المواقع التاريخية والمتاحف والفنادق في خريطة سياحية على الإنترنت

  • Play Text to Speech


أطلقت الهيئة العامة للسياحة والآثار خريطة سياحية إلكترونية عن المملكة باللغتين العربية والإنجليزية، وذلك في خطوة ترمي إلى دعم تطبيقات السياحة الإلكترونية ومساعدة السياح متصفحي الإنترنت في التعرف على أبرز المواقع السياحية والأثرية، وأهم مرافق الإيواء (الفنادق والشقق المفروشة) وكيفية الوصول إليها عبر سلسلة من خرائط شبكات الطرق.
وعد الدكتور محمد الأحمد مدير عام مركز المعلومات والأبحاث السياحية (ماس) الخريطة السياحية http://tourismmap.scta.gov.sa مرجعاً متكاملاً للمعلومات السياحية عن المملكة العربية السعودية "يضم الموقع بيانات مجدولة، وصور ومقاطع فيديو، وخرائط رقمية، وصور أقمار صناعية" وأعرب عن أمله في "مساهمة الخريطة في مساعدة السائح والزائر في التعرف على المواقع والخدمات السياحية في المنطقة قبل زيارتها".
  وتضم الخريطة كذلك خرائط تفصيلية أخرى لشبكات الطرق بتصنيفاتها (سريعة، رئيسية، ثانوية، فرعية) ونقاط الخدمات التي قد يحتاجها السائح كالفنادق والشقق المفروشة والمتاحف والأسواق والمطارات والمستشفيات. وذكر المهندس عدنان جابر بأن (ماس) قام بتطوير تطبيقات للخرائط الإلكترونية للمملكة العربية السعودية وبناء نظام للمعومات السياحية الجغرافية“Tourism GIS Enterprise” تحت مسمى ”الدليل السياحي الشامل للمملكة العربية السعودية"، والذي يحتوي على بوابة سياحية جغرافية، وخدمات الحاسوب الكفي، وتطبيق الخرائط ثلاثية الأبعاد. وذلك لتسهيل وتسريع عملية إيصال وتقديم المعلومة للسائح ومستخدم الخريطة السياحية.
وبين المهندس عدنان جابر بأن الموقع يتميز بالخرائط التفاعلية السياحية ذات الدقة العالية، وأضاف بأن هناك خرائط للمواقع الطبيعية، وخرائط المواقع التاريخية والتراثية، وأخرى حول الفعاليات والمهرجانات، وخريطة للمتاحف، " البوابة السياحية تحتوي على مجموعة من التطبيقات الفرعية تساعد السائح على إدارة وقته والتقليل من الجهد المبذول في إيجاد الخدمة أو الطريق الذي يبحث عنه وكيفية الوصول، ومن ذلك مخطط الرحلات الذي يتيح لزائري المملكة إمكانية تخطيط رحلاتهم من أجل الاستفادة من وقتهم والتمتع بالمواقع السياحية، وخريطة الوصول الذي يتيح للسائح إمكانية استخراج خارطة الوصول من نقطة بداية إلى نقطة أو أكثر وذلك بشكل فعال يخدم الإفراد الذين لا يعلمون المسارات المختلفة، وأخيراً الدليل السياحي الشامل والجولات الافتراضية".
.+