رحلات سياحية مجانية للعوائل احتفالاً باليوم العالمي للمرشد السياحي

  • Play Text to Speech


يشارك نحو 270 شخصا في الفعاليات والأنشطة المختلفة في المتاحف والمناطق السياحية التي تنظمها اللجنة الاستشارية للإرشاد السياحي بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والآثار في الرياض وجدة الأحد 21-02-2010م ، وذلك بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرشد السياحي، حيث تشمل رحلات سياحية مجانية إلى عدد من المواقع السياحية والمتاحف في كل من مدينتي الرياض وجدة.
ففي الرياض تنطلق الرحلة الأولى الخاصة بـ20 معاقا من جمعية الأطفال المعوقين عند الساعة التاسعة صباحا وحتى الساعة الثانية ظهرا إلى المتحف الوطني وسط الرياض، في حين تبدأ الرحلة الثانية والخاصة للعوائل وتضم نحو 100 شخص من العائلات عند الساعة الرابعة عصرا حتى السادسة مساء عبر حافلتين، الأولى تنطلق من مركز الرياض غاليري في طريق الملك فهد متوجه إلى المتحف الوطني في مركز الملك عبدالعزيز التاريخي والثانية إلى قصر المصمك في وسط الرياض.
بينما سيتم في جدة تسيير ثلاثة رحلات سياحية من الساعة التاسعة صباحا وحتى الرابعة عصرا، الأولى مخصصة للأيتام في مكة المكرمة، في حين خصصت الثانية للطلاب المتفوقين، والثالثة لذوي الاحتياجات الخاصة، وسيشارك فيها نحو 150 شخصا، وتتضمن جميع الرحلات زيارة جدة التاريخية ومتحف عبد الرؤوف خليل وسوق ردسي مول. كما سيكون هناك فعاليات وأجنحة تعريفية تبدأ الساعة التاسعة مساء حتى الساعة الـ12 ليلا، في مجمع ردسي مول الهدف منها الترويج بالمواقع السياحية في جدة والمملكة بوجه عام، واستقطاب الشباب المهتمين في مهنة الإرشاد السياحي عبر التسجيل المباشر للراغبين في الانخراط في المهنة. 
ويتم التسجيل في الرحلات السياحية التي ينظمها مجموعة من الشباب في الإرشاد السياحي من خلال مجموعة من المكاتب السياحية الموجودة في مركز الرياض غالري في الرياض بوابة رقم 2، بينما في محافظة جدة عن طريق المكاتب الموجودة في سوق رد سي مول (مجمع البحر الأحمر).
ويهدف الاحتفال بهذا اليوم إلى إبراز دور المرشد السياحي السعودي في المملكة وكونه الواجهة الأولى للمملكة من خلال قيادته وإرشاده السائح أو المجموعة السياحية في السفر والرحلة السياحية بمختلف أنواعها، إلى جانب دوره في الحفاظ على سلامة السياح والرد على استفساراتهم بمعلومات دقيقة وصحيحة وموضوعية دون إضافات أو اجتهادات شخصية.
يشار إلى أن الهيئة العامة للسياحة والآثار  أسهمت في دعم المرشدين السياحيين من خلال الترخيص لهم وتنظيم ورش العمل والدورات التأهيلية لهم بالإضافة إلى إلزام شركات تنظيم الرحلات السياحية بإيجاد مرشدين في رحلاتها ليتم الترخيص لها من الهيئة كما قامت بدعم تشكيل لجنة استشارية للإرشاد السياحي مكونة من عدد من العاملين في هذا المجال.
وأعدت الهيئة برنامجا للترخيص للمرشدين السياحيين في المملكة العربية السعودية وتأهيلهم ودعمهم وذلك من منطلق سياستها في تفعيل دور المرشد السياحي، وجعله أكثر احترافية وإعطائه الفرصة لإظهار الوجه الحقيقي والمشرق للمملكة المتمثل في عراقة حضارتها وأرضها وأخلاق مجتمعها، إضافة إلى أن هذا البرنامج يسعى لإيصال المعلومات عن المواقع للسائح المحلي أو الوافد بطريقه صحيحة واحترافية. ويبلغ عدد المرشدين المرخصين من قبل الهيئة حالياً 113 مرشداً. 
 ويشمل الترخيص ثلاث فئات من المرشدين السياحيين، هي مرشد عام على المستوى الوطني، ومرشد منطقة لكل منطقة من مناطق المملكة، ومرشد موقع لمواقع الجذب السياحي التي تتميز بها المملكة. وهناك طلب متزايد عليهم من قبل منظمي الرحلات السياحية الذين تشترط الهيئة العامة للسياحة والآثار عليهم وجود مرشد سياحي مرخص في كل رحلة يتم تنظيمها من قبلهم.
.+