعاء 10 مايو 2006م، 14 ربيع الثاني 1427 هـ ________________________________________ التقرير مع حسين شبكشي: مستقبل السياحة في السعودية ________________________________________ اسم البرنامج: التقرير مع حسين شبكشي مقدم البرنامج: حسين شبكشي تاريخ الحلقة: الاثنين 8/5/2006 ضيوف الحلقة: الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز (الأمين العام للهيئة العليا للسياحة) حسين شبكشي: السادة والسيدات مشاهدي العربية ومستمعي MBC FM السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أهلاً ومرحباً بكم إلى حلقة جديدة من برنامج التقرير مع حسين شبكشي، السياحة قطاع اقتصادي كبير بامتياز، واليوم حينما تعلن السعودية وهي الدولة صاحبة الاقتصاد الأكبر عربياً عزمها على الدخول في صناعة السياحة بقوة فمن الضروري أن يتم تغطية هذا الخبر ومعرفة بالتالي تفاصيله، مستقبل السياحة في السعودية هو موضوع قضية اليوم الزميل محمد السليمي أعد لنا هذا التقرير نتابعه سوياً: قضية اليوم مستقبل السياحة في السعودية محمد السليمي: اقترب فصل الصيف وأوشك السعوديون على حزم حقائبهم استعداداً للسفر ولكن هذه المرة إلى أين؟ دعم السياحة الداخلية واحدة من الجهود التي تبذلها الهيئة العليا للسياحة منذ أن تأسست وهي تحمل رسائل وطنية ملونة بألوان السياحة، الغاية منها أن يشاهد المواطنون بلادهم ومقوماتها المتعددة فماذا تحقق للسياحة الداخلية؟ ماجد الحكير (نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة الحكير): السياحة أصبحت واقعاً في المملكة العربية السعودية وأصبحت كلمة السياحة كلمة ليست بالغريبة كما كان في السابق، والسياحة بدأت تأخذ أبعاداً كبيرة وخاصة بعد تكوين الهيئة العليا للسياحة التي ننتظر نتائجها إنشاء الله، وننتظر ما قامت به من دراسات وأبحاث مختلفة. محمد السليمي: آخر الأخبار السارة لهيئة السياحة السعودية أنها ستصدر من الشهر القادم تأشيرات سياحية للراغبين في زيارة السعودية والتعرف على معالمها، ومع أن التجربة ليست جديدة في هذا المجال فقد سبق وأن أُطلق برنامج "اكتشف المملكة" بالتنسيق مع الخطوط السعودية، وزار ما يقارب 6000 سائح أوروبي وأميركي، البرامج التي أطلقتها الهيئة لقيت نجاحاً في السنوات الأخيرة وبلغ دخلها 56 مليار ريال، أما عدد المهرجانات فقد بلغت 22 مهرجاناً، ولم يقف الأمر إلى هذا الحد فقد بلغت السياحة القادمة إلى السعودية نحو 8 ملايين رحلة اشتملت على 4 ملايين ليلة، أما المصروفات فقد بلغت 21 مليار ريال، يبقى أن تتفاعل كل البرامج والمعطيات بما يخدم السياحة. د. ناصر الطيار (نائب رئيس مجموعة الطيار): السعودية تعتبر جديدة على الخارطة السياحية العالمية، والسعودية حباها الله في أغلى أماكن وهي الحرمين الشريفين مكة والمدينة وحباها الله في آثار لا تتوفر في دول أخرى، ولكن العقبة التي تواجه الاستفادة من هذه الأماكن هي عدم وجود أنظمة وقوانين تحكم هذه الصناعة. محمد السليمي: اقتسام كعكة السفر في السعودية تتنافس عليها شركات ووكالات سفر وطيران فضلاً عن جهات أخرى، ولأن السياحة لم تعد ترفيه في نظر كثيرين فتنشط سياحة العلاج والتعليم والتدريب والتسوق وبرامج أخرى متنوعة، الخدمات السياحية في السعودية ناشئة تستحق الاهتمام وتعاون الجميع، وحسب دراسة نشرها مركز ماس الوطني للمعلومات والأبحاث السياحية بينت أن غلاء الأسعار وتدخّل رجال الهيئة والقيود المفروضة على الترفيه وتباعد المواقع أبرز معوقات السياحة المحلية. ترى هذا العام إلى أين يحزم السعوديون حقائبهم في ظل الحركة السياحة في البلاد؟ وأيضاً تنافس الشركات للترويج إلى الخارج، السياحة عروض وإبهار وخدمات هل تستطيع كل ذلك أن تلفت انتباه السائح السعودي داخلياً؟ أم يبقى السفر إلى الخارج الخيار الوحيد؟ لبرنامج التقرير - محمد السليمي - العربية - الرياض. حسين شبكشي: السادة المشاهدين ومستمعي MBC FM أرحب بكم من جديد وأذكركم بأننا يسرنا أن نتلقى مقترحاتكم وأسئلتكم الكريمة على فاكس رقم: 9661441742 وأيضاً العنوان الإلكتروني: altaqrir@alarabiya.net وللمزيد في حلقة اليوم يسرني أن أرحب بضيفي الكريم في الأستوديو معي هنا في الرياض صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة بالمملكة العربية السعودية، سمو الأمير مرحباً بك معنا في البرنامج. الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: أهلاً وسهلاً. حسين شبكشي: سمو الأمير يعني السعودية بلد سياحي هل هي جملة سليمة الآن؟ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: نعم السعودية بلد يملك جميع المقومات أن يكون بلد سياحي من الطراز الأول وليس درجة ثالثة يعني من الدرجة الأولى، مقومات بشرية، بنية تحتية، مقومات بيئية، مقومات تراثية، مقومات ثقافية آثار شواطئ لا يوجد مثلها في الدنيا، يبقى من الجزئية الثانية التي الدولة الآن تقوم على تنظيمها هي عملية تنظيم السياحة مثل ما قال أحد الإخوان في التقرير بأن السياحة هي صناعة اقتصادية وليست فقط مفرقعات ومهرجانات، السياحة لها أنماط أيضاً الناس لا تعرف أن هذه تعتبر سياحة، اليوم السياحة أصبحت صناعة اقتصادية ضخمة جداً في العالم، هي أكبر مولد لفرص العمل اليوم 12% من سكان الأرض يعملون في السياحة، فلذلك المناطق السياحة التي تشملها ما يسمى بالسياحة ما يسمى بالسياحة الدينية المرتبطة بالفعاليات الدينية أو مرتبطة بها عندنا المملكة هنا الدولة فتحت باب العمرة وفتحت باب المعتمر يبقى ويتحول إلى سائح، أيضاً السياحة المتعلقة بالأعمال، يعني اليوم لا يعقل أن البلد مثل المملكة أكبر كما قلت أكبر اقتصاد في العالم العربي بمراحل يعني وأكثر بلد عنده إمكانيات اقتصادية لا يكون أول بلد فيما يتعلق بسياحة المؤتمرات والأعمال والسياحة من هذا النوع، المعارض أصبحنا نصدرها كلها في مكان آخر. حسين شبكشي: معظم منظينمها وروادها سعوديون. الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: وروادها سعوديون في خارج المملكة وهذا قطاع اقتصادي ضخم جداً لأنه يضخ في البلاد أموال كبيرة جداً، سياحة الرياضة والشباب والمغامرات، السياحة الثقافية التراثية، كمان الناس اليوم تقلل من السياحة الثقافية والسياحة الأسرية والعائلية، اليوم منظمة السياحة العالمية تصنف السياحة الثقافية أنها 70% من السياحة في العالم اليوم يقوم على الثقافة والتراث وكذا، سياحة الأسرة مجتمعة فالافتراضات اللي عندنا فقط هي مهرجان في الصيف وكذا خاطئة لأنه اليوم السياحة مصنفة، أي شخص يقضي ليلة خارج محيطه سكنه أو محيط بلدته اللي هو فيها يقضي ليلة معناها هذا مستهلك سياحي، يستهلك النقل والخدمات، وهناك اليوم خدمات تقوم على السياحة ولكنها خدمات مساندة للسياحة ضخمة جداً. حسين شبكشي: سمو الأمير أطلقتم مبادرات مهمة جداً في ملتقى السفر العربي الأخير الذي انعقد بدبي هل لنا أن نعرف بتفاصيل أكثر؟ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: في الواقع ليست بمبادرات بقدر ما هي تنفيذ قرارات حكومية، أولاً ليس جديد علينا أن نفتح باب السياحة الخارجية، المملكة صدر منها قرار سنة 21 قرار برقم 206 من الدولة بفتح باب السياحة، نحن الآن هذا الباب فُتح لكن عن طريق الخطوط السعودية فقط برنامج "اكتشف المملكة" هذا البرنامج ناجح أتى بمجموعات متميزة استمتعوا بالمملكة وصرفوا وكانت مجموعات منضبطة، لذلك أنا دائماً أستغرب لما الناس تتوجس وتتوجس وكذا كيف نتوجس من مجموعات تأتي تحت مظلة أمنية، تحت مظلة منظمة مدافعين يعني حزم سياحية مدفوعة لها مبالغ كبيرة جداً. حسين شبكشي: ومنتقاة يعني إلى حد كبير جداً؟ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: ومنضبطين بنفس الضوابط اللي نضبط السائح السعودي حتى في اللبس والاحتشام وكذا.. وغير ذلك يأتون بمجموعات يريدون فعلاً أن يروا ما يميز هذه البلاد عن بلاد الدنيا، ولا نتوجس من 6 ملايين وافد يعيشون بيننا وفي بيوتنا وداخل البيوت يعني فنتكلم عن أشياء خيالية إلى حد ما. العمل بنظام التأشيرات السياحية قريباً في السعودية حسين شبكشي: فالآن في موضوع العمل بنظام التأشيرات السياحية سيصبح واقعاً كاملاً بالنسبة للسائح الذي يأتي للسعودية؟ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: يعني الدولة صدرت كل القرارات اللازمة، التأشيرة السياحة، منظمي الرحلات السياحية، كل ما سويناه إحنا مثلاً منظمي الرحلات السياحية أخذنا أهلنا حوالي 18 شركة مؤهلين أساساً من الطيران المدني أو من أي جهة ثانية وأُهلوا تأهيلاً جديداً حتى يستطيعوا يقدموا الخدمات هذه ضمن حزم سياحية مرتبة وبرامج منسقة، سوف نصدر تأشير ترخيص الأدلاء السياحيين، وبالمناسبة حجزت أول رخصة دليل سياحي لأني أعتقد أن كل مواطن اليوم يشعر نفسه أنه دليل سياحي، كل مواطن اليوم يتمتع بأنه يوري.. أنا شفت يعني حتى شفت قيادتي بالدولة الملك الله يسلمه وسمو ولي العهد وآخرون اللي أجدهم يجدون متعة خاصة عندما يأتي ضيف يحدثونه.. حسين شبكشي: وشاهدنا هذا أكثر من موقع مؤخراً، ترخيص منظمي الرحلات السياحية السعودية أيضاً أصبح واقعاً هل لنا أن نأخذه بتفاصيل أكثر؟ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: يعني منظم الرحلات السياحية اليوم لا يقوم على صناعة سياحة، السياحة هي تجربة صناعة اقتصادية وغير.. صناعة اقتصادية تحتاج عدد من العناصر، تحتاج فعاليات وتحتاج أيضاً إلى تنظيم وهيكلة، وإذا أردت أن نتكلم عن مبادرات هيئة السياحة لم تنظر لإنشاء هذه الصناعة تمكينها تتحرك وتنتج العمل إلا أنها تتنظم أيضاً تنظيم مثل ما قامت فيه الدولة على الأقل التجربة هذه ليست غريبة على الدولة، دولة نظمت قطاعات كبيرة جداً ونجحت فيها، قطاع الصناعة مثلاً لم تأتي الدولة وتحلم تضع خطة تقول تتمنى أن يكون عندي صناعة، رأت الدولة فيه ثقل وراء هذا القطاع وأصبحت الصناعة أكبر صناعة في العالم العربي اليوم. حسين شبكشي: في لغط في تفسير وتعريف مفهوم السياحة، وبالتالي قد يكون بسبب سوء الفهم في هذا الموضوع حصل تفاسير مختلفة، وبالتالي كان هناك بعض الآراء تقاوم هذا، هل لنا أن تفسر ما معنى كلمة السياحة؟ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: يعني أنا ما ألوم الناس الحقيقة، عندما كلفت بهذه المهمة سمو سيدي ولي العهد آنذاك سمو الأمير سلطان كان كلمني كرئيس مجلس الإدارة للهيئة ويعني شرفني بأنه عرض علي إنه أتقبل هذه المهمة، المهمة صعبة وقال بنفسه الله يسلمه أن هذه مهمة صعبة، ومهمة فيها تداخلات كثيرة وفيها أبعاد أخرى يعني ليست فقط أبعاد تنظيمية واقتصادية لكن أيضاً يعني سياحة صناعة خدمات صناعة اقتصادية لكن فيها أبعاد أمنية وأبعاد دينية وأبعاد اجتماعية وفيها مناطق متداخلة فيها ووزارات ثانية وكذا.. حسين شبكشي: هل تم فض الاشتباك إذا شئنا في التعبير ما بين تضارب المصالح إذا شئنا؟ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: يعني أنا من الناس اللي لما قال لي سيدي سلطان على يعني توجيه إنه والله أنا أرغب أنك تتولى هذه المهمة أو كذا أو أرغب أن أرفع القيادة بهذه المهمة، سقط قلبي صراحة لأنه أنا أقول لك ليه؟ أنا أعذر الناس لأن مفهوم السياحة في نظري وبعدها هو غير المفهوم اللي اليوم عندي أنا، حتى أنني عندما بدأت في هذه المهمة طلبت إنه أُعطى فرصة واللي هي الآن الإستراتيجية الوطنية، أقرها مجلس الوزراء وتداولها مجلس الشورى مداولات عميقة يعني ومحصها تمحيص، وداولناها مع جميع الوزارات جميعها بغير استثناء، وجميع المناطق 13 منطقة وأنا لا أتكلم على أمير المنطقة أو مساعده أتكلم على المنطقة بأبعادها، الجامعات فيها والقطاعات الخاصة والمجتمعات، ما حصل خطة لي أعتبرها أنا هي البزنس أعتبرها هي جدوى اقتصادية، دراسة جدوى اقتصادية وتعريف للسياحة كقطاع اقتصادي كبير جداً حقيقة سوف يكون هو القطاع المنتج الأول لفرص العمل في المملكة. حسين شبكشي: جميل أعزائي المشاهدين ومستمعي MBC FM فاصل قصير ونعود من بعده إليكم لاستئناف الحوار ابقوا معنا. [فاصل إعلاني] حسين شبكشي: مرحباً بكم من جديد أعزائي المشاهدين ومستمعيMBC FM من جديد أرحب بكم وأستأنف حواري مع ضيفي الكريم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمير العام للهيئة العليا للسياحة بالمملكة العربية السعودية، سمو الأمير فيه يعني جدل كبير كان حول الإستراتيجية الوطنية، وكيف يمكن أقدمت أنت على نهج إداري غير مسموح موضوع الشراكات الإستراتيجية مع الوزارات والقطاعات المختلفة، كيف تقيّم التجربة حتى هذه اللحظة أنت راضي عما تم إنجازه؟ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: والله أنا مو راضي رضا شخصي أنا ما يهمني رضا شخصي يهمني نجاح التجربة.. الرضا الإداري وخدمتها للبناء، يعني إحنا المملكة اليوم ما نتكلم عن هيئة السياحة أنها تريد أن تنجز شيء والوزارة شيء نريد أننا كلنا نبني هذه توجيهات قيادتنا لنا، فإحنا بدأنا بمنهج جديد أول شيء مشكلة السياحة متداخلة كصناعة خدمات يعني، متداخلة مع الوزارات كلها، فحنا في الإستراتيجية الوطنية مسحنا جميع الصلاحيات جميع الأنظمة على تاريخ المملكة كله وفصلناها تفصيل منظمة منهجي متدرج، وقلنا إنه لا بد من شراكة مع الوزارات هذه حتى لا يضيع يومي أنا كأمين عام الهيئة حل مشكلات وفك اشتباكات يعني، ففعلاً بدأنا بمنهج توقيع اتفاقيات الشراكة وكان سمو الأمير سلطان أول من تبنى هذا المنهج ودافع دفعاً قوياً فوقعنا اتفاقيات شراكة مع بعض الوزارات وصلت حوالي 17 وزارة مع 13 منطقة كلها، أنا أقول لك أن هذا النموذج اليوم بدأ يطبق في المملكة أنت تراه كل يوم في الصحف مؤسسات الدولة وغيرها رأت إنه هذا نموذج يحل مشاكل التداخلات بين الوزارات والشحن اللي بينها، وتصبح كلها مؤسسات تبني وليست مؤسسات تتشاحن بين بعضها، البنك الدولي أيضاً درس تجربة الهيئة في موضوع اتفاقيات الشراكة واستفاد منها الآن كنموذج يُعرض من ضمن برامج البنك الدولي لقضية حل إشكاليات الإدارات الحكومية وهي قضية قائمة، لكن نريد من البنك أن يكون دوره دور بناء وتحقيق النتائج وليس دور الاشتباكات. السياحة في المملكة تعاني من مشاكل هيكلية حسين شبكشي: سمو الأمير خليني أخذ رسالة جاءت بالفاكس الآن، بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الأخ حسين أتمنى أن تناقش سموه في الأسعار، هل ممكن تحديد الإيجارات في المناطق السياحية سيكون هناك لجان تفتيشية على الأماكن السكنية؟ الأستاذ محمد العايفي هل بالإمكان تحديد سقف للأسعار؟ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: يعني هو منظور تحديد السقف يعتبر الحل الكي يعني. حسين شبكشي: آخر حل.. الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: آخر حل.. وأعتقد أنه حتى في الإطار الاقتصاد العالمي اليوم من منظور كثير من البعد الاقتصادي حتى المملكة تعيشه الاقتصاد الحر اقتصاد السوق ليس هو الحل اللي يجب أن تلجأ إليه الدول باعتقادي، هو لازم فيه مشكلة جذرية أساساً ارتفاع بعض الأسعار، أول شيء غير صحيح أساساً وأنا مطلع على هذا الأمر لأنه حنا الآن نوجد لجنة دراسة ثانية في الواقع لتصور هذا الموضوع وتُرفع بكرة بعد بكرة، لكن ليس حقيقة المملكة فيها أغلى الأسعار، لكن المملكة السياحة فيها تعاني من مشاكل هيكلية يعني مثلاً فيه عندنا موسمية في السياحة عالية جداً، والهيئة رفعت الحقيقة دراسة عريقة جداً