"مهرجان العسل"يجني ثماره بنجاح كبير في يومه الأخير

  • Play Text to Speech


يشهد وكيل إمارة منطقة عسير المهندس عبد الكريم بن سالم الحنيني  الخميس 26-2-2009 ختام فعاليات ملتقى ألمع الثقافي الشتوي ومهرجان العسل الأول الذي انطلق بمركز الحبيل في المحافظة منذ الخميس الماضي، كما سيتخلل الاحتفال تدشين ووضع حجر الأساس لعدد من المشروعات الصحية كما سيتم تكريم عدد من الأطباء والاستشاريين المتميزين، بعد ذلك يفتتح قصر الضيافة في قرية "رُجال" التراثية ومشاهدة فيلم وثائقي عن بناء القصر، ثم يدشن معرض الفنانة التشكيلية الفرنسية "دونيز برافو".
ومن جهته قال محافظ رجال ألمع رئيس اللجنة الفرعية للتنمية السياحية محمد بن سعود المتحمي إن المهرجان الأول للعسل الذي ترعاه وتشرف عليه الهيئة العامة للسياحة والآثار ممثلة في جهاز التنمية السياحية بمنطقة عسير ضمن فعاليات ملتقى ألمع الثقافي الشتوي يعد من أبرز الفعاليات التي لاقت قبولا من الزوار والمتنزهين.
وأكد أن مهرجان العسل يلقى دعما وتشجيعا من قبل أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، كما أن محافظة رجال ألمع تمتلك إمكانات ومقومات هذا المشروع وفي مقدمتها الإنسان الذي يستوعب دوره إلى جانب ما حبا الله به المحافظة من طبيعة ساحرة، مشيرا إلى أن مهرجان العسل سينفذ سنوياً مع بداية جني العسل لإبراز هذا المنتج بوضعه الطبيعي خاصة وأنه يمثل المحافظة وأهلها مما سيكون له صدى في جميع مناطق المملكة.
ولفت إلى أن المهرجان صاحبه العديد من الفعاليات الدينية والثقافية والفنون الشعبية والترفيهية إضافة إلى دورة لأصحاب المناحل أشرف عليها فرع الزراعة بالمنطقة. وعبر المتحمي عن شكره وتقديره لأمير منطقة عسير لتشجيعه ودعمه للمهرجان، ولوكيل الإمارة المهندس عبد الكريم الحنