منظمة السياحة العالمية:الإنفاق على السياحة له عوائد لا تحصى على الاقتصاد

  • Play Text to Speech


أكد الدكتور طالب رفاعي أمين عام منظمة السياحة العالمية (بالوكالة)أن  المنظمة هي "الصوت المركزي"للسياحة، ضمن أسرة الأمم المتحدة، وتقدم كل أنواع الدعم والتعاون المشترك لكافة الهيئات والمنظمات السياحية المختلفة ،معترفا   بتأثير الأزمة الاقتصادية العالمية على صناعات مختلفة، و التاريخ أثبت أن تلك التحديات تخلق أعظم الفرص .
وأشار رفاعي خلال افتتاح معرض السياحة الدولي في برلين الذي عقد مؤخراً إلى أهمية إقناع صناع القرار بأن الإنفاق على السياحة له عوائد لا تحصى على الاقتصاد بمختلف أنواعه،اعتباراً بأن "الزوار""صادرات للدوله".
وشدد على ضرورة تفعيل الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، بالإضافة إلى محاربة بعض التجارب ( الضرائب المرتفعة، والأنظمة المعقدة التي تزيد من التكلفة وتقلل  من أهمية المنتج موضحا أن المنظمة تتحمل عبء توظيف  تقنيات الاتصال ، ومنها الانترنت، في التقليل من التكاليف.
وأوضح  رفاعي أن إدارة الأنماط الاقتصادية في العالم تختلف كثيراً عن الماضي، وطبيعة الاستهلاك ستتغير مشيرا إلى عام 2008م شهد ارتفاع معدلات القدوم الدولية ووصلت إلى 924 مليون وإلى نسبة نمو سنوية تصل إلى 2%، وبعد ذلك انخفض المؤشر في النصف الثاني من نفس العام.
.+