المشاركون في جناح المملكة بمعرض "السفر" في القاهرة يتوقعون اتفاقيات وصفقات تجارية خلال الأيام المقبلة

  • Play Text to Speech


 
يستقبل زواره بمياه زمزم والقهوة العربية والتمور الفاخرة المشاركون في جناح المملكة بمعرض "السفر" في القاهرة يتوقعون اتفاقيات وصفقات تجارية خلال الأيام المقبلة توقع عدد من ممثلي الشركات السعودية المشاركة في جناح المملكة في معرض السفر للبحر المتوسط الذي أفتتحه أمس الثلاثاء 6 سبتمبر 2005م رئيس مجلس الوزراء في جمهورية مصر العربية الدكتور أحمد نظيف، في مركز المعارض والمؤتمرات في مدينة القاهرة أن تسفر الاجتماعات واللقاءات التي تعقد حاليات على هامش المعرض عن توقيع اتفاقيات تعاون وصفقات تجارية مع الشركات المشاركة. وتوقع زهير الياس من شركة زمزم الدولية أن تسفر الأيام المقبلة عن اتفاقيات وصفقات تجارية بين الشركات المشاركة في الجناح السعودي والشركات الأخرى المشاركة في المعرض خاصة في مجال العمرة، والفنادق، والسفر والسياحة. وأوضح محمد بن عبد الهادي بن ختله أن يوم أمس الثلاثاء شهد جولة من التعارف مع الشركات المشاركة في المعرض تم خلالها التعرف على أجنحة الدول والمشاركين، و التعريف بنشاطات وخدمات الشركة تمهيدا لتحديد الجهات المتوقع التعاون معها خلال اليومين المقبلين. وأِشار مطير حبيب من شركة مجموعة مودة العالمية إلى الالتقاء بعدد من الشركات المشاركة وإطلاعها على برامج المجموعة، نافيا توقيع أي اتفاقية حتى الآن، في حين أوضح مسئول التسويق في جناح حائل خالد السيف أنه تم عقد اجتماع مع المدير الأقليمي للشرق الأوسط وآسيا في المكتب الأقليمي الوطني المغربي للسياحة تم خلاله التباحث حول السياحة الصحراوية في المملكة، و توجيه الدعوة لزياة المنطقة والتعرف على المعالم والمقومات السياحية. وبين فهد الغامدي من شركة بصمات للتسويق الألكتروني عقد سلسلة من الاجتماعات مع ممثلي دولتي الأردن وسوريا، وكذلك مع ممثلي عدد من الشركات المشاركة في المعرض تم خلالها التباحث حول مشاركتهم في موقع "إجازتي" الألكتروني، مشيرا إلى قرب انتهاء توقيع اتفاقية مع إحدى الوكالات المصرية للتسويق الألكتروني للتعريف بالسياحة السعودية في مصر. وقال المهندس سعد ثقفان من جهاز التنمية السياحية في منطقة عسير أنه تم عقد العديد من اللقاءات مع وفود الشركات السياحية والمهتمين في مجال السياحة، مشيرا إلى أنه تم التعريف بالمنطقة، مشيرا إلى توزيع البوسترات والمطويات ودليل عسير السياحي، إضافة إلى برنامج مهرجان أبها السنوي، وتقديم الهدايا السياحية على الزوار. وأكد محمد الثبيتي من جناح الطائف عقد اجتماعات عمل مع مسئولي شركات مغربية ومصرية للتعريف بالسياحة في محافظة الطائف، متوقعا أن تسفر الأيام المقبلة عن اجتماعات للتعريف بالمنتج السياحي في المحافظة. ويتوقع مسئولون في الجناح السعودي أن تحقق القطاعات السعودية المشاركة صفقات تجارية، واتفاقات تعاون مع المشاركين في المعرض الذي يختتم أعماله اليوم الخميس، خاصة وأن الشركات السعودية المشاركة في جناح المملكة حققت العام الماضي صفقات تجارية تجاوزت 40 مليون ريال. الجناح السعودي يحتل مساحة 160 متر ويستقبل جناح المملكة المشارك للمرة الثاني على التوالي زواره بمياه زمزم والقهوة العربية، تمور المملكة، إضافة إلى الفنون الشعبية والأهازيج التي تجذب زوار المعرض بمجرد دخولهم من البوابات الرسمية، حيث يحتل الجناح