سمو الرئيس يرعى حفل توقيع العقود مع رعاة ملتقى السفر والاستثمار السياحي

  • Play Text to Speech


يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الأحد 29-3-2009 حفل توقيع العقود مع الشركات الراعية لملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي 2009  المزمع انعقاده خلال الفترة من 16-20/4/1430هـ ـ الموافق

12-16/4/2009 م وسيعقب ذلك لقاء لسموه مع وسائل الإعلام للحديث عن الملتقى وذلك في مقر الهيئة في حي السفارات بالرياض.
صرح بذلك الأستاذ عبد الله بن سلمان الجهني نائب رئيس الهيئة للتسويق والإعلام رئيس اللجنة التوجيهية للملتقى ،وقال بأن سمو رئيس الهيئة سيلقي الضوء عن أهم التفاصيل المتعلقة بالملتقى كما سيتحدث حول عدد من القضايا ذات العلاقة بمحاور الملتقى،وسيجيب على أسئلة الإعلاميين حول الملتقى والمستجدات المتعلقة بالشأن السياحي، كما سيقوم سموه برعاية حفل توقيع العقود مع الجهات والشركات التي بادرت بدعم ورعاية هذا الحدث السياحي السنوي الهام.
ونوه الجهني بالدعم الكبير الذي يجده الملتقى من سمو رئيس الهيئة وما يوليه من اهتمام ومتابعة كبيرين بالملتقى والتحضيرات المتعلقة به لاسيما بعد النجاح الذي حققه في دورته الأولى العام الماضي إذ شهد تفاعلا  كبيرا من الجهات الحكومية والشركات الاستثمارية المعنية بقطاعات السفر والسياحة عكسته المشاركة الواسعة في جلسات المؤتمر وأجنحة المعرض المصاحب للملتقى.
وأعرب الجهني عن تقديره للجهات والشركات التي ساهمت في رعاية الملتقى  مؤكدا أن القطاعات الحكومية والخاصة تمثل شريكا رئيسيا للهيئة في تنفيذ برامجها ومشاريعها المختلفة.
وأكد أن هذا الملتقى يعد أحد مبادرات الهيئة لدعم وتعزيز الاستثمار السياحي و يمثل مناسبة دولية مهمة لطرح وتعزيز الفرص الاستثمارية السياحية في المملكة, كما أنه بات أحد أهم الملتقيات والمعارض السياحية في المنطقة  الهادفة إلى تنمية صناعة السياحة والاستثمار السياحي, وتداول الآراء والمناقشات حول أبرز القضايا التي تهم قطاعات السياحة والسفر, وتوفير بيئة لاجتماع أقطاب صناعة السفر والسياحة، وتقديمهم كقطاع منتج في الاقتصاد الوطني, وتشجيع وتحفيز المبادرات الاستثمارية الجديدة بالإضافة إلى إبراز ما تزخر به المملكة من مقومات وفرص استثمارية متعددة في المجالات السياحية.
مشيرا إلى أن إقامة هذا الملتقى تأتي وفقا لإستراتيجية الهيئة العامة للسياحة والآثار بإقامة مؤتمر سياحي سعودي سنوي وسوق للسفر، ليكون احد أهم التجمعات السنوية في مجال صناعة السياحة والسفر في المملكة.
وذكر أن الملتقى سيشهد تنظيم معرض ومؤتمر وعدد من الفعاليات السياحية التراثية في المنطقة المحيطة بفندق الفيصلية خاصة شارع المعتصم إضافة إلى الورش المتخصصة المصاحبة للملتقى.
يشار إلى أنه قد صدرت مؤخرا موافقة المقام السامي الكريم على إقامة الدورة الثانية لملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي والمعرض المصاحب له بالعاصمة الرياض وقد أقيم الملتقى في دورته الأولى برعاية سمو أمير منطقة الرياض تحت شعار "السياحة للجميع..شراكة لتنمية مستدامة" خلال الفترة من 15-
/3/1429هـ الموافق 23-27/3/2008م.
وتشارك عدة جهات في الجنة التوجيهية للملتقى من أبرزها وزارة الشؤون البلدية والقروية، الهيئة العامة لحماية الحياة الفطرية، وزارة الداخلية، وزارة التجارة والصناعة، الهيئة العامة للاستثمار، جامعة الملك سعود ممثلة في كلية السياحة والآثار بالإضافة إلى منظمة السياحة العربية.

.+