مدير عام اليونسكو:نقدر جهود المملكة ودعمها للمحافظة على المواقع التاريخية في القدس

  • Play Text to Speech


ثمن معالي مدير عام المنظمة الدولية للتربية والثقافة والعلوم "اليونسكو"السيد كويشيرو ماتسورا مبادرة خادم الحرمين الشريفين للحوار بين الأديان والثقافات، والتي تدعمها اليونسكو، مؤكداً أن المنظمة ستقوم بدور رئيس في دعم ونشر حوار الثقافات بالتعاون مع حكومة المملكة في إطار مبادرة خادم الحرمين الشريفين للحوار.
كما أعرب السيد ماتسورا في مقابلة تلفزيونية في ختام زيارته للمملكة بدعوة من الهيئة العامة للسياحة والآثار عن تقديره للجهود الكبيرة التي تقوم بها حكومة المملكة العربية السعودية في الحفاظ على المواقع التاريخية في القدس ودعم مشروع ترميمها، وقال بأنه يقدر كثيرا جهود حكومة المملكة في مساعدة اليونسكو بشكل كبير في المحافظة على المعالم التاريخية الإسلامية في القدس مشيرا إلى قيام المنظمة بجهود كبيرة في المحافظة على ترميم المعالم الإسلامية في القدس بتمويل من حكومة المملكة العربية السعودية.
وأشار إلى أن علاقات المملكة بمنظمة اليونسكو شهدت تطورا كبيرا منذ انطلاقة المنظمة و مشاركة المملكة في تأسيسها، مدللا على ذلك بمبادرة صاحب السمو  الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام بدعم برنامج تشجيع استخدام اللغة العربية في أنشطة الأمم المتحدة وتبرعه باسم الحكومة السعودية بمبلغ  ثلاثة ملايين دولار تم الاستفادة منها حتى الآن في دعم استخدام اللغة العربية في منظمة الأمم المتحدة وطبع كثير من الكتب باللغة العربية وتحسين موقع اليونسكو باللغة العربية على الانترنت.
وأشاد بجهود قيادة المملكة و الأجهزة المعنية بالآثار للمحافظة على المواقع الأثرية  والتاريخية، ووفق منهجية متميزة تسعى اليونسكو للاستفادة منها و تعميمها على عدد من دول العالم، ترتكز على غرس الاهتمام بالآثار في نفوس سكان المناطق وزيادة اهتمامهم بها، مستشهداً بما رآه من حماس من أهالي محافظة العلا في حماية قريتهم التاريخية وحرص الشباب على  التدرب لحماية الأماكن التاريخية عندما كان في زيارة للمنطقة نهاية الأسبوع الماضي
.+