الذي يقام تحت مظلة الهيئة العليا للسياحة مساحة تقدر بأكثر من (160)2م تضم الجهات السعودية المتخصصة من شركات سياحة وسفر ومنظمين للعمرة، ووسائل إعلام سياحية، تعرض خبراتها وبرامجها الترويجية للمنتج السياحي السعودي والذي يشهد تطوراً مستمراً انطلاقاً من مقومات يتم استثمارها بشكل علمي مدروس ووفق مخططات استراتيجية أعدتها الهيئة العليا للسياحة. الشركات المشاركة وتقوم الهيئة والشركات المشاركة خلال المعرض الذي يقام للمرة السادسة بتوزيع باقة من المطويات ، والبوسترات، والهدايا الدعائية، التي تبرز الجوانب السياحية بالمملكة منها: المجموعة العربية للخدمات "طريق العمرة"، ,شركة مجموعة مودة العالمية، ولؤلؤه للسفر والسياحة، والشركة الوطنية للسياحة "سياحية"، وشركة زمزم الدولية، وشركة القوافل الدولية للخدمات السياحية، وشركة دار الإيمان، وشركة ضيف الله الصالحي وشركاه للحج والعمرة، وشركة حجيج للعمرة، وجريدة السياحية، وموقع إجازتي، ومجلة سواح، والشركة السعودية للنقل الجماعي، وشركة آل ختله للعمرة. 120 لتر من ماء زمزم لزوار الجناح وتلقى مياه زمزم المباركة، وتمور المملكة والقهوة العربية التي يتم تقديمها في الجناح السعودي طلبا من مختلف شرائح الزوار الذين يحرصون على تناول هذه المياه،وتذوق حبات من الرطب مع فنجان من القهوة، حيث وفرت إدارة المعرض أكثر من 120 لتر من مياه زمزم للزوار طيلة أيام المعرض عن طريق (السقا) الذي يستخدم الأبريق المشهور في منطقة مكة المكرمة، والكاسات النحاسية، كما وفرت الهيئة أكثر من 800 كيلو من التمور، وكذلك مسواك مكة ليتم توزيعها على الزوار. أجهزة المناطق تسوق لبرامج وحزم سياحية وتشارك 3 مناطق ومدن سعودية لأول مرة في جناح المملكة المشارك في المعرض، وذلك لتقديم عروض، وبرامج، وحزم سياحية حيث تتطلع منطقة عسير إلى أن ترسخ شعار " عسير... هي ليست كذلك" للسائح العربي والأجنبي على حد سواء من خلال مشاركتها في الجناح السعودي، خاصة وأنها تعد من أجمل المناطق الطبيعية في المملكة وأشملها تنوعا. وتسعى عسير من خلال هذا المعرض إلى تسويق المنطقة للسائح والأسرة العربية بخصوصية متناسبة مع توفر برامج ترفيهية وتثقيفية متنوعة بحيث تضمن السياحة المثلى لجميع أفراد العائلة. وتهدف المنطقة من خلال مشاركتها لأبراز ملتقى أبها الذي يعد سمة سياحية لأكثر من عشرين عاما تتجدد كل عام من خلال برامجها وفعالياتها التي تتوافق ومتطلبات شرائح المجتمع. ويشارك الجهاز من خلال المعرض بعرض شامل عن السياحة في منطقة عسير، وأهم المواقع الأثرية من قرى ومتاحف، إضافة إلى المنتزهات والمنتجعات السياحية تستهدف وكالات السفر والسياحة والفنادق، كمايسوق لفعاليات ملتقى أبها 1427هـ على مستوى مدن المملكة ودول الخليج العربية، وعرض لمميزات الخدمات السياحية، إضافة إلى حزم سياحية أسبوعية مع وكالات السفر والسياحة. و أكد أخصائي التسويق في جهاز التنمية السياحية في منطقة حائل خالد بن صالح السيف على أهمية المعرض في تنمية السياحة البينية بين الدول العربية. وقال أن مشاركة جهاز التنمية السياحية في منطقة حائل في المعرض تتمثل في تقديم حزم تسويقية، وإبراز المنطقة كوجهة سياحية، حيث تطرح الإدارة من خلال شراكتها مع القطاع الخاص إلى تسويق حزم سياحة عبارة عن (مغامرة على ظهور الإبل) ، و ( مغامرة مع الصقارين) إضافة إلى (مغامرة سيارات الدفع الرباعي) والتي يقدمها مركز القناص