المحركات تدور في"رالي حائل"والمنافسة تشتد والسباق يدخل مرحلة الحسم

  • Play Text to Speech


 

أطلق الأمير سعود بن عبد المحسن بن عبد العزيز أمير منطقة حائل رئيس الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل رئيس اللجنة العليا المنظمة لرالي حائل الدولي 2009، سيارة المتسابق التشيكي ميروساف زابيتال وملاحه ومواطنه توماس أوريدنيك من فريق أوف رود سبورت على متن ميتسوبيشي باجيرو ليكون أول المنطلقين للجولة الاستعراضية التأهيلية قرب متنزه المغواة مقر رالي حائل 2009 الثلاثاء 27-1-2009 الذي يقام بتنظيم من الهيئة العليا لتطوير حائل والاتحاد العربي السعودي للسيارات والدراجات النارية ودعم الهيئة العامة للسياحة والآثار.
ومن جهته أوضح الأمير عبد الله بن خالد بن عبد الله مساعد رئيس الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل رئيس اللجنة التنفيذية الرالي حائل الدولي 2009، أن انطلاقة رالي حائل في نسخته الرابعة 2009 تأتي بلغة متجددة تتوشح بروح العزيمة والإصرار لتحقيق المزيد من الإنجازات عبر هذه التظاهرة الشبابية الكبرى والتي توجت بقدرات تنظيمية وفنية قادها أبناء الوطن حتى خطت بثقة عالية نحو العالمية وقد تحقق ذلك بفضل الله ثم رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز و ولي عهده الأمين لكافة المناشط الرياضية والشبابية والسياحية والإعلامية بنهج يتسم بروح التواصل مع العالم أجمع، وأضاف "لقد شهد تنظيم رالي حائل الدولي قفزات تنظيمية هائلة بفضل الخبرات المتراكمة من العمل والإنجاز والتجارب الثرية لأبناء الوطن في منطقة حائل والتي أسهمت في تنامي المكانة الفنية والإعلامية والسياحية والجماهيرية لرالي حائل عالميا.
وأضاف "لقد حرصت اللجنة المنظمة لرالي حائل الدولي وبدعم ورعاية من الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل التي تعنى بتنمية الإنسان والمكان في حائل بأن تطرح عملا مؤسسيا ومنهجيا في الإدارة والإشراف التنظيمي لاستدامة نجاحات تنظيم الرالي ليحتفظ رالي حائل بعالميته ومكانته الدولية بين راليات العالم منذ أن انطلق محليا ثم بتجربة دولية شهدها رالي حائل 2008 م كجولة في بطولة حتى أصبح الآن وبفضل الثقة والقدرة والإرادة بطولة عالمية مستقلة ضمن روزنامة الاتحاد الدولي للسيارات بصورة ثابتة ومستدامة وبإشراف ومراقبة متابعة الاتحاد، وقد تحقق ذلك بفضل الله عز وجل ثم دعم مباشر من الأمير سعود بن عبد المحسن أمير منطقة حائل رئيس الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل رئيس اللجنة العليا المنظمة لرالي حائل وبمتابعة نائبه الأمير عبد العزيز بن سعد بن عبدالعزيز كما أن للشراكة الفاعلة بين الرئاسة العامة لرعاية الشباب بقيادة الأمير سلطان بن فهد بن عبد العزيز الرئيس العام لرعاية الشباب و نائبه دورها الحيوي في تعزيز المكانة الفنية لسباق الرالي من خلال الإشراف الفني الذي يقوم به الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية هذا إضافة إلى الجهود الداعمة والمساندة التي قدمتها كافة الجهات الحكومية في المملكة العربية السعودية، كما كان لدعم ورعاية القطاع الخاص الدور الريادي والوطني حيث أصبح شريكا رئيساً و أن يبذلوا المزيد من العمل الجاد والمنظم والمتفوق في الراليات القادمة للحفاظ على سمعة ومكانة رالي حائل الدولي وقال في كلمته إن توجيهات أمير المنطقة قد صدرت بأن تنطلق الاستعدادات والترتيبات اللازمة لتنظيم رالي حائل الدولي 2010 فور انتهاء مراسم تتويج أبطال رالي حائل الدولي 2009 وتحديدا الخميس 29-1-2009 ، ووعد الأمير عبدالله بن خالد بأن يكون الرالي القادم نموذجا متميزا يحافظ على مكانة رالي حائل العالمية.
كما أشار المهندس مشعل بن فهد السديري رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية في كلمته إلى أن انطلاقة رالي باها حائل 2009 الدولي تعد علامة فارقة تضاف لرياضة السيارات في العالم و كان أمير حائل هو من غرس بذرة هذا الرالي ورعى نموه ليكون تاريخا مشرفا و قاعدة تدعم نمو رياضة السيارات و الدراجات النارية في بلدنا.

 

.+