فحص سيارات "رالي حائل" .. وأمير المنطقة يثمن جهود المواطنين في إنجاح التنظيم

  • Play Text to Speech


 

تجرى في حائل عمليات فحص السيارات المشاركة في رالي حائل الدولي الذي ينطلق الأربعاء 28-1-2009 بمشاركة أكثر من 30 متسابقا من مختلف دول العالم، وسط استعدادات مكثفة وفعاليات مثيرة انطلقت مؤخراً، في الوقت الذي تم فيه الكشف عن مساع سعودية لتسجيل مسابقة "التعطيس" دوليا، إضافة إلى إدراج الدراجات النارية ضمن بطولة آسيا للدراجات والتحمل في رالي حائل اعتبارا من موسم 2010.
وسيخوض المتسابقون عقب تدشين الانطلاق الذي سيرعاه الأمير سعود بن عبد المحسن أمير حائل جولة استعراضية في المضمار المخصص لهم خارج متنزه المغواة يتم على ضوئها تحديد المنطلقين أولاً في أولى جولات الرالي.
في هذا الإطار، شدد الأمير سعود على أن شباب وأبناء الوطن في منطقة حائل يعتزون عبر انطلاقتهم المتجددة والمتوقدة حماساً للحفاظ على العالمية بكل معاني الإبداع والإنجاز تنظيمياً وفنياً لإقامة رالي حائل الدولي 2009 (تحدي النفود الكبير) في حائل، وقال "لعل الدافع الأكبر لهؤلاء الشباب رفعة ومكانة الوطن في المحافل العالمية والتي تتجاوز حدود التنافس إلى تحقيق كثير من المنافع للوطن والمجتمع،متوجين بثقة القيادة الكريمة في هذا البلد المعطاء ودعمها الكبير لفئة الشباب ليؤدوا أدوارهم الحقيقية تجاه وطنهم ومجتمعهم في مثل هذه الفعاليات التي ننظر إليها كنافذة واسعة للاستفادة من المعطيات والمقومات البيئية التي تزخر بها مناطق بلادنا ومنها منطقة حائل التي تعد الآن من أهم الوجهات المؤهلة التي ستحتضن عديدا من البرامج والفعاليات في كافة المجالات".
من جانبه، قال الأمير عبد العزيز بن سعد نائب أمير حائل إن التظاهرات العالمية التي تنظمها المملكة ومنها رالي حائل الدولي لم تعد تقتصر على التسابق والتنافس, وإنما تتجاوز ذلك إلى تحقيق عديد من المنافع الاجتماعية والتنموية وتأهيل المجتمع للتعامل الأمثل مع البيئة ومقوماتها لاستثمار طاقات بشرية تستفيد من هذا الحدث في مزيد من العمل والعطاء والإنتاج، ولعل إسهام الرالي خلال الأعوام الماضية في تأهيل أبناء المنطقة وبناء قدراتهم التنظيمية والفنية وتسويق حائل إعلامياً وسياحياً دوره الكبير في تنامي الأحداث والفعاليات التنموية المتعددة في عديد من المجالات في منطقة حائل.

.+