للصقور لتنظيم وتشغيل الرحلات السياحية. وأوضح أن الإدارة من خلال موقعها في جناح المملكة سوف تقدم عرضا متكاملا عن السياحة البيئة والزراعية في منطقة حائل، فيما يتم توزيع المنشورات والمطويات والكتيبات تبرز المقومات السياحية في المنطقة، وكذلك توزيع سي دي على الزوار يحتوي على معلومات قيمة عن حائل، كما يشارك جهاز السياحة في محافظة الطائف في جناح المملكة حيث يطرح العديد من العروض التي يقدمها القطاع الخاص بالمحافظة، بالإضافة إلى لجنة التنشيط السياحي. الفنون الشعبية تزف زوار معرض المملكة وتؤدي فرقة الصفوة للفنون الشعبية ألوانا من الفنون الشعبية التي تشتهر بها مناطق المملكة في معرض سوق السفر للبحر المتوسط، وذلك بمشاركة عدد من الزوار، والمشاركين في المعرض. وقال المدير التنفيذي للفرقة زكي سالم أن الفرقة التي تأسست في شهر رجب 1419هـ تقدم عدة ألوان شعبية منها لون السمسمية، وذلك بمصاحبة مؤدي للموالات والكسرات والإيقاعات الخفيفة، وكذلك الأهازيج الشعبية. وأوضح أن الفرقة التي تعمل بإشراف الجمعية العربية للثقافة والفنون تقدم جميع العروض الشعبية التي تشتهر بها مناطق المملكة عامة، والمنطقة الغربية خاصة، من أبرزها لون السمسمية الذي يؤدى في المهرجانات الشعبية، والمناسبات الخاصة والعامة، مشيرا إلى أن هذا اللون يتميز بلبس "الفوطة" البحرية والعمامة، وتستخدم فيه آلة السمسمية والإيقاعات، كما تقدم الفرقة لون المزمار الذي يؤدى في الأعياد والمناسبات الخاصة، والاستقبالات العامة، والمهرجانات الشعبية، خاصة وأنه يتميز بلبس الصدرية (العمامة الحلبي)، والقبانة، ويؤدى بالطيران والزير والعصى. "سبح العسيري" تجذب زوار الجناح السعودي ويعتز محمد يحي العسيري الذي يعشق جمع السبح والخواتم والآثار القديمة بمشاركاته في المعارض الخارجية التي تقيمها المملكة تحت مظلة الهيئة العليا للسياحة، وفي مهرجان الجنادرية، وكذلك المعارض الداخلية والخارجية، والتي يهدف من خلالها إلى نقل صورة وانطباع جيد عن المملكة وعن الحرف والمشغولات اليدوية التي تعد أحد أهم عناصر الجذب السياحي. ويعرض العسيري من خلال الجناح السعودي خبرته الطويلة للزوار والسياح، من خلال أكثر من 3220 سبحة نظمها خلال السنوات الماضية والتي يطمح من خلالها الدخول لموسوعة "جينيس" للأرقام القياسية خاصة بعد حصوله على رقم العضوية في الموسوعة متوقعا أن يضم اسمه قريبا. وأشار إلى أن السياح في حديقة "سايون بارك" في لندن أعجبوا بـ "سبحة" نظمها العسيري وتزن قرابة 75 كيلو جرام، صنعها من خشب "المقنو" ولبسها بالصدف، كما حظيت سبحة أخرى صنعها من خشب "الأبنوس" وتزن 55 كيلو جرام بإقبال جماهيري كبير. وعدد العسيري أنواع السبح والتي منها: الكهرمان بأنواعه الألماني والروسي والبولندي، والعاج، واليسر، والكوك، والأبنوس، والفوتوران، والسندلس، والعطش، والمرجان، واللولو الطبيعي والزراعي، والزمرد الأصلي والصناعي، والياقوت الأصلي والصناعي، والصدف. وعن السبحة النادرة التي يعتز بها قال العسيري أنه جمع كور القولف في أحد الملاعب في المنطقة الشرقية، وقام بتخريمها وعمل منها سبحة تشتمل على 33 حبة، وشاهدين، ودهنهما باللون الفسفوري، كما قام بتركيب "كركوشة" حسب ما يطلق عليها أهل الخليج وهي من الخيوط التي توضع تحت "المئذنة" وأهداها لرئيس نادي القولف في شركة "أرامكوا السعودية" السيد "مايك ود" الذي أعجب بها ووضعها في مكتبه.
.+