(السياحة والآثار) تعوض ملاك مواقع أثرية بأكثر من 19 مليون ريال

  • Play Text to Speech


صرفت الهيئة العامة للسياحة والآثار تعويضات تجاوزت 19 مليون ريال لأصحاب أربعة مواقع أثرية تم وضع اليد عليها بهدف نزع ملكيتها منذ سنوات عدة قبل تسلم الهيئة لقطاع الآثار والمتاحف، صرح بذلك الدكتور علي بن إبراهيم الغبان نائب رئيس الهيئة للآثار والمتاحف.
وقال بأن هذه التعويضات صرفتها الهيئة لمستحقيها بتوجيه ومتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة الذي جعل من أولويات اهتمامه بعد ضم قطاع الآثار للهيئة معالجة قضية تعويضات أصحاب المواقع الأثرية التي تم وضع اليد عليها بهدف نزع ملكيتها منذ سنوات عدة قبل تسلم الهيئة لقطاع الآثار والمتاحف, وبذل سموه جهدا كبيرا في استصدار قرار من مقام مجلس الوزراء بالموافقة على الإجراءات المقترحة من الهيئة العامة للسياحة والآثار لمعالجة موضوع نزع ملكيات المواقع الأثرية ومواقع التراث العمراني التي يملكها المواطنون وحل مشكلة تعويض أصحابها.
وأشار إلى أن الهيئة صرفت تعويضات نزع ملكية لمواقع زبيدة بمحافظة عنيزة , وموقع الملقطة بمحافظة عنيزة ، و قصر اثرا بالجوف، وعين قناص بالأحساء.
وكان صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة قد أعرب في وقت سابق عن شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين حفظه الله، بمناسبة صدور موافقة مجلس الوزراء الموقر، على الإجراءات المقترحة من الهيئة العامة للسياحة والآثار لمعالجة موضوع نزع ملكيات المواقع الأثرية ومواقع التراث العمراني التي يملكها المواطنون وحل مشكلة تعويض أصحابها، وعد سموه هذا القرار امتداداً لما تلقاه قضايا الآثار و العناية بالتراث العمراني من دعم مستمر من قيادة المملكة، مشيرا إلى أن هذه القرارات الهامة من قيادة البلاد تأتي لتمكين الهيئة من العمل على إحداث النقلات المأمولة في مجالات الآثار والتراث العمراني الذي يستهدف المحافظة على جزء هام من ذاكرة الوطن والمواطنين وينطلق بها لتكون أوعية جاذبة لأنشطة سياحية فتصبح بذلك موارد اقتصادية في جميع المناطق والبلدات التي تنتشر فيها، ما يسهم في إيجاد فرص عمل جديدة ولتستفيد منها طبقات عريضة من المجتمعات على مستوى المملكة".
.+