يمتد حتى السابع من ربيع الثاني المقبل الأمير سلطان بن سلمان يستقبل كبار المسئولين الزائرين لمعرض متحف اللوفر في المتحف الوطني أمس

  • Play Text to Speech


 
نظمت الهيئة العليا للسياحة مساء أمس الاثنين 13 صفر الجاري حفلا خاصا لزيارة المعرض الزائر لمتحف اللوفر الذي افتتحه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز والرئيس الفرنسي جاك شيراك يوم الأحد 5 صفر الجاري في قاعة العروض الزائرة بالمتحف الوطني الواقع في مركز الملك عبد العزيز التاريخي في العاصمة السعودية الرياض. واستقبل صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة، ومعالي وزير التربية والتعليم الدكتور عبد الله بن صالح العبيد، خلال الحفل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبد الله بن عبد العزيز، ومعالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن حميد، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور عبد العزيز الخويطر، وعدد من أصحاب السمو الملكي الأمراء والمعالي الوزراء، وأعضاء مجلس الشورى، ومسئولي القطاعات الحكومية، ورجال الأعمال والإعلام، لزيارة المعرض الذي تنظمه الهيئة بالتعاون مع متحف اللوفر والمتحف الوطني. وتجول الزوار في أجنحة المعرض التي تضم أكثر من 120 قطعة من القطع التي يضمها المتحف، والتي اختيرت من بين أجمل القطع في مجموعة الفنون الإسلامية وأكثرها مدلولا، وشاهدو محتويات الأجنحة، واستمعوا إلى شرح واف عن ما يضمه المعرض من البرديات والخطابات التاريخية القديمة، والأدوات والأواني الفخارية، والتيجان المصنوعة من المرمر الجبسي المزخرف بزخارف منحوتة والتي يعود تاريخ العثور على البعض منها إلى القرن الثاني للهجرة، وكذلك الكؤوس المزخرفة والمطلية بالزجاج الشفاف البرونزي، والشمعدانات المزينة بمشاهد من البلاط ومناظر الصيد، والمسبوكة من البرونز الأبيض والمطعمة بالذهب والفضة. وأكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة خلال استقباله للزوار على أهمية المعرض الذي يأتي بهدف تعريف الجمهور داخل المملكة من مواطنين ومقيمين وزوار بمجموعة الفنون الإسلامية المعروضة في متحف اللوفر في باريس، كما يهدف إلى إبراز التراث الإسلامي، وتطوير الفعاليات الثقافية المقامة في المتحف الوطني بالرياض، والتأكيد على اهتمام المملكة بهذا النشاط الثقافي المهم دولياً، والذي يشكل أحد أكبر الأنشطة الجاذبة للسياح والزوار في مختلف الدول. وأضح الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز للزوار موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، والرئيس الفرنسي السيد جاك شيراك على إقامة معرض عن روائع الآثار السعودية في متحف اللوفر في منتصف 2007م، مؤكدا أن الهيئة العليا للسياحة تعمل على إقامة نشاط مماثل بين المتحف الوطني ومتحف الفنون الأمريكي ميترو بوليتن. يذكر أن هذا المعرض الذي يمتد حتى السابع من ربيع الثاني المقبل يمثل أحد خطوات تفعيل اتفاق التعاون الموقع في أبريل 2004م بين الهيئة العليا للسياحة ومتحف اللوفر، كما يأتي انطلاقا من اهتمام المملكة وقادتها بالعلاقات الثقافية مع الدول الأخرى، وينبثق من رؤية الهيئة العليا للسياحة لأهمية الثقافة والتراث بوصفهما عنصرين مهمين للتنشيط السياحي، وتوثيق العلاقات الإنسانية بين الحضارات المختلفة، وذلك بما يقود إلى إيجاد مناخ أمثل للتفاهم وتبادل المعارف. ويتوقع أن يسهم هذا المعرض في تعريف المواطنين والمقيمين في المملكة بمجموعة من التحف الإسلامية التي يقتنيها متحف اللوفر، وذلك في فضاء جديد لم يسبق عرضها فيه وهو المتحف الوطني الذي يعد نموذجا مشرفا لمراكز الإشعاع الثقافي في المملكة.
.+