الأمير سلطان بن سلمان يوجه شكره وتقديره لسمو النائب الثاني وينوه بتولي سمو وزير الداخلية رئاسة مجلس إدارة الهيئة

  • Play Text to Speech


 
رفع صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة شكر وتقدير منسوبي أمانة الهيئة العليا للسياحة إلى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام على ما قدمه للهيئة منذ تأسيسها، والتي تكللت بالانجازات الانجازات الكبيرة التي استهدفت تحفيز نمو السياحة الوطنية وتعزيز دورها كقطاع رئيس ومنتج من قطاعات الاقتصاد الوطني، ومن أبرز هذه الإنجازات تأسيس الجهاز التنفيذي للهيئة واستقطاب وتدريب نخبة من أفضل القدرات البشرية الوطنية وإنشاء مؤسسة حكومية ذات قدرات تقنية وإدارية وفنية عالية، كما أكد أمين عام الهيئة أن من أهم المنجزات إعداد وإقرار مشروع تنمية السياحة الوطنية الذي يمثل مشروعاً تخطيطياً متكاملاً وشاملاً لتنمية السياحة الوطنية على المدى الطويل؛ حيث تم إنجاز المراحل الثلاث الأولى من هذا المشروع والتي تضمنت وضع وبلورة الاستراتيجية العامة لتنمية وتطوير قطاع السياحة في المملكة التي أقرها مجلس الوزراء الموقر، والمرحلة المتمثلة في فترة الخمس سنوات الأولى من الاستراتيجية "العناية المركزة" التي تسعى الهيئة من خلالها إلى إعادة تنظيم وهيكلة قطاعات السياحة الوطنية جذرياً، بينما تم خلال المرحلة الثالثة إعداد استراتيجيات تنمية السياحة في المناطق والخطط التنفيذية المرتبطة بها. وأضاف الأمين العام للهيئة: "إن سمو سيدي الأمير سلطان بن عبد العزيز هو الداعم لكل المبادرات التي تبنتها الهيئة لتحفيز نمو السياحة الوطنية، ومعالجة مختلف القضايا ذات العلاقة بقطاع السياحة، ومنها التخطيط والتطوير المؤسسي، وترسيخ مبدأ الشراكة الفعالة مع كافة الجهات ذات العلاقة بصفته عنصراً جوهرياً لتنمية صناعة السياحة التي تتسم بتشعبها وتداخلها مع العديد من النشاطات، ومن تلك المبادرات المهمة التي تبنتها الهيئة أيضاً بتوجيهات من سمو سيدي تنظيم النشاط السياحي بأسلوب شامل ومتكامل، بالإضافة إلى العمل على وضع مقاييس ومواصفات جودة عالية للنشاطات والمنشآت السياحية وفق أفضل المعايير العالمية، ومنها كذلك تطوير منتجات سياحية متنوعة تستثمر المقومات السياحية الضخمة التي تتمتع بها المملكة، علاوة على ماتقوم به الهيئة حالياً لتحفيز تحفيز بيئة الاستثمار السياحي وتذليل معوقاته"، وأضاف سموه بأن من تلك المبادرات المهمة أيضاً "مسألة الاهتمام بتعزيز دور السياحة في توفير فرص العمل، وتوطين الوظائف السياحية، وتأهيل المواطنين للعمل في هذا القطاع الحيوي". وأشار الأمين العام للهيئة إلى قرار مجلس الوزراء الموقر تعيين صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية رئيساً لمجلس إدارة الهيئة، موضحاً أن صاحب السمو الملكي الأمير نايف كان ولايزال قريباً من الهيئة وداعماً لنشاطاتها وانجازاتها طوال المرحلة الماضية التي شهدت صدور العديد من القرارات المهمة وتنفيذ مجموعة من المبادرات الرئيسية. وقال سموه "إن هذا القرار يأتي في الوقت الذي تبدأ فيه الهيئة مرحلة مهمة من مراحل مشروع تنمية السياحة الوطنية وهي المرحلة الرابعة المتمثلة في تنفيذ استراتيجيات تنمية السياحة في المناطق وتأسيس أجهزة السياحة فيها وتعزيز بنيتها المؤسسية وقدراتها البشرية والمالية والفنية لتكون قادرة على تنفيذ البرامج والخطط والمشاريع الاستثمارية التي تضمنتها هذه الاستراتيجيات بالتعاون مع جميع الجهات ذات العلاقة في القطاع الحكومي والقطاع الخاص والمجتمع المحلي. وأشاد الأمير سلطان بن سلمان بما تحقق للهيئة من إنجازات وبما يؤمل منها في المستقبل القريب، مؤكداً على تطلع الهيئة إلى تنفيذ إستراتيجيات تنمية السياحة في مناطق المملكة المختلفة بكفاءة وفاعلية عالية متى ما توفرت المتطلبات اللازمة لإحداث هذه النقلة الاقتصادية المهمة، ونوه سموه بالدعم اللامحدود الذي تلقاه الهيئة والسياحة عموماً من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمين وسمو النائب الثاني وأصحاب السمو أمراء المناطق وأصحاب السمو والمعالي الوزراء، وكافة المسؤولين في القطاعين العام والخاص.
.+