ملتقى السفر والاستثمار السياحي يبدأ جلساته العلمية وورش العمل

  • Play Text to Speech


تبدأ الأثنين 29-03-2010م الجلسات والأوراق العلمية لملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي 2010 الذي رعى حفل افتتاحه الأحد 28-03-2010م صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض و تنظمه الهيئة العامة للسياحة والآثار في مركز معارض الرياض الدولي بالرياض.
ويشهد الملتقى جلستين علميتين، تناقش الجلسة الأولى التي تبدأ الساعة العاشرة صباحا "المنظور الاستراتيجي للتوظيف السعودي"، ويتحدث فيها عضو اللجنة الوطنية للسياحة بمجلس الغرف إبراهيم الراشد عن مساهمة مجلس الغرف في مجال التوظيف السياحي بينما يتناول الدكتور باسل ياغي المدير التنفيذي في الاستشارات الإستراتيجية والأداء الحكومي بشركة "برايس ووترهاوس كوبرز"المنظور الاستراتيجي في التوظيف السياحي.
وتحت محور التأهيل والتدريب يناقش معالي الدكتور علي الغفيص محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في الجلسة الثانية التي تبدأ الساعة الواحدة ظهرا التدريب والتأهيل  في مجال الوظائف السياحية، ويتناول الدكتور شكيل حبيب وكيل كلية الأمير سلطان للسياحة والإدارة للدراسات العليا والتطوير التدريب في مجال السياحة، ويبحث الأستاذ الدكتور سعيد السعيد عميد كلية السياحة والآثار بجامعة الملك سعود تطوير الكوادر الوطنية في السياحة والآثار، فيما تسرد عضو جمعية النهضة الخيرية الأستاذة سمية البدر تجربة جمعية النهضة النسائية الخيرية في التأهيل والتدريب.
وعند الساعة الخامسة تبدأ ورش العمل، إذ يتناول مدير عام الإدارة العامة للبرامج والمنتجات السياحية حمد آل الشيخ تطوير المنتج السياحي، ويستعرض مدير عام أجهزة المناطق الدكتور خالد طاهر "المسارات السياحية: الشراكة المؤسساتية في التخطيط والتنفيذ"، ويوضح المدير التنفيذي للصرح للرحلات السياحية السعودية متعب المحمود دور منظمي الرحلات السياحية في تنشيط الحركة السياحية في المنطقة، بينما يبحث رئيس اللجنة الاستشارية لمنظمي الرحلات السياحية الأمير عبدالله بن سعود معوقات نجاح وفرص نمو البرامج السياحية الداخلية.
وتبدأ عند الساعة التاسعة صباحا فعاليات المعرض المصاحب للملتقى بمشاركة أكثر من 114  من كبريات الشركات والجهات العاملة في مجال السفر والاستثمار السياحي. وسيستقبل المعرض زواره (العوائل)من الاثنين إلى الخميس من الساعة التاسعة صباحا وحتى التاسعة مساء.
وسيقدم المعرض أنشطة تسويقية للمشاريع السياحية والفنادق في المملكة  وسيشهد إبرام عدد من العقود والصفقات التجارية بين الشركات والفنادق والمنشآت المشاركة في المعرض.
وستقام في المعرض عروض للحرف والصناعات اليدوية والمأكولات الشعبية، بالإضافة إلى عروض الخيل العربية الأصيلة، وخيمة البادية بعناصرها التراثية، وعروض للوحات التشكيلية لأبرز فناني التشكيل في المملكة وعروض أزياء الأطفال.
وسيتضمن المعرض عددا من الفعاليات التراثية التي تشمل ألوانا من الفنون الشعبية من مناطق المملكة، كما سيتم تنظيم ست رحلات سياحية للمشاركين في الملتقى وكذلك للزوار لأهم المواقع السياحية في مدينة الرياض وخارجها، ثلاث منها داخل مدينة الرياض، وواحدة لمواقع سياحية خارج مدينة الرياض، وواحدة في عمق الصحراء "رحلة سفاري"، وأخرى إلى جدة ومكة المكرمة.
.+