اختتام مهرجان الغضا وسط نجاحات على كافة الاصعدة

  • Play Text to Speech


 تجاوز مهرجان الغضا في عنيزة دوره التقليدي من كونه مهرجاناً سياحياً و ترفيهياً إلى أدوار أشمل و أعمق و تكتسب أهمية اقتصادية واجتماعية، ومن أهم هذه الأدوار التي اكتسبها المهرجان، الدور الاقتصادي الرائد فكان مهرجان غضا عنيزة مهرجاناً اقتصاديا ناجحاً على عدة أصعد ومستويات.
فالمهرجان كان سببا رئيسا في توافد عشرات الآلاف من مناطق المملكة المتعددة والذين ساهموا بشكل مباشر في تنمية عدد من المرافق التجارية في عنيزة وأهمها قطاع الإسكان والإيواء (مخيمات صحراوية - شاليهات - استراحات - فنادق - شقق) كما أن المهرجان أوجد فرص عمل موسمية لعدد من الأسر و الشباب والنساء و طبقاً لتصريح صحفي لصاحب السمو الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز آل سعود نائب أمير منطقة القصيم فلقد أوجد المهرجان140 وظيفة وذكر سموه أنه يعتز بهذا كثيراً ويعتبر وجود هذه الوظائف و مجالات العمل أهم الأهداف التي يجب أن تحققها المهرجانات السياحية.

وفي مهرجان الغضا شارك ما يزيد عن خمسين امرأة استفدن من مشاريع الأسر المنتجة التي يرعاها عدداً من الجهات الخيرية الحكومية الخاصة، يشاركن في بيع منتجاتهن والتي غالبها أكلات شعبية و مشغولات يدوية لزوار و ضيوف المهرجان حيث قدمت إدارة المهرجان أجنحة و معارض الأسر المنتجة مجاناً إيماناً بالدور الوطني و الاجتماعي الذي يجب أن تؤديه لدعم و تشجيع الأسر المنتجة ومساعدة النساء للعمل و شغل أوقاتهن بما يعود عليهن بالنفع والفائدة.

في ختام ليالي المهرجان، الخميس 26-2-2009، شهد مقر الفعاليات الرئيسية زيارات مكثفة جداً من قبل العوائل من داخل وخارج منطقة القصيم، وذلك للاستمتاع بما يحويه مقر الفعاليات من أماكن ترفيهية وأسواق ومنتجات شعبية إضافة إلى المعارض والفنون الشعبية وقدمت الفرق الترفيهية عددا من الألعاب والبرامج الترفيهية التي تستهدف الطفل، وتم توزيع مئات الجوائز المقدمة من مجموعة عبدالوهاب القرعاوي التجارية، وفي المساء قدمت فرقة عنيزة للفنون الشعبية فواصل جميلة من الألوان الشعبية وسط حضور جماهيري كثيف استمتعت بالسامري والناقوز والحوطي إضافة إلى العرضة السعودية ويكون مهرجان الغضا بنهاية يوم الخميس قد أتم عشرة أيام متتالية من العمل المتواصل قدم خلالها مايزيد عن 110. فعالية متعددة في المجالات الرياضية والفنية والشعبية والتراثية والثقافية والاجتماعية والدينية روعي خلالها أن تكون شاملة لجميع شرائح المجتمع وتراعي كافة الهوايات والاهتمامات وعمل بالمهرجان من خلال ست لجان رئيسية والمشغلين الرئيسيين ما يزيد عن 60 شخص جندوا كافة لخدمة زوار وضيوف المهرجان، واشتملت أيام المهرجان على ثلاث أيام رئيسية يوم الافتتاح الأربعاء 23-2-1430هـ برعاية سعادة المحافظ يوم الأهالي الخميس 24- 2-1430هـ يوم الغضا الثلاثاء 29-2-1430هـ برعاية سمو نائب أمير منطقة القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود.
ومن البرامج والفعاليات المميزة والتي تنظمها إدارة المهرجان سباقات الصيد المتعددة والتي تستهوي شريحة كبيرة من المجتمع؛ حيث خصص خلال هذا المهرجان فعاليتين لهذه الرياضة العربية الأصيلة. الأولى: مسابقة الصيد بالصقور (الهدد) .
 

.+