محمد بن فهد و سلطان بن سلمان يدشنان سوق القيصرية ومسجد جواثا

  • Play Text to Speech


زف صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الاحساء رئيس مجلس التنمية السياحية بالمحافظة البشرى لأهالي الاحساء والمملكة والخليج  عن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد أمير المنطقة الشرقية وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار سيدشنان مشروع سوق القيصرية الذي لطالما انتظره الجميع، كما سيضع سموهما حجر الأساس لتطوير وسط  مدينة الهفوف ، كما سيفتتحان أمام الجمهور المدرسة الأميرية ، بيت البيعة ، قصر ابراهيم الأثري ،قصر صاهود ومسجد جواثا وذلك بعد اكتمال التحسينات عليها ، لافتاً إلى أن الحدث المهم يأتي متزامناً مع انطلاق المؤتمر الدولي الأول للتراث العمراني في الدول الإسلامية الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والآثار تحت رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز  ـ يحفظه الله ـ في وذلك في 9-14/6/1431هـ .
وأبدى سمو الأمير بدر سروره بقرب جاهزية تلك المواقع التراث العمراني التي تزخر بها الاحساء للإطلاق وفتح أبوابها أمام المواطنين والمقيمين والسياح للتعرف على ما تزخر به الاحساء من إرث تاريخي وثقافي وتراثي ، وبهذه المناسبة وجه سموه شكره الكبير لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار على ما يوليه للأحساء من اهتمام كبير شهد به الجميع .
وأكد سمو الأمير بدر خلال استقباله ظهر أول من أمس الأحد في مكتبه لوفد عالي المستوى من الهيئة العامة للسياحة ضم كلاً من الدكتور علي الغبان نائب رئيس الهيئة للآثار والمتاحف ، والدكتور خالد طاهر مستشار رئيس الهيئة المشرف على الإدارة العامة لمساندة أجهزة السياحة بالمناطق ،والدكتور فيصل المبارك مستشار رئيس الهيئة للتخطيط،والدكتور زاهر عثمان مدير عام مؤسسة التراث الخيرية،الدكتور أسامة الجوهري أمين عام جائزة الأمير سلطان بن سلمان للتراث العمراني ،المهندس محسن القرني مدير إدارة التراث العمراني بالهيئة ، الاستاذ فهد العمار مدير إدارة المراسم بالهيئة وعلي الحاجي المدير التنفيذي لجهاز التنمية السياحية والآثار بالاحساء ،وعبداللطيف البنيان المدير التنفيذي لجهاز السياحة في المنطقة الشرقية، أكد  أن الاحساء وما تملكه من مقومات سياحية وتاريخية تحظى باهتمام ورعاية كريمة من القيادة الحكيمة لحكومة خادم الحرمين الشريفين ـ أيده الله ـ ، كما أنها تنال اهتماما بالغاً من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه .
وأطلع الوفد عقب جولة ميدانية قام بها على تلك المواقع سمو الأمير على قرب جاهزية مواقع التراث العمراني بالمحافظة وأنها في حالة جيدة وإمكانية إطلاقها لتكون ضمن المسارات السياحية ليطلع عليها الجمهور كونها جزء من ثقافتهم وحضاراتهم ، كما أطمئن  الوفد خلال الجولة على تسارع العمل في تجهيز تلك المواقع وقرب الانتهاء العمل فيها .
بدوره نقل الوفد لسمو محافظ الاحساء شكر وتحيات سمو الأمير سلطان بن سلمان على اهتمام سموه وتعاونه ، كما أثنى الوفد على الشراكة المميزة والاستراتيجية بين جهاز السياحة والآثار في الاحساء والجهات الحكومية والأهلية وعلى وجه الخصوص أمانة الاحساء الذي وصفوه بأنه مثال يحتذى به في مسألة الشراكة ، كما أثنوا على تعاون المحافظة،غرفة الاحساء ،جامعة الملك فيصل وهيئة الري والصرف ، ولم يخفي الوفد إعجابه بتعاون أهالي الاحساء وانتمائهم وحبهم وتفانيهم لوطنهم الكبير وحبهم لتراثهم وتاريخهم وثقافتهم .
وكان أعضاء الوفد قد اجتمع صباح اليوم ذاته في مقر الأمانة بسعادة وكيل المحافظة خالد البراك ، وأمين المحافظة المهندس فهد الجبير وبحضور وكيلي الأمانة المهندس عادل الملحم والمهندس عبدالله العرفج والمهندس علي السليمان و المهندس حسين الحرز ، وتمت مناقشة كافة الأمور الفنية المتعلقة بآلية إطلاق مشاريع التراث العمراني ، قام بعدها الوفد بجولة على تلك المشاريع واطلع على سير العمل ، كما اطمئن على جاهزيتها للإطلاق .
.+