نساء القصيم يبادرن بإقامة أول جمعية تعاونية لاحتواء الحرفيات

  • Play Text to Speech


حضور الأميرة نورة بنت محمد بن سعود رئيسة اللجنة النسائية في القصيم وفي اجتماع ضم العديد من سيدات المجتمع ومجموعة من الحرفيات السعوديات في مقر جميعة الملك عبد العزيز النسائية الخيرية في بريدة ناقشت الأميرة نورة ومجموعة من المؤسسات مندوب وزارة الشؤون الاجتماعية في القصيم حول إقامة أول جمعية تعاونية نسائية تهتم بالحرف والأكلات الشعبية في السعودية. ولا تزال فكرة إنشاء وإقامة الجمعية وإصدار اللائحة الخاصة وسعر السهم قيد الدراسة وقد انطلقت الفكرة بطلب تأسيس جمعية من قبل رئيسة اللجنة النسائية في القصيم الأميرة نورة بخطاب للدكتور يوسف العثيمين وزير الشؤون الاجتماعية.
وكان اجتماع قد استضافته الأميرة نورة بنت محمد تشكل معه لجنة تأسيسية من خمسة أعضاء تعمل على تنسيق ومخاطبة الجهات المختصة قبيل إطلاق الجمعية التعاونية النسائية في القصيم. وضمت اللجنة التأسيسية الأميرة نورة بنت محمد رئيسة للجنة وأربعة عضوات في اللجنة نوال العجاجي والجوهرة الوابلي وندى العيدان ومنيرة المنصور،والتقت اللجنة النسائية بمجموعة من السيدات والحرفيات الراغبات تأسيس الجمعية وشرح جميع الأفكار المتعلقة بالجمعية وكل ما يخص التأسيس وكذلك النشاط. .
من جانبها أشارت الأميرة نورة أن حكومة المملكة تولي إنشاء الجمعيات التعاونية اهتماماً ودعماً واضحين وحرصا من اللجنة النسائية في منطقة القصيم على  تقوية القواعد التي تعمل عليها النساء في المنطقة وحفاظا لحقوقهن المهنية والانتاجية الفكرية وخاصة الحرفيات المنتجات للأزياء المطرزة التراثية والمأكولات الشعبية جعلت الفكرة تنطلق نحو التأسيس وقالت نحن السيدات اعتدنا على الجمعيات الخيرية فقط ونحن هنا نتجه للعمل التعاوني الذي تنادي فيه دول العالم.
وقالت الأميرة نورة إن الطلب المتزايد في السوق المحلية جعل التفكير بإنشاء الجمعية التعاونية واحتواء الحرفيات يكسبن من خلال أعمالهن كما أن الجمعية  ستسوق لتلك الأعمال سواء داخل السعودية أم خارجها. وتم مناقشة هذه الأمور مع جهات استثمارية كبيرة متعددة من بينها هيئة الاستثمار ورغبة في جعل العمل الحرفي اليدوي التي تجيده النساء في القصيم عمل مؤسسي واضح ويحقق مكاسب لهن كانت فكرة إنشاء الجمعية التعاونية النسائية في منطقة القصيم كأول جمعية نسائية تعاونية على مستوى السعودية.
وقالت الأميرة نورة هناك أمور كثيرة ستندرج تحت هذه الجمعية من بينها صناعة الحلويات الشعبية كالكليجا وأنواع أخرى، الصناعات النسيجية بمختلف أنواعها والمطرزات التي سبق أن تم العمل عليها مع مصممات شهيرات كذلك تعبئة التمور وتغليفها والعديد من الحرف التي تجيدها النساء وتشتهر فيها. وأشارت الأميرة نورة إلى أن العمل سيتم وعلى المستوى المحلي بتحقيق التعاون ما بين صغار الحرفيات في المنطقة والذي سيساعدهن على ضمان بقاء المنتج واستدامته في تحقيق موارد مجزية وكذلك من اجل زيادة الإنتاج وأيضا تقديم الرعاية لهن وتمكينهن من ناحية التسويق وكذلك توفير المواد الخام اللازمة للإنتاج وبأسعار الجملة ومن أجود الموردين وأضافت الأميرة نورة سيتم توفير أفضل الخبرات الاستشارية للحرفيات للارتقاء بالمنتجات وفتح منافذ تسويقية لهن لإيصال المنتج السعودي للعالمية متبعين المنهجية التي تنادي بتجميع الجهود الصغيرة وتكثيفها لتنافس القوى الإنتاجية الكبيرة.
على الجانب الآخر بين علي صالح المحسن مدير إدارة الجمعيات بالشؤون الاجتماعية الذي التقى عبر الشبكة التلفزيونية في مقر جمعية الملك عبد العزيز النسائية في بريدة مع عدد من مؤسسات الجمعية التعاونية النسائية متعددة الأغراض لشرح الخطوات الواجب اتباعها عند إنشاء الجمعيات التعاونية.
وبين المحسن أن العمل التعاوني يختلف تماما عن العمل الخيري حيث يجب أن يلتزم مؤسسو الجمعيات التعاونية بدراسة جدوى وكذلك خطوات هامة تسبق  الإشهار لتصل إلى المراحل النهائية وهو جمع رأس المال وانتخاب أعضاء مجلس إدارة. وامتدح المحسن فكرة إنشاء الجمعية التعاونية النسائية وأنها فكرة رائدة وجبارة لتنظم إلى أكثر من 160 جمعية تعاونية على مستوى السعودية وتكون أول جمعية نسائية تعاونية قائمة، مشيرا إلى انه في الثمانينيات أنشئت جمعية  تعاونية نسائية في جدة ولتغير أهدافها تم تحولها إلى جمعية خيرية وقال المحسن نحن نسير في خطوات التأسيس حيث سيتم رفع تقرير حول الاجتماع وجميع  الأفكار التي طرحت من قبل السيدات خلال أول اجتماع بين النساء ووزارة الشؤون الاجتماعية في القصيم.
 
 

 

.+