افتتاح جناح الهيئة في المخيم الدولي الكشفي في الجبيل

  • Play Text to Speech


 
افتتح معالي وزير التربية والتعليم معالي الدكتور عبد الله بن صالح العبيد مساء أمس الجمعة 3 محرم 1427هـ جناح الهيئة العليا للسياحة المشارك في المخيم الدولي الكشفي (معا من أجل السلام)، الذي تنظمه الهيئة الملكية للجبيل وينبع في مدينة الجبيل الصناعية بالتعاون مع جمعية الكشافة السعودية والاتحاد العالمي للكشاف المسلم، والذي يقام تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، وذلك بحضور رئيس مجلس الاتحاد العالمي للكشاف المسلم معالي الدكتور عبد الله عمر نصيف، وممثل ملك السويد، وعدد من رؤساء الفرق الكشفية. وأطلع معالي الوزير خلال افتتاحه جناح الهيئة على المحتويات والأقسام التي يضمها الجناح، والخيمة التراثية التي تضم الفنون الشعبية، و مقتنيات عدد من الحرفيين، مبديا إعجابه بالجناح والمعروضات التي يضمها، و مؤكدا في الوقت نفسه على الجهود التي تقوم بها الهيئة للنهوض بالسياحة الوطنية في البلاد. وأشار إلى أن الكشافة يحققون رسالة الإسلام لنشر السلام والتعرف على المهارات وتبادل الثقافات. وقام مسئولو الجناح الذي تقدر مساحته بـ 400 متر مربع، أمس بتوزيع باقة من المطويات ، والبوسترات التي تبرز الجوانب السياحية في المملكة، والهدايا التذكارية، في حين قدمت الخيمة التراثية التي تقيمها الهيئة في الجناح ألوانا من الفنون الشعبية التي تشتهر بها مناطق البلاد، وكذلك عدد من الحرفيين في مجال "نظم السبح". و تهدف الهيئة من خلال رعايتها للمخيم إلى التعريف بالسياحة الوطنية للمشاركين الذين يقدر عددهم بـ 1800 كشاف يمثلون 90 دولة حول العالم، وعرض الأنماط السياحية وعناصر الجذب السياحي ومقوماته، وتوفير فرص العمل. ويجتذب المخيم الذي يشرف عليه الاتحاد العالمي للكشاف المسلم الذي يتخذ من جدة مقر له، فرقا كشفية رسمية من الدول الإسلامية، وفرقا كشفية مسلمة من الدول غير المسلمة في الأمريكتين، وأوربا، وأستراليا، وأفريقيا، وآسيا، ، كما يشهد المخيم إقامة قرى مختلفة من أبرزها: القرية الثقافية، والرياضية، والإعلامية، والسياحية السعودية، وقرية الاتصالات، في حين يشتمل المخيم الذي يستمر 10 ايام على برامج سياحية، ورياضية، وترفيهية، وندوات، ومحاضرات، ثقافية، وزيارات، ولقاءات تعارف. رفع الأعلام وإطلاق حمام السلام من جهة أخرى بدأت أمس مراسم رفع أعلام المخيم الدولي الكشفي تحت شعار (معا من أجل السلام) وتستضيفه الهيئة الملكية في منتزه الدفي في مدينة الجبيل الصناعية بالتعاون مع الاتحاد العالمي للكشاف المسلم وجمعية الكشافة العربية السعودية، وقد افتتحت مراسم الحفل الذي ترعاه الهيئة العليا للسياحة بحضور رئيس الاتحاد العالمي للكشاف المسلم الدكتور عبد الله بن عمر نصيف ونائب المدير العام للهيئة الملكية بالجبيل المهندس عدنان العلوني، بإنزال مضلي من منسوبي القوات البحرية الذين يحملون علم المملكة العربية السعودية وعلم الاتحاد العالمى للكشاف المسلم وعلم جمعية الكشافة العربية السعودية وعلم الهيئة الملكيه بالجبيل وعلم شعار المخيم. بعد ذلك قامت كشافة الهيئة بتقديم الأعلام ثم رفعت أعلام الدول المشاركة في المخيم، وفي ختام مراسم الحفل تبادلت الوفود المشاركة التحايا فيما بينها، كما انطلقت عصر أمس فعاليات مسيرة الوفود الكشفية المشاركة في المخيم الذي تستضيفه المملكة، بحضور رئيس الإتحاد العالمي للكشاف المسلم، ووزير التربية والتعليم رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية ، ونائب مدير عام الهيئة الملكية بالجبيل للخدمات ، وممثل ملك السويد، وأمناء الجمعيات الكشفية العربية والإسلامية والعالمية. 