45 ألف زائر يحركون اقتصاد حائل خلال يومين في فعاليات الرالي

  • Play Text to Speech


تجاوز عدد زوار الفعاليات المصاحبة لرالي حائل الدولي 2010 الذي تتواصل فعالياته حاليا في متنزه المغواة الترفيهي والسياحي حاجز 45 ألف زائر خلال يومي الأربعاء والخميس الماضيين حسب نتائج المسوحات المبدئية التي يقوم بها مركز المعلومات والأبحاث السياحية «ماس»حاليا في موقع الفعاليات المصاحبة. ووفقا لأحمد عواد الشمري مشرف فريق مركز المعلومات والأبحاث السياحية (ماس) زار الفعاليات المصاحبة للرالي يوم الأربعاء 18 ألف زائر كان نصيب سوق الحرف والمأكولات الشعبية ألف زائر والأمسيات الشعرية 500 زائر وعروض الفن ثلاثة آلاف زائر في حين زار 300 زائر فعالية الثقافة والمجتمع، وحظيت فعالية امرح وتعلم بزيارة 100 زائر واستقبل جناح فعالية المقتنيات الأثرية ألف زائر وألف زائر للفنون الشعبية وألف زائر لتسارع الإبل، فيما كان نصيب فعالية حواء الثقافية 1500 زائرة من النساء واحتضنت منطقة الألعاب 500 طفل وطفلة، واستمتع بالجلسات التي وفرتها لجنة الفعالية المصاحبة 1000 زائر، وتردد على المركز الإعلامي 200 زائر، واستقبل المنتزه الداخلي للمغواة 300 زائر، فيما حققت فعالية وسط النفود بجبة اكبر حضور جماهيري لتجاوزه حاجز خمسة آلاف زائر، فيما استقبل مخيم أهالي قناء 1500 زائر، ومخيم أهالي الروضة 1000 زائر. وأوضح الشمري مشرف فريق مركز المعلومات والأبحاث السياحية «ماس» أن عدد الزوار ازداد يوم الخميس بصورة جيدة فبلغ عددهم 27233 ألف زائر، وحققت سوق الحرف والمأكولات الشعبية 2730 زائرا، والأمسيات والمحاورة الشعرية 1500 زائر، وعروض الفن 740 زائرا والثقافة والمجتمع 410 زائرين، وامرح وتعلم 537 زائر، والمقتنيات الأثرية 713، والفنون الشعبية 1223، زائرا، وتسارع الإبل 2200 زائر، وحواء الثقافية 1200 زائر، ومنطقة الألعاب 740، والجلسات 3000 زائر، والتطعيس 730 زائرا، وفعالية وسط النفود بجبة 7310، ومركز الإرشاد السياحي 200 زائر، ومخيم أهالي قناء 1270 زائرا، ومخيم أهالي الروضة 2730 زائرا.
وتجددت أزمة تأجير الشقق المفروشة لموسمها الرابع على التوالي بسبب الازدحام الكبير الذي تشهده منطقة حائل أخيراً، نظراً إلى إقامة رالي حائل الدولي 2010. وأغلقت أكثر من 80 في المائة من الشقق المفروشة والفنادق في حائل أبوابها أمام الزوار بسبب عدم توافر غرف وشقق بسبب الإقبال الكبير الذي تشهده المنطقة أخيراً للاستمتاع بسباق وفعاليات رالي حائل الدولي، إضافة إلى الأجواء الخلابة والربيعية التي تتمتع بها المنطقة حالياً، التي أسهمت بشكل كبير في جذب الزوار. وأوضح نايف سحلي أحد موظفي الشقق المفروشة أن 66 غرفة في المبنى مشغولة تماماً، منذ أول أيام انطلاقة الفعاليات المصاحبة للرالي، التي تزامنت مع انطلاقة أول أيام الإجازة المدرسية، وتوافد كثير من الزوار إلى المنطقة. وأشار إلى أنهم اضطروا إلى تعليق لوحة إرشادية على باب العمارة تفيد بعدم توافر غرف في العمارة. وعن ارتفاع أسعار الغرف خلال هذه الفترة، قال: «هذا موسم والمعروف لدى أصحاب الشقق هو من المواسم التي تزاد فيها أسعار الإيجار بنسب متفاوتة، فنحن زدنا السعر بنسبة 50 في المائة عن الأيام العادية، ومع ذلك الزائر لا يسأل عن السعر، بل يبحث عن توافر غرف». وذكر نبيل السعدان أحد ملاك الشقق أن 80 في المائة من الشقق شغلت بالزوار، مؤكداً أن الإقبال يتزايد كل يوم، ولديهم حجوزات من خارج المنطقة خلال اليومين المقبلين، لافتاً إلى أن الحجوزات بدأت منذ أسابيع عدة، وما زالت مستمرة.
 وقال إن «الأسعار زادت لديهم بنسبة 80 في المائة وهو أمر طبيعي فهذا موسم ومتعارف عليه»، موضحاً أن الغرف زادت، حيث بني عدد من الأجنحة الفندقية، وإضافة كثير من الخدمات في الشقق، فضلاً عن زيادة الخدمات المهمة، التي تجذب الزائر مثل «الكوفي شوب» وصالة رياضية وإنترنت، وتجديد الفرش والأثاث، ولفت إلى أن ذلك جرى خلال الموسم الماضي، ولم ينته منه إلا قبل أسابيع معدودة، موضحاً: «كنت حريصاً على انتهاء الإضافات في الشقق قبل انطلاق الرالي، لأنه سيعوض نسبة كبيرة من خسارتي في الشقق».
.+