(السياحة والآثار) تستقبل طلبات التوظيف لـ 4500 فرصة عمل سياحية

  • Play Text to Speech


ضمن فعاليات جناح الهيئة العامة للسياحة والآثار في ملتقى السفر والاستثمار السياحي في دورته الثالثة، الذي يقام في مركز الرياض الدولي للمعارض برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، أعدت الهيئة قسماً خاصاً لإستقبال طلبات التوظيف للقطاعات السياحية، حيث أعلن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة في كلمته في حفل افتتاح الملتقى توافر ما يزيد عن 4500 فرصة عمل في قطاعي الإيواء والسفر والسياحة في مختلف مناطق المملكة، حيث تم حصر هذه الوظائف من خلال تطبيق خطط توطين قطاع الإيواء.
وستتولى الهيئة بالتعاون مع شركاؤها الأساسيين وهم كل من:صندوق تنمية الموارد البشرية، والتنظيم الوطني للتدريب المشترك، عملية التدريب والتوظيف، حيث سيبدأ جناح الهيئة في المعرض المصاحب لفعاليات الملتقى باستقبال طلبات الراغبين في العمل والتوظيف في قطاعي الإيواء والسفر والسياحة. كما سيتم إخضاع الراغبين في العمل لدورة تدريبية تصل مدتها إلى سنة، يتلقى من خلالها المتدرب برنامج مكثف في اللغة الإنجليزية العامة والمتخصصة، بالإضافة إلى قيادة الحاسب الآلي، ومهارات أخرى عامة وتخصصية في المهنة المستهدفة.
وقد عملت الهيئة على إعداد المعايير المهنية والحقائب التدريبية لتلك البرامج بالتعاون مع جهة عالمية متخصصة حيث روعي فيها موائمتها لاحتياجات سوق العمل المحلي والدولي.
 يذكر أن مشروع "توطين قطاع السفر والسياحة والإيواء" يأتي ضمن برنامج "السعودة" في المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية، حيث تصب كافة جهود المشروع في تحقيق هذا الهدف الاستراتيجي لسعودة القطاع السياحي. ويتم من خلال هذا البرنامج  التنسيق مع كافة الأطراف ذات العلاقة لتفعيل عملية السعودة في القطاع السياحي من خلال خطة شاملة تتضمن رعاية وتشجيع مبادرات التوظيف وفقا لمعايير تضمن أن يكون العنصر الوطني مستوفيا لكافة متطلبات العمل في المنشآت السياحية بما يدعم قدرتها التنافسية.
.+