سمو الأمين العام: الإنسان هو محور خطط التنمية الشاملة بالمملكة

  • Play Text to Speech


 
أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة إن المملكة العربية السعودية دولة سباقة في اعتماد وتنفيذ الخطط التنموية الشاملة، مؤكداً لدى مشاركته أمس الاثنين في حلقة نقاش عقدت في مكتب الأمم المتحدة بالرياض حول الأهداف الألفية للتنمية أن الإنسان هو محور التنمية بالمملكة. وقال سموه بأن الكلمة التي ألقاها ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن عبد العزيز في لدى ترؤسه وفد المملكة في قمة الألفية الجديدة كشفت للعالم عن الكثير من مبادرات المملكة في التنمية الشاملة، والتي تسعى إلى الحفاظ على كرامة الإنسان، وتحقيق الرفاه الاجتماعي والاقتصادي للمجتمع. وأضاف الأمير سلطان بن سلمان أن انضمام منظمة السياحة العالمية للأمم المتحدة أعطى للسياحة بعداً أكبر من مجرد دورها الترفيهي، مشيراً إلى أن السياحة هي من أكثر الصناعات نمواً وجذباً للاستثمارات العالمية، كما أنها من أكثرها توفيراً لفرص العمل، مشدداً سموه على دور المجتمعات في تحقيق التنمية السياحية. من جانبه قال الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالمملكة المصطفى بن المليح إن الحلقة تسعى إلى تعزيز التعاون القائم بين حكومة المملكة العربية السعودية ومنظومة الأمم المتحدة والبنك الدولي لدعم التنمية الوطنية، مشيراً إلى أن المملكة استطاعت خلال الأربعين عاماً الماضية إنشاء البنية التحتية لعمليات التنمية بما في ذلك الخدمات الصحية والتعليمية والبلدية . وكانت 189 دولة تبنت في مؤتمر الألفية الذي عقد في مقر الأمم المتحدة عام 2000 "إعلان الألفية" والذي يرمي إلى تحقيق عدد من الأهداف بحلول 2015م من بينها: القضاء على الفقر المدقع والجوع، وضمان الاستدامة البيئية، وإقامة شراكة عالمية من أجل التنمية. إلى ذلك يعقد في نيويورك في الفترة من 14-16 من سبتمبر 2005م مؤتمر الألفية لعام 2005م بحضور رؤساء وممثلي الدول المشاركة في إعلان الألفية.
.+