أمير حائل يرعى حفل افتتاح أول رالي للسيارات بالمملكة

  • Play Text to Speech


 
رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن ماجد بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة حفل افتتاح فعاليات رالي حائل الدولي والذي انطلق يوم أمس الاثنين من منتزه المغواة وسط حضور فاعل من ضيوف المملكة من دول الخليج ونائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات وابطال الرالي السعوديين. وقد اكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل رئيس الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل رئيس اللجنة العليا المنظمة لرالي حائل أن إقامة الأنشطة والفعاليات الرياضية أو السياحية ترفاً لم تعد عبثاً برامجياً لا عائد منه. بل إن المنظور التنموي الذي يعود من إقامة مثل هذه الفعاليات هو الهدف الأسمى والمنشود وإن احتفظت مثل تلك المناشط ببريقها الترفيهي أو الترويحي وهو لاشك هدف إنساني آخر يضاف إلى جملة تلك الأهداف. وقال سموه إن الهيئة العليا لتطوير مدينة حائل طرحت فكرة إقامة رالي حائل بتأييد ومباركة من المقام السامي الكريم لتكون حائل أولى المناطق على مستوى المملكة التي تحظى وترعى هذه المسابقة الكبرى ولعل مقومات الجذب البيئي والسياحي المتوافرة في منطقة حائل برمالها الذهبية التي تلف شمال المنطقة استقطب وأسهمت في تنامي هذه الفكرة لتكون على أرض الواقع وتصبح حائل في تحد حقيقي مع النفود الكبير لاكتشاف ما تكتنزه اسرار البيئة والطبيعة من حوافز ومنافع ينتظر الاستفادة القصوى منها مع امتداد شريان طريق حائل الجوف السريع الذي بدأ يخترق تلك الرمال ويجعل من المواقع القريبة منه في كافة اتجاهاته، مواقع جذب حقيقي للهواة والسيّاح والمسافرين والمستثمرين حيث تخطط الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل لأن تكون تلك المواقع مراكز نمو حضري مما سيجعل نفود حائل أكثر جذبا ومتعة - بإذن الله -. وأضاف سموه: إن تطلعاتنا كبيرة بأن يكون لهذا الحدث الرياضي الكبير عوائده الاجتماعية والاقتصادية والإعلامية التي تبرز وتميّز منطقة حائل على خارطة السياحة الصحراوية والبيئة والرياضية وتجعل من منطقة حائل مثار إعجاب ونموذج تجربة يمكن محاكاتها على مستوى الفعاليات المماثلة في المنطقة وعلى مستوى الوطن، خاصة وأن المنطقة ستشهد بإذن الله العديد من البرامج التنموية في المجالات السياحية والاقتصادية والاجتماعية. وقال إننا في هذه المناسبة نجدد التأكيد بأن كافة الفعاليات والبرامج والأنشطة التنموية التي تقام أو تدشن لرفعة مجتمع هذه المنطقة الغالية جميعها من أجل الوطن وأبناء الوطن، فالجميع مدعوون للتفاعل لإنجاح هذه المسابقة الكبرى والتفاعل مع معطياتها والكثير من المبادرات والمعطيات المتوافرة بالمنطقة ستكون - بإذن الله عالم جذب سياحي واقتصادي واجتماعي.
.+