بحضور الأمير سلطان بن سلمان الأمير فيصل بن بندر يرعى (الليلة الذهبية) في مهرجان الرس

  • Play Text to Speech


 
أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدا لعزيز أمير منطقة القصيم أن إستراتيجية السياحة في المنطقة التي تعمل عليها الهيئة العليا للسياحة بالشراكة مع إمارة المنطقة ستكون جاهزة خلال ثلاثة أشهر، مشيرا إلى أن هذه الإستراتيجية ستساعد بإذن الله على تطوير الخدمات المقدمة ومستقبل الخدمات السياحية في المنطقة. وقال سموه في تصريح صحافي أمس الثلاثاء بمناسبة رعايته حفل افتتاح(الليلة الذهبية) لمهرجان الرس السياحي 1426هـ أن المنطقة حديثة تجربة في مجال المهرجانات السياحية، متمنيا سموه أن تصل هذه المهرجانات بدعم ورعاية ورؤية الهيئة العليا للسياحة إلى مستويات أفضل. وأشاد سمو الأمير فيصل بمهرجان الرس السياحي الذي أقيم هذا العام والعام الماضي مقدما التهنئة للجميع في محافظة الرس على البرامج التي أعدت لهذا العام واستمرت في الأيام السابق، ومؤكدا في الوقت نفسه دور القطاع الحكومي والخاص في دعم هذا المهرجان. من جانبه أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة أن منطقة القصيم سوف تشهد نهضة كبيرة في مجال السياحة، وأنها غنية بتراثها وبتاريخها المجيد، وبمقوماتها الثقافية والتراثية والتي تؤهلها لتكون منطقة سياحية، مشيرا إلى أن إستراتيجية تنمية السياحة في منطقة القصيم والخطة التنفيذية المركزة التي تعمل عليها الهيئة بالشراكة مع إمارة المنطقة والقطاعين الحكومي والخاص سوف تنطلق بعد الصيف مباشرة. وأشار الأمير سلطان الذي كان يتحدث في مؤتمر صحافي عقب حضوره( الليلة الذهبية) في مهرجان الرس السياحي، إلى أن استراتيجية منطقة القصيم سوف تحوي حزما من المشاريع الاستثمارية المهمة التي سوف تنطلق في الخمس سنوات المقبلة تشتمل على أنواع جديدة من السياحة، موضحا أن جهاز التنمية السياحية في المنطقة سوف يشكل من 14 ممثلا من القطاعين الحكومي والخاص. وأشاد الأمين العام للهيئة بالمهرجانات السياحية المقامة حاليا في منطقة القصيم وتميزها عاما بعد آخر، مؤكدا على أن المملكة مقبلة على نهضة كبيرة في مجال السياحة التي تحتاج إلى إعادة تكوين وبناء وهيكلة جديدة لهذه الصناعة. وقال الأمير سلطان بن سلمان أن المهرجانات السياحية جزء من السياحة التي نأمل تطويرها، مشيرا إلى أن المهرجانات بدأت تنطلق في المملكة، وأن الأعوام المقبلة سوف تشهد تطورا كبيرا في مجال المهرجانات خاصة في مجال القدرات البشرية التي تدير هذه المهرجانات. وأوضح سموه أن الفعاليات المقبلة سوف تركز على تقديم تراث المناطق ومنتجاتها المحلية من المأكولات والفنون والحرف، مشيرا إلى أن فعاليات المناطق سوف تتشكل وفق استراتيجيات التنمية السياحية التي درستها الهيئة مع شركائها في المناطق، و أن الأعوام المقبلة سوف تشهد مهرجانات طوال العام تبرز تراث المنطقة. وثمن الأمير سلطان دور القطاع الخاص في دعم ورعاية المهرجانات السياحية، مؤكدا أن الهيئة تعمل على تدريب الشركات التي تعمل في قطاع السياحة وتؤهل الأفراد للمساهمة في تنفيذ هذه الفعاليات في مناطق البلاد، وتقدم الدعم المادي والخبرات لانطلاقة السياحة محليا من واقع إستراتيجية التنمية السياحية. وقال أن الهيئة أنهت المراحل الأولية من دراسة مشروع السياحة الريفية بالشراكة مع وزارة البلديات ووزارة الزراعة، وأنها سوف تعلن خلال الصيف نظام الاستثمار السياحي. وكان صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم قدر رعى مساء أمس الثلاثاء 28 جمادى الأولى الجاري حفل افتتاح( الليلة الذهبية) لمهرجان الرس السياحي 1426هـ، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة، وصاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن ماجد بن عبد العزيز نائب أمير منطقة القصيم، وعدد من مسئولي الهيئة والمنطقة، وذلك في منتزه القشيع الترفيهي في محافظة الرس. وقام سموه ومرافقوه بزيارة لركن المعارض شملت أجنحة إدارة التربية والتعليم، ومكتب دعوة الجاليات، وإدارة مكافحة المخدرات، وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وجمعية البر الخيرية، وهيئة الإغاثة، والمكتب التعاوني للدعوة والإرشاد، وفي نهاية الزيارة تسلم سمو أمير منطقة القصيم هدية تذكارية بهذه المناسبة . وشرف سمو الأمير فيصل الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة، حيث سلم سموه الرحالتين السعوديين بالدراجات الهوائية محمد العليان وعبدا لرحمن السبيعي وسام الرس السياحي، اثر ذلك القي رئيس اللجنة التنفيذية للمهرجان كلمة عبر فيها عن سعادته برعاية سمو أمير المنطقة للمهرجان وبحضور سمو الأمين العام للهيئة العليا للسياحة، منوها بجهود أهالي الرس وكل من ساهم في دعم اللجان العاملة من القطاعين العام والخاص. عقب ذلك قدم عرض مرئي عن فعاليات المهرجان السياحي الذي ضم 170 فعالية في سبعة مواقع من المحافظة، ثم قدمت عدد من العروض الحية المصاحبة للمهرجان ضمت عرضا للخيل وسيارات الدفع الرباعي والدراجات النارية ثم قدم أوبريت" الرس .. تاريخ وبطولة"، بعد ذلك انطلقت الألعاب النارية في سماء منتزة القشيع، وفي نهاية الحفل كرم سموه الراعي الرسمي للمهرجان وبقية الرعاة والداعمين والمشاركين في القطاعات المختلفة. أثرها تسلم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدا لعزيز هدية تذكارية من محافظ الرس بالنيابة رئيس اللجنة العليا للمهرجان،كما تسلم سمو الأمين العام للهيئة العليا للسياحة، وسمو نائب أمير منطقة القصيم هدايا مماثلة.
.+