1500 كشاف في المسيرة وقد بدأت المسيرة التي شارك فيها أكثر من 1500 كشافا يمثلون أكثر من 90 دولة يتقدمهم الفرسان الذين يحملون أعلام بلدانهم، حيث تخلل المسيرة إطلاق أعداد كبيرة من الحمام والبالونات البيضاء التي تعبر عن السلام في بلد السلام. اثر ذلك قدم الكشافة المشاركين الوان من العروض الكشفية المختلفة ثم قدمت الفرقة الشعبية ألوان من الفنون الشعبية التي تمثل تراث المملكة حيث شارك الكشافة الفرقة في تقديم العديد من الرقصات والمشاركات التي تمثل تراث بلدانهم معبرين فيها عن فرحتهم وابتهاجهم في هذا المهرجان الذي يقام من اجل التعريف على تبادل الحضارات وتبادل الثقافات، كما تم خلال المسيرة إطلاق العديد من الألعاب النارية وعروض للطائرات اللاسلكية. تفقد أجنحة الجهات المشاركة من جهة ثانية قام رئيس الإتحاد العالمي للكشاف المسلم، ووزير التربية والتعليم رئيس هيئة الكشافة العربية السعودية بجولة تفقدية على تجهيزات المخيم والخدمات التي يقدمها واطلاعا على القرية التراثية التي تمثل العديد من الحرف الشعبية التي تمثل تراث المملكة، كما زار أجنحة الجهات الراعية بما فيها جناح الهيئة العليا للسياحة، وقد التقى معاليه بالقائمين على المخيم والوفود المشاركة فيه واطلع خلالها على تجهيزات الجهات المشاركة والتي تعبرعن حرصها لتقديم أفضل الخدمات للمشاركين. " أوبريت بهجة السلام يلفت الأنظار" ولفت أوبريت "بهجة السلام" الذي أعدته الهيئة الملكية للجبيل في مدينة الجبيل الصناعية أنظار الحضور، وأبدى معالي وزير التربية والتعليم رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية، ومعالي رئيس الاتحاد العالمي إعجابهما بالأوبريت، والألعاب النارية التي تم تنظيمها على هامش المخيم. الوفود المشاركة تسهم في نجاح "الحوار الوطني" كما أسهمت الوفود المشاركة في المخيم في نجاح محاضرة "الأساس الثقافي للإسلام العالمي" التي نظمها مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني في المخيم، وألقاها المفكر الدكتور عبد الكريم بكار، وذلك بحضور معالي الوزير، وأمناء الجمعيات الكشفية العربية والإسلامية والعالمية. وتناول المحاضر الدكتور بكار في محاضرته العديد من الجوانب من أهمها السلام في الثقافة الإسلامية، وسلوك السلام، وعلاقات السلام، والانفتاح الكبير للعولمة، وتأثير وسائل الاتصال الحديثة، كما تطرق إلى أهمية التعاون العالمي من اجل الحوار والرؤية الإسلامية بعلاقة الإنسان مع الله تعالى وعلاقته مع أخيه الإنسان . يذكر أن المخيم الذي يقام في السعودية لأول مرة، يهدف إلى التعرف على حضارات، وثقافات دول العالم ليطلع المشاركون على النهضة الحضارية للمملكة، وتبادل الخبرات، وتغيير العالم نحو الأفضل، ونشر ثقافة السلام والتسامح مع الآخر، وتفعيل دور الكشافة في نشر مفاهيم السلام، ووضع الحلول المناسبة للتحديات التي تواجه الشبان، وتعميق أواصر الصداقة والأخوة بين المشاركين.
.+