في موضوع تنظيم الإجازات المدرسية شارك فيها كل الوزارات وعمداء القبول في الجامعات ومنظمة السياحة العالمية وخبراء اشتركوا فيها وصارت بأمر سامي سابق ورُفعت الآن والآن تُناقش، يعني الوضع حنا أيضاً إنه الموسمية العالية لا تضر السياحة أنا ما يهمني السياحة، السياحة في الواقع مش هدفي ولا هي يعني السياحة ليست هدف السياحة هي أداة لأشياء كثيرة نحلم فيها، فرص العمل، جذب استثمارات، تعزيز المواطن بوطنه، يعني اليوم أنا أستغرب المواطنين ترى لا يعرفون وطنهم، أنا أعرف أني سوف أتلقى عليها الكثير المواطن لا يعرف وطنه، نجد مواطنين كثيرين في البادية وفي كذا يعرف بلاد قريبة منه وكذا لكن في الواقع لا يعرف وطنه، والسياحة جزء منها مهم لتعزيز وطنية المواطن بوطنه هذه الوحدة حصلت في الوطن اللي هي من أجمل بلاد الدنيا لازم نفعلها، إحنا الآن مفعلين برامج المدارس، السياحة هيكلتها فيها أنظمة مثل ما قال الأخ ناصر الطيار أنظمة غير موجودة يجب أن تكون، محفزات غير موجودة يجب أن تكون، فيها معوقات فلذلك هذه الطبقات من المعوقات والأمور المتراكمة هي التي تسبّب غلاء الأسعار، وتسبب عزوف المستثمرين، وتسبب انخفاض الاستثمارات السياحية، يعني مثلاً اليوم المملكة لا يوجد فيها وجه سياحية متكاملة، هل يُعقل أنه بلد فيه آلاف الكيلومترات من الشواطئ يمكن أجمل شواطئ في الدنيا في البحر الأحمر وغيرها لا يوجد فيها ما يسمى وجهة سياحية متكاملة اللي مخصصة تذهب العائلة ويجد فيه أسبوع كامل فيه كل البرامج، ويجد فيه الغوص هذا في البحر فقط. حسين شبكشي: أين تكمن العلة في هذه المشكلة من المتسبب؟ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: السياحة قطاع جديد، ونحن ننظر إليه بتوجس، وهذا التوجس في الواقع يعني مقدر. حسين شبكشي: في الظروف العادية سمو الأمير رأس المال جبان وأعتقد إذا دخل في استثمار في مجال فيه توجس قد يكون أجبن. الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: والله أنا يمكن أخالفك في هذه الواقع المشكلة ليست في جلب الاستثمارات، أنا اليوم أسمعك وأنا أعرف إني على الهواء على التلفزيون لدي على الأقل 12 - 15 مستثمر من أكبر المستثمرين السياحيين في الشرق الأوسط، والشاشات اليوم فيه لقاء كان بمعالي وزير الزراعة السابق وسفير المملكة في الإمارات عندما كنا في معرض دبي وزرت بعض المشاريع السياحية الكبرى أتاني المستثمرين أنفسهم وقالوا تذكر كلمناك قبل عدة أشهر وقلنا لك نحن مستعدين نأتي الآن بآلاف الملايين ليش؟ المملكة اليوم لا تعاني من مشكلة جلب استثمارات، يعني أتانا ناس من آخر الدنيا يستثمروا في أشياء أكثر خطورة من السياحة، والمملكة لا تعاني من المستثمر الوطني أيضاً أن يستثمر في قطاعات فيها مغامرة كبيرة جداً ونجحت في المملكة، المملكة اليوم تعتبر أفضل وجهة استثمارية ممكن المستثمر يحلم بها في الشرق الأوسط لأنها فيها استقرار، فيها قيادة واعية مركزة على التنمية الاقتصادية وحل الإشكالات بسرعة فيها، استقرار أمني واقتصادي ونمو عالي جداً، فهي تعتبر جزيرة حلم بالنسبة للمستثمرين، وخاصة من السياحة لأنه اليوم السائح هنا المستهدف بالنسبة لنا هو السائح السعودي 90% من السوق اللي مستهدفينه هو المواطن، وأنا سميت السائح السعودي بالسائح الأجنبي لأنه إحنا نصدر 4.5 سائح كل سنة مستهدفين من كل الدول لأنه يدفع فلوس ومعاه عيلته وكذا، فلذلك اليوم السوق السياحي لن يهرب عندما يكون فيه مشكلة ولا يكون فيه أي خلل، فلذلك المستثمر اليوم والدليل عندك مدينة الملك عبد الله الاقتصادية يعني هذا مشروع ضخم بكل المقاييس ومهم جداً ولا يمكن للمشروع هذا.. حسين شبكشي: هل سيكون للهيئة سمو الأمير مشاريع تشرف عليها في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية؟ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: والله إحنا لنا تنسيق عالي جداً مع هيئة الاستثمار الحقيقة، ومشروع الملك عبد الله أثبت وأتمنى إنشاء الله والآن فيه اكتتاب قريباً أثبت أنه ينجح ولا بد أن ينجح هذا المشروع، لأنه هو اختراق هذا المشروع لتراكمات كثيرة بالنسبة لأنظمة الاستثمار وكذا وكذا.. أتمنى إنشاء أن السياحة تحدث هذا النوع من الاختراقات. حسين شبكشي: عندي رسالة من الأستاذ صالح غامدي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته صاحب السمو الملكي الأمير سلطان سلمان، سين لماذا لا يعقد اجتماع دوري شهرياً يكون مع رجال الأعمال لأن الهيئة السياحية لوحدها أعتقد أنها تستنفق بهذا العمل في وقت قصير؟ ولكم تحياتي، شراكة مرة أخرى ومع رجال الأعمال.. الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: إحنا الآن لأنه أيضاً الإستراتيجية الوطنية كانت مدتها 20 سنة أقرتها الدولة ودرست إلى آخره، ثم أنتجنا ما نسميه خطة العناية المركزة، خطة العناية المركزة خلال 5 سنوات يمكن تسمع مني لأول مرة اليوم في مؤسسة حكومية ومن مسؤول مؤسسة حكومية يقول لك أنه أنا كمسؤول مؤسسة حكومية أنتظر اليوم الذي أفتفت فيه صلاحياتي وأعطيها للشركاء اللي أقدر مني على النهوض بالسياحة، وهذه خطة الخمس سنوات الأولى، الدولة كأي حتى شركات جديدة تنمو جديدة فيها شريك قوي يتماسك يحدث التماسك بين الشركاء في المناطق والقطاع الخاص والمجتمعات المحلية ثم يبدأ يطلق هذه الشراكات أنها هي اللي تنهض بالقطاع هذا اللي حنا نسويه الآن، هذا نموذج جديد ونهج جديد إنما ما يصير الدولة تستحوذ كل شيء مثل ما يقولوا عنده باللغة المحلية تبرك فوق كل شيء وكل الصلاحيات وكل شيء ما يمر إلا عن طريقها.. حسين شبكشي: مركزية مطلقة.. الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: مركزية، بالعكس حنا مبادرتنا للسياحة وسامعين المبادرة اللي أطلقناها من ضمنها اللامركزية، نحن الآن ننشئ أجهزة تنمية سياحية للمناطق، مجالس تنمية سياحة المناطق تشرف الآن على السياحة فيها قطاع خاص وقطاع عام حتى تتأكد أن عملية النهوض إن لم يتم للسياحة في المناطق ما تكون عملية مشاداة إنه والله عندي مشكلة أروح لأمير المنطقة يكتب لفلان وهذا يكتب لفلان. حسين شبكشي: مسيرة طويلة شوي، خليني أفتح معك موضوع مثير للجدل سمو الأمير وهو يثار بين فترة وأخرى هو موضوع الآثار، وذُكر في التقرير الضرورة من ملامح البلد وتاريخ البلد وذاكرة البلد يكون فيها آثار، فيه طبعاً حصل عبر السنين حملات هدم آثار وغير هذا الشيء، يعني مؤخراً أنت أثرت تصريح مهم جداً على موضوع إزالة أثر في المدينة المنورة وغير ذلك، كيف ستعمل الهيئة على الحفاظ على ما تبقى من آثار ثقافية دينية أو تراثية في المملكة العربية السعودية المنتشرة بشكل طبعاً مبهر وفيها طبعاً مهد حضارات كثيرة جداً؟ فيه نظام الآن يحمي الآثار في كل دول العالم الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: يعني أتكلم اليوم كمسؤول عن هيئة السياحة وقطاع الآثار يعني صدر قرار الدولة اللي ضمنت السياحة لكن عملية الضم تتم إنشاء الله خلال الشهر أعتقد القادم، لكن بهذا الأمر حنا في تنسيق عالي مع قطاع الآثار، أولاً هناك نظام اسمه نظام الآثار وهذا النظام كلفنا نعيد كتابته نظام عمره 40 سنة أعيدت كتابته ورُفع للمقام السامي الكريم والدولة على أساس لإعادة دراسته يمر على مجلس الشورى وكذا والنظام استوحى تجارب العالم الجديدة واستوحى الأبعاد الجديدة، اليوم فيه نظام يحمي الآثار بكل دول العالم، والمملكة اليوم من أهم بلاد الدنيا في الآثار، يعني أنا مش خبير آثار لكني أعمل مع خبراء متميزين في الآثار وفي بلادنا لا يقل عن حوالي 10 آلاف موقع لم يستكشف منها إلا يمكن حوالي مجموعة تعد بأصابع اليد يمكن ولا شيء، فلذلك المملكة أيضاً لا يجب أن ننظر لها كقوة اقتصادية أو مصدر بترول، أنا قلت كمناسبة أنه المملكة بلد الحرمين وقبلة المسلمين، وبلد أكبر اقتصاد في المنطقة، ولكنه أيضاً بلد تقاطعت عليه حضارات الدنيا وطرق التجارة، وموغل في التاريخ، فلذلك هناك موجودات هائلة جداً في المملكة تعطي هذا البلد بعداً جديداً، بالعكس تعطي الإسلام ونهوضه في هذا البلد بُعداً آخر بأن الإسلام لم يأت في بلد مفرغ من الحضارة كما بعض المستشرقين كتبوا، أنه جاء عندنا ناس ما يفهموا وانطلق الإسلام وكذا.. غير صحيح، الإسلام أتى الله سبحانه وتعالى اختاره في هذا البلد العظيم أنه أتى في بلد تقاطعت عليه كل الحضارات والتاريخ ففيه غنى ثقافي ورصيد ثقافي وعمق حضاري، ومع هذا وبالرغم من هذا انتشر الإسلام وطغى، فلذلك نحن عندما نهدم تاريخنا وحضارتنا نخدم الطرف الآخر في نفس الوقت يحصل بين وقت وآخر.. طبعاً صدرت أوامر قوية جداً بعدم هدم التراث العمراني يعني مثلاً اليوم في كلمة متداولة اسمها الآيلة للسقوط، المباني الآيلة للسقوط إحنا في هيئة السياحة مع شركائنا في وزارة البلديات الحقيقة أنا أقول وزارة البلديات لأنه عندنا شراكات مع كل الوزارات ووزارة البلديات هي من أقوى الشركاء معنا شراكة ممتازة الحقيقة بدعم سمو الأمير متعب بن عبد العزيز فلذلك سوينا طريقة جديدة نريد أن نزرع للوطن مش لهيئة السياحة شركاء قادرين على أن يحدثوا النقلات اللي نحدثها، لأنه في اعتقادي النقلات الفكرية أهم من النقلات الإدارية فأرسلنا إلى وزراء البلديات إلى دول العالم اليوم 150 رئيس بلدية سوف يذهبون لأهم مواقع التراث العمراني في العالم وذهبوا. حسين شبكشي: جميل بهذه الفكرة المهمة أعزائي المشاهدين ومستمعيMBC FM نأخذ فاصل قصير ونعود من بعده إليكم نحن معكم ابقوا معنا. [فاصل إعلاني] حسين شبكشي: مرحباً بكم من جديد، أعزائي المشاهدين ومستمعيMBC FM استطلعنا آراء السوق لنشاهد معاً صوت السوق: صوت السوق- كيف تنظر إلى السياحة الداخلية؟ - السياحة في المملكة طبعاً السياحة فيه منتجعات سياحية ممتازة، فيه مناطق جذابة للسياحة. - وأنا لي عتب برضه على المسؤولين في السياحة إنهم برضه يشوفوا ينظروا لجهة بالنسبة للشقق والسكن والمناطق اللي فيها سياحة أنها تكون برضه التكلفة فيها غالية جداً. - السياحة في السعودية سياحة ممتازة بس ينقصها بعض البرامج، بعض الدعاية للسياحة من هيئة السياحة، المفروض يكون هناك تنسيق أي خلال العطل الرسمية فيه دعاية في الإذاعة في التلفزيون في الصحف المحلية عن السياحة الداخلية. - الحمد لله السياحة الحين في السعودية الواحد مرتاح ودا والحين الحمد لله في المنتزة أنا والشباب والعائلة ونتمشى والحمد لله كل شيء متوفر فيها مطاعم ووسائل ترفيه. - الواحد كذلك يوم ما يطلع أولاده وعائلته ينبسط ويلقى أماكن يتواجد فيها ترتاح فيها العائلة حقيقة. - عندنا مناطق زي جدة، المنطقة الشرقية الحمد لله متوفر فيها جميع الخدمات تقريباً لا من الملاهي ولا من الأسواق. - السياحة في المملكة في تطور في جميع المناطق وخاصة في الرياض تشوف الحمد الله الثلوج عندنا كأننا في بلاد بره يعني الثلج إجتنا ما يحتاج نروح لها برة. حسين شبكشي: مرحباً بكم من جديد أعزائي المشاهدين ومستمعي MBC FM أواصل حواري مع ضيفي اليوم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة بالمملكة العربية السعودية، سمو الأمير فيه عندي بعض الرسائل الأخ الأستاذ حسين شبكشي مساء الخير أحي ضيفك سمو الأمير سلطان بن سلمان كما أود أن أشير بأننا صممنا موقع إلكتروني تحت مسمى "إجازتي" لتسويق المرافق السياحية في المملكة إلكترونياً، كما أننا نعمل على تطوير الأسواق الشعبية والمناطق التاريخية لتكون أدوات سياحية مساندة، ما رأي سموه في ذلك؟ وشكراً مع تحياتي الأستاذة حصة العون رئيسة مجلس إدارة شركة؟ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: يعني أي هذا اللي نتكلم عنه القطاع الخاص لازم يكون له الدور الأساسي لأننا اليوم نتكلم عن شركاء، كلمة شراكة أصلاً أقرها مجلس الهيئة العليا للسياحة، دراسة الأمير سلطان بن عبد العزيز عندنا ورقة وتقرير أُعدّ وأُقرّ رسمياً اسمه "الشراكة" يعني كيف نشترك مع الوزارات الحكومية؟ كيف نشارك المجتمعات المحلية؟ كيف نشارك القطاع الخاص؟ هدفنا هو نقل الثقل في التنمية السياحية للقطاع الخاص وللمناطق، لما أقول لك موضوع البلديات، التغيير الفكري مهم رؤساء البلديات اللي ذهبوا لإيطاليا وفرنسا ومصر وماليزيا وتونس يدرسوا التجارب السياحية، المواقع، مثلاً شافوا مواقع تراث عمراني شافوا قرية في إيطاليا في منطقة بإيطاليا 7 آلاف نسمة سكان القرية يزورها سنوياً 3 مليون سائح يدخّلوا 400 مليون يورو يعني حوالي أكثر من 12300 مليون ريال، هذه القرية يقول السكان فيها لما زرت معهم قالوا إنه إحنا كنا عايشين على الضمان الاجتماعي، أصبحت قرية منتجة للعمل فرص للعمل للحرف إحنا على فكرة رافعين على مشروع وطني للحرف والصناعات التقليدية للدولة وكان في.. حسين شبكشي: فيه شراكة أيضاً مع المؤسسة العامة. الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: للتدريب المهني وسبع وزارات أخرى، لكن نبغى نحول كلمة مباني آيلة للسقوط مثلاً إلى مباني آيلة للفرص والاستثمار، إلى مباني آيلة لإنتاج فرص العمل، يعني نحول شيء سلبي إلى شيء إيجابي. حسين شبكشي: وهذا تغيير في الثقافة كامل، أعتقد أنه كان لك دائماً في أكثر من مناسبة موضوع طرح وتركيز على الفكر والثقافة الخاصة بالسياحة، لنوضح هذه النقطة؟ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: يعني إحنا عندنا برنامج اسمه السياحة والمجتمع، وكان في تقرير أصيل من تقارير الإستراتيجية الوطنية اللي رُفع إلى مجلس الوزراء واحدة من 15 من التقارير الكبيرة جداً والعميقة اسمه "السياحة والمجتمع" مصر مثلاً على فكرة أعلنت قبل شهر أو شهرين على تأسيس برنامج اسمه "السياحة والمجتمع" لتحفيز المجتمعات المحلية والمشاركة، إحنا لا نريد إنه يكون عندنا سياحة يعمل فيها كلهم.. غير سعوديين والمجتمعات المحيطة بها لا تريدها وكذا.. أول شيء هناك مفهوم خطأ وثبت بدون تردد يعني الآن أن المجتمعات المحلية عندنا مستعدة أنا أتكلم عن الهيئة العليا للسياحة ومسؤول عن هذا الكلام، المناطق اللي نعمل فيها كل مناطق المملكة.. حسين شبكشي: وهذا كلام موثق عن تجربة نعم. الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: في استعدادات عالية وعلي ضغط أنا اليوم لا تستطيع أن تتخيله من أمراء المناطق ومن المحافظين ومن السكان. حسين شبكشي: المواطنين حتى يعني. الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: المواطنين وصار كل إنسان يريد أن يستقبل السياح لأنه كل إنسان يعتز في وطنه، فعندنا فهم خطأ إنه مجتمعات غير متقبلة للسياحة هذا خطأ، هذه يعني.. حسين شبكشي: أكذوبة وصدقناها أعتقد.. الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: صدقناها.. حسين شبكشي: للأسف الشديد.. "ابتسم" برنامج للتربية السياحية المدرسية الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: بالعكس برنامجنا اللي نضخه الآن لتهيئة السياحة للمستقبل برنامج اسمه "ابتسم" برنامج للتربية السياحية المدرسية في المدارس، وبرامجنا ضخ اليوم في المجتمعات المحلية كتجارب هي مخصصة ليست لإقناع المجتمعات المحلية بالسياح والسياحة، هي إقناع المجتمعات المحلية ودمجهم ليتولوا فرص العمل اللي جاية كثيرة. حسين شبكشي: هل المجتمع السعودي غير صبور بالذات المجتمع الإعلامي السعودي غير صبور؟ فيه موجة نقد طلعت على الهيئة العامة للسياحة.. الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: والله النقد مبرر لأنه هيئة السياحة تأخرت، هيئة السياحة الآن تمر بالسنة هذه والشهر هذه سادس سنة. حسين شبكشي: فالناس منتظر نتائج.. الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: طبعاً نحن يعني في نتائج كثيرة كان ممكن تحقيقها في الثلاث سنوات الماضية، اليوم الدولة عليها أيضاً ضغط فيه ضغط كبير الإصلاحات كثيرة، والأنظمة الجديدة كثيرة ودمج وزارات كثيرة وكذا.. فنحن يعني نعيش في حالة هذا الضغط الكبير على الدولة، لكن في نفس الوقت القطار يفوت، واليوم مثلاً انظر تجربة مثل عُمان يعني تجربة عُمان أنا عشتها في بدايتها حتى تحولت.. وكانت وزارة السياحة وزارة الهيئة الداخلية وزارة السياحة وتترأسها الحقيقة امرأة فاضلة ومحترمة قابلتها بدبي للمرة الرابعة وتكلمنا، عُمان الآن إلى اليوم في خلال سنتين فقط طوروا الآن 6 وجهات سياحية كبرى جديدة والمستثمرين موجودين وجاهزين ومحفزين. حسين شبكشي: وفيه كمية مشاريع كبيرة لاحظنا ذلك، فيه عندي رسالة من الأستاذ جنيد مهدي السلام عليكم أوجه تحية عطرة وخالصة إلى أول رائد فضاء عربي، هذا الرمز الذي يعد بصدق مثال الرائد الطموح سؤالي هو: هل هناك نية إلى تنويع السياحة في كل مناطق المملكة وخاصة منطقة جازان وما فيها من مناطق جميلة وجذابة من شواطئ وجبال ساحرة؟ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: خاصة جيزان أنا من الناس اللي أحب جيزان كثيراً وأتحسر عندما أذهب إنه جيزان لا تكون وجهة أستطيع أن أذهب أنا وعائلتي وأتمتع بها ببرامج سياحية وتنوع، وهي عملية صعبة يعني نحن الآن نعمل على قدم وساق وإنشاء الله تأسيس أجهزة السياحة.. حسين شبكشي: حتى فيه جزيرة فرسان هناك.. الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: في شواطئ حلوة في كل مكان، المملكة حنا مشروع البحر الأحمر السياحي محور السياحي البحر الأحمر؟ حسين شبكشي: هل تعتبر مركزية اللي انحصرت في الرياض وجدة والمنطقة الشرقية انعكست أيضاً على السياحة؟ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: الرياض وجدة والمنطقة الشرقية لأنه فيه عندها إمكانيات فيها طرق وفيها فنادق وكذا.. هذا ما نحاول نخرج منه الآن، هذه الواقعة لا تعتبره وجهات سياحية تعتبر مدن سياحية مدن فيها عنصر سياحي، اليوم مثلاً لما تذهب من الرياض في طريق السدير مثلاً عندنا في شمال وغرب المملكة الرياض تجد أودية فيها مزارع ونخيل فإحنا قدمنا برنامجين جدد الآن، برنامج تطوير القرى التراثية واللي انطلقنا فيه مع القرية الآن جمعنا فيه 8 ملايين ريال تبرعات من الأهالي بتضامن معنا والبلديات لإعادة تطوير القرية ونضخ فيها الآن برنامج تدريبي للحرف وما الحرف. حسين شبكشي: وفيه مشروع شبيه فيه في الغاط؟ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: هذا الغاط بدأنا فيها لكن في الواقع مستعد إحنا عندنا فلوس إحنا عندنا خمس مناطق سنبدأ فيها إنشاء الله السنة القادمة من ضمن صندوق جديد مسمينه صندوق تطوير القرى التراثية، النزل النزل الريفية اليوم الناس أهل المزارع أبغى ابني عندي إيواء سياحي، أريد أن أبني منشأة أستضيف فيها.. أنا ما أتكلم في السياحة أتكلم عن المواطنين أساساً، أساساً المواطنين وغير المواطنين فإحنا الآن ننسّق مع وزارة الزراعة ترخيص جديد للأيواء السياحي في المزارع مثلاً، فيه عندك مثلاً اليوم الشعب السعودي يستخدم 80% السيارات استراحات الطرق في وضع مزري اليوم، لكن هذه ليست اختصاص الهيئة ولا يجب أن تكون اختصاص الهيئة، فنحن نعمل الآن مع الإدارات المختصة ونشوف هذه السنة إنشاء الله يمكن فيه مشروعين ثلاثة مشاريع مع البلديات لتطوير نماذج جديدة لاستراحة الطرق ما يجب أنه المملكة تكون.. يعني مثلاً أنظر للمملكة دائماً كبلد الحرمين وقبلة المسلمين وهذا البلد العظيم أنه كل شيء فيه يكون من خمس نجوم، كل شيء من أستقبلك.. حسين شبكشي: تقدم أي اتصال؟ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: إحنا نزلنا برنامج يا هلا الآن، أنا بالصدفة بكرة عندي توقيع مع الجمارك تدريب مسؤولي الجمارك على برنامج يا هلا لاستقبال الضيوف، الشرطة نفس الشيء منزلين برنامج مع كلية.. حسين شبكشي: كل جهة معنية بهذا البرنامج لأنه كل جهة لها اتصال بأي زائر؟ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: المملكة لا يجب أن يكون فيها أي شيء إلا من فئة الخمس نجوم ما أقصد التكلفة لكن أقصد التميز حسين شبكشي: مستوى التميز. الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: مستوى التميز، وهذا الحقيقة اللي قيادتنا تريده. حسين شبكشي: التحدي القادم بالنسبة للهيئة العليا للسياحة على المدى قصير جداً ما هو أهم تحدي؟ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: يعني أنا أعتقد هيئة السياحة فيه عندنا إحنا يعني أحياناً نمشي ورجل على البنزين ورجل على الفرامل والسياحة ما فيه شك قضية صعبة، ونحن أيضاً مقصرين في هيئة السياحة، طرحنا الإعلامي لم يواكب الحقائق الموجودة على أرض الواقع، يعني اليوم السياحة ليست خياراً يعني نبدأ السياحة ولا ما نبدأ، نبدأ في السياحة ما نبدأ، هو الخيار أنك تسكر الأبواب ولا تفتح الأبواب، الناس اليوم تهاجر وللأسف الاستثمارات تهاجر، نريد أن نوطن جزء من الاستثمارات وجزء من هؤلاء الناس ليس كلهم، نريد أن نستنفذ بعض الميزانيات السياحية والوقت الزمني طوال السنة ولا ننتظر للصيف عشان نخترق هذا.. حسين شبكشي: لا تستطيع أن تقول حتى هذه اللحظة أنك يعني بالتالي قصة الهيئة العليا للسياحة هي قصة نجاح حتى هذه اللحظة أنت بانتظار النتائج؟ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: يعني أنا اليوم لا أنظر إلى نجاح بمسمى هيئة السياحة، أنا بوظيفتي مدير مشروع، أنا وظيفتي كلفت من الدولة موضوع مدير مشروع اقتصادي أنا ليست موظف هيئة السياحة، أنا كُلفت بأمر ملكي عضو مجلس إدارة الهيئة اعتبرني عضو منتدب إذا حبيت، فأنا كُلفت بمشروع وتوقعت إنه عمر المشروع هذا أربع سنين، ورميت الحقيقة نفسي ولكنه أهم من ذلك وفقنا الله سبحانه وتعالى بدعم من قيادتي أنا استقطبنا الواقع أجهزة السياحة صغير جداً حوالي 300 شخص وليس صحيحاً كما يسمع ويتردد أن هيئة السياحة تدفع رواتب عالية يا ريت نقدر ندفع، أعتقد إنه تصنيفنا حوالي ثامن مؤسسة من المؤسسات الحكومية والهيئات التي تدفع رواتب كويسة، ولكن عندنا شباب ومواطنين ومواطنات من أحسن العينات الموجودين نختبرهم وندربهم تدريباً عالياً، ويعني نضغط عليهم بالمراقبة المتابعة بالإنجاز بل بالعكس استحدثنا أشياء جديدة لندير فيها عملنا اليومي تشابه الشركات تقريباً، ومن ضمنها نحن اليوم مؤسسة حكومية تعمل كاملاً بنظام تقنية المعلومات. حسين شبكشي: عندي رسالة لطيفة جت أستاذ حسين شبكشي تحية طيبة وبعد، أرحب بضيفكم الكريم سمو الأمير المحبوب سلطان بن سلمان وأنا واثق بأن شخصية بحجم سموه سوف نرتقي بالسياحة المحلية إلى آفاق أوسع نرحب، وقد بدأ مجهوده الأولى تأتي ثمارها، هنا أود أن أسأل سموه هل سوف تفتح الهيئة العليا للسياحة مكاتب إشرافية لها في المواقع الأثرية مثل مدائن صالح العملاقة؟ وهو الأستاذ عبد العزيز العنيزي من مدائن صالح نفسه؟ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: يعني إنشاء الله عندما نتولى قطاع الآثار بالكامل، نحن قدمنا بالكامل إستراتيجية تطوير الآثار والمتاحف ورُفعت هذه، نظام الآثار والمتاحف نحن الآن نعد تطوير المتحف الوطني ونُعد نظام كامل لتهيئة المواقع التراثية والأثرية في المملكة حتى تفتح بالتدريج للزوار، وتكون منظمة وتكون مهذبة وتكون مثل ما قلت لك فئة الخمس نجوم، البلد هذا ما يستاهل إلا خمس نجوم، نجاح وغير نجاح لا أنا ما أنشغل بتقييم النجاح، أنا أستطيع أني أقول لك أنا اليوم في هيئة السياحة جالس كأحد المسؤولين في هيئة السياحة لم نحقق 10% مما نستطيع أن نحققه اليوم. حسين شبكشي: كان عندك سمو الأمير تصريحاً أعتبره من التصاريح المتفجرة المهمة جداً في التاريخ الإداري للمملكة العربية السعودية وهو موضوع أنه لا تلوم ولا تشك في وطية من خرج بماله خارج السعودية واستثمرها في خارجها نظراً للمعوقات، ولكن يجب محاسبة من تسبب في ذلك، هل أنت راضي حتى هذه اللحظة يعني عن النهج الإداري الخاص بالاستثمار حتى هذه اللحظة؟ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: والله أنا شايف فيه زخم كبير الحقيقة فيه تغيير بيئة الاستثمار في جذب المستثمرين، أنا طبعاً أسمع صدى المستثمرين أنفسهم في قطاع السياحة أساساً لا يزال أمامنا الطريق طويل نريد أن نذلل العقبات هذه.. حسين شبكشي: هل في قياس إذا تم تذليلها هل تم تذليلها أم لا؟ هل فيه وسيلة؟ الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز: طبعاً فيه أنظمة فيه طرح مشاريع فيه طرح مواقع، فيه طريقة جداً لطرح المشاريع والمواقع، فيه منهجية جديدة رح أتكلم عن وجهات سياحية كما يحدث اليوم وجهات سياحية رائعة جداً، فيها برامج، فيها تنوع فيها متعة فيها يعني زخم، اليوم من يعتقد أيضاً أن السياحة صناعة والله بسيطة.. اليوم السياحة قطاع فخم جداً للمملكة وعليها طلب، يعني أنت اليوم كتاجر مثلاً فيه شيء عندك عليه طلب عالي فيه طلب عنا هذا الطلب لا نحققه محلياً فيذهب الناس خارج بلادهم، ونحن لا نريد أن نبقي الناس كلهم مسكر عليهم الأبواب، حتى الفرنسيين في دولة مثل فرنسا يذهبون إلى خارج فرنسا، ولن تبقي الناس كلهم لكن نريد أن نخترق بالنسب المئوية سنوياً وأنا واثق تماماً بالله سبحانه وتعالى أننا عندما نمكن من هذه القضية سوف تجد أننا نحقق نتائج تتعدى طموحاتك حتى.. حسين شبكشي: يعني كلمة جميلة جداً نختم بها هذه الحلقة، في الختام لا يسعني سوى أن أشكر ضيفي الكريم الذي كان معنا صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة بالمملكة العربية السعودية، السياحة باتت اليوم عنصر أساسي في الاقتصاديات الجديدة وتعتبر أحد أهم القطاعات نمواً وخصوصاً في منطقة الشرق الأوسط، كل المطلوب لضمان ذلك هو تأمين البيئة والمناخ المناسب للاستثمار فيها بصورة مستدامة، دمتم بألف خير لكم دائماً محبتي وكل احترامي حسين شبكشي. ________________________________________ جميع الحقوق محفوظة لقناة العربية © 2004
.+