الأمير سلطان بن سلمان نحتاج إلى عدة مشاريع مشابهة لإيقاف زحف الاستثمارات خارج البلاد

  • Play Text to Speech


 
قام صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز أمين عام الهيئة العليا للسياحة يرافقه عدد من مسئولي الهيئة يوم أمس الأول بزيارة لمقر الهيئة العامة للاستثمار بالرياض، حيث كان في استقباله معالي الأستاذ عمرو بن عبدالله الدباغ محافظ الهيئة العامة للاستثمار وعدد من مسئولي هيئة الاستثمار. وتم خلال الزيارة مناقشة أوجه التعاون بين الهيئتين في مجال الاستثمار السياحي و ما هو مقر من مشاريع في هذا المجال للعام القادم 1427 هـ، كما أطلع سموه خلال الزيارة على عرض عن مشروع مدينة الملك عبد الله الاقتصادية في رابغ ومراحل تنفيذه. وفي تصريح له خلال الزيارة قال الأمير سلطان بن سلمان إن البدء في تنفيذ المشروع يؤكد على اهتمام قيادة البلاد - حفظهم الله - بالعمل على تحقيق كل ما من شأنه دعم الاقتصاد الوطني وتشجيع الاستثمارات المحلية انطلاقاً من حرصهم على مصلحة الوطن والمواطن، و تذليل كل المعوقات التي تعيق الاستثمار في ظل التنافس الدولي الشديد على جذبها. وأشار سموه إلى أن مشروع المدينة الاقتصادية يعد دلالة واضحة على أن المملكة دولة غنية بمواردها، و بها زخم اقتصادي يوفر فرصاً كبيرة في شتى المجالات، كما أنها بحاجة إلى مشاريع عملاقة مثل هذا المشروع لإيقاف زحف الاستثمارات خارج البلاد. معتبراً هذا المشروع نقطة تحول في مجال تشجيع وجذب الاستثمارات إلى داخل المملكة . و في ختام الزيارة عقد سموه اجتماعا مع محافظ الهيئة العامة للاستثمار تم خلاله التأكيد على تعاون الجانبين في تطوير الوجهات السياحية الجاهزة للتنفيذ في العام القادم 1427 هـ ، كما تمت مناقشة سبل تسهيل الاستثمار في المقومات السياحية الكبيرة التي تتمتع بها المملكة والتي تستحوذ على اهتمام كثير من المستثمرين الراغبين في استغلال هذه الإمكانيات والعمل على إيجاد وتطوير مشاريع عملاقة ووجهات سياحية جديدة كفيلة بتفعيل حركة السياحة من أجل زيادة النمو السياحي في المملكة وتوفير فرص اقتصادية واستثمارية تتيح في الوقت ذاته إيجاد فرص عمل مناسبة للمواطنين..
.+