(السياحة والآثار) وشركاؤها يطلقون برنامجاً تدريبياً لدعم إنشاء المشاريع السياحية الصغيرة

  • Play Text to Speech


 بدأ السبت 06-03-2010م عبر الموقع الإلكتروني للهيئة العامة للسياحة والآثار استقبال طلبات المواطنين الراغبين في المشاركة في البرنامج التدريبي "كيف تبدأ مشروعك الصغير في مجال السياحة" الذي تنفذه الهيئة بالتعاون مع دائرة المسؤولية الاجتماعية بالبنك الأهلي التجاري والغرفة التجارية الصناعية بالرياض والبنك السعودي للتسليف والادخار.
ومن جهته قال الدكتور عبدالله بن سليمان الوشيل مدير عام المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية "تكامل" أن هذا البرنامج والذي سيعقد في مقر الغرفة التجارية الصناعية بالرياض يهدف إلى تأهيل الراغبين في الاستثمار بالمشاريع السياحية الصغيرة لإدارة مشاريعهم بطريقة احترافية مع إمكانية توفير الدعم الاستشاري والتمويلي من خلال الجهات ذات العلاقة بعد إتمام البرنامج.
وقدم الدكتور الوشيل شكره لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار وقال أن هذا البرنامج ثمرة نهج الشراكة التي وجه سموه بالعمل بها ودعمه في جميع مبادرات ومشاريع وبرامج الهيئة ومنها برامج المشروع الوطني "تكامل" وأضاف أن هذه هي النسخة الرابعة من برنامج الاستثمار في تنمية وتطوير الموارد البشرية السياحية
وعن شروط الالتحاق بالبرنامج قال الدكتور الوشيل أن البرنامج موجه للمواطنين ممن لا يتجاوز أعمارهم 45 سنة وحاصلين على الشهادة الثانوية فأعلى ويجب أن يجتازوا المقابلة الشخصية وأن تكون لديهم الرغبة الجادة في العمل الاستثماري والالتزام به كما يجب أن يمتلك المتقدم فكرة تتميز بالإبداع وخطة لمشروع سياحي قابل للنمو وقادر على توفير فرص عمل جديدة وقادر أيضاً على البدء فوراً في التنفيذ والالتزام بالتفرغ للبرنامج والمشروع.
ودعا مدير عام المشروع الراغبين في التسجيل في هذا البرنامج زيارة الموقع الالكتروني للهيئة العامة للسياحة والآثار www.scta.gov.sa  وتعبئة نموذج الالتحاق بالبرنامج آلياً، وقال أنه سيتم التواصل مع المتقدم في حال تم قبوله مبدئياً في البرنامج وذلك لتحديد موعد لإجراء المقابلة الشخصيةً مشيراً إلى أن التسجيل سيستمر إلى يوم الأربعاء 1 ربيع الآخر 1431هـ الموافق 17 مارس 2010م
وقدم الوشيل شكره لشركاء الهيئة في هذا البرنامج وقال أن الدور الكبير الذي قدمته دائرة المسؤولية الاجتماعية بالبنك الأهلي التجاري والجهود التي بذلها الأخوة في الغرفة التجارية الصناعية بالرياض والدعم الكبير الذي وجده البرنامج من مسئولي البنك السعودي للتسليف والادخار كانت عوامل نجاح البرنامج في محطاته الثلاث السابقة والتي عقدت في المنطقة الشرقية وفي القصيم وفي عسير مؤكداً أن هذا البرنامج نموذجاً يحتذى به في أهمية الشراكة بين القطاعات المختلفة الحكومية والخاصة لدعم جهود وأهداف خطط التنمية الشاملة.

.+