الأمين العام: سوق الزل عنصر جذب سياحي في منطقة الرياض

  • Play Text to Speech


 
أشاد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة بجهود صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض في دعم وتنمية المواقع التراثية ذات الجذب السياحي في العاصمة الرياض. وقال الأمير سلطان عقب تدشين سمو أمير الرياض لمشروع تطوير سوق الزل في منطقة قصر الحكم أمس الثلاثاء "إن المشروع سيساهم بلا شك في المحافظة على السوق التاريخي، الذي يحتل مكانةً مهمة في تاريخ الرياض؛ فسوق الزل كان ومازال مقصد للمتسوقين، من المواطنين والمقيمين. كما أن المشروع يعتبر لبنة إضافية إلى المشاريع السابقة في برنامج تطوير منطقة قصر الحكم، والتي تهدف في مجملها إلى رفع المستوى العمراني والحضري للمنطقة، ضمن خصوصية معمارية تراثية، تجعل من منطقة قصر الحكم عنواناً للهوية المعمارية لمدينة الرياض". وأشار سموه إلى أن الهيئة العليا للسياحة ووزارة الشؤون البلدية والقروية تعملان ضمن مشروع مشترك يرمي إلى تطوير عدد من مراكز المدن التاريخية ومنها: مشروع الملك عبدالعزيز لتطوير جدة القديمة والمحافظة عليها، وتطوير وسط مدينة أبها، ووسط مدينة الطائف، وعدد من مراكز المدن التاريخية على ساحل البحر الأحمر مثل: ينبع، وضبا، و الوجه. وأضاف الأمير سلطان بن سلمان أن الهيئة ووزارة الشؤون البلدية والقروية تعملان كذلك على تطوير عدد من الأسواق الشعبية القائمة وهي : (سوق الخوبة بجازان، سوق الثلاثاء الأسبوعي بالمخواة، سوق محايل عسير الشعبي ،سوق الخميس بالقطيف) مع المحافظة على النشاطات الحالية لتلك الأسواق الشعبية وما تحويه من تراث عمراني وثقافي واجتماعي و إعادة تأهيلها وتطويرها كوجهة اقتصادية وسياحية، وذلك برفع كفاءة التخطيط والتنظيم وعرض منتجاتها وتوزيع أنشطتها وتنسيق حركة المشاة والمركبات بصورة تلائم أهمية الأسواق الشعبية كمواقع اقتصادية واجتماعية وثقافية وسياحية لها خاصية الاستدامة. وكانت الهيئة وقعت مؤخراً مع أحد المكاتب الاستشارية الوطنية عقداً بـ"500 " ألف ريال لدراسة وتطوير مركز مدينة الطائف التاريخي (الأسواق القديمة). وقد بدأ الاستشاري بمباشرة العمل في المشروع بالتعاون مع الهيئة وبلدية الطائف.
.+