هيئة السياحة تستكمل غدا ورشة سياحة المعارض والمؤتمرات في المملكة

  • Play Text to Speech


 
تستكمل الهيئة العليا للسياحة يوم غدا الثلاثاء 6جمادى الآخرة 1426هـ ورشة العمل الثالثة حول سياحة المعارض والمؤتمرات في المملكة، وذلك بحضور عدد من المسئولين في الهيئة وفي القطاعين العام والخاص في البلاد. وتبحث الورشة التي تعقد في درة العروس في محافظة جدة النتائج التي توصلت إليها فرق العمل على مدى الأسابيع الماضية لدراسة واقع قطاع المعارض والمؤتمرات في المملكة وتقديم مقترحاتها حول الاستثمار في المعارض والمؤتمرات كقطاع سياحي وتجاري دولي، إضافة إلى تصنيف الشركات المنظمة، كما تواصل الورشة بحث المقترح المقدم من الهيئة حول تطوير موقع الكتروني يتابع أنشطة سياحة المعارض والمؤتمرات التي تعقد في المملكة ودول العالم. ويطلع المشاركون في الورشة التي تستمر حتى الجمعة على النسخة الأخيرة من مهام اللجنة الفرعية، وأهدافها، وتوزيع محاور الأهداف على الأعضاء، إضافة إلى تصور الهيئة حول اللجنة، ووضع خطط للورش المقبلة. الجدير بالذكر أن الهيئة سبق و نظمت الورشة الثانية التي عقدت في 11-12 جمادى الأولى الماضي في مقر الغرفة التجارية الصناعية في محافظة جدة، حيث تم خلال هذه الورشة تشكيل فرق العمل، والبحث في المعايير التي تعتمدها الجهات المختصة لإقامة المعارض، ودراسة السلبيات والمعوقات المؤثرة على الشركات المختصة، كما أن الهيئة سبق وأعلنت ضمن إستراتيجيتها العامة، اهتمامها بتنمية سياحة المؤتمرات والمعارض، باعتبار أن هذه السياحة تمثل رافدا إضافياً يضخ في شرايين الاقتصاد الوطني، حيث تشير هذه الإستراتيجية إلى أن مجمل مساحة أراضي المعارض في المملكة تبلغ حوالي 29 ألف م2، ومجمل مساحة مرافق المؤتمرات والاجتماعات حوالي 61 ألف م2.   وتقدر الإستراتيجية سوق سياحة الأعمال والمؤتمرات في البلاد بحوالي 1.4 مليون مسافر سنوياً، حيث يتوقع أن يشهد هذا السوق نمواً يعادل (3%) إلى (3.5%) سنوياً. وتتركز سياحة الأعمال في المدن الكبرى في المملكة حيث توجد معظم مراكز الأعمال التجارية، كما أن هذه المدن قد طورت المرافق والخدمات اللازمة لاستضافة هذه الشريحة من السياحة، بتوافر ما يزيد على 7 آلاف غرفة فندقية في الرياض، وحوالي 16 ألف غرفة في جدة، وألفا غرفة تقريباً في كل من الدمام والخبر، كما أنه يوجد في كل من الرياض وجدة مراكز للمعارض (مركز الرياض للمعارض، ومركز جدة الدولي للمعارض)، بالإضافة إلى أن فندقي إنتركونتننتال، والفيصلية في العاصمة السعودية يوفران مساحة قدرها 7605م2، تم تخصيصها لاستضافة المؤتمرات.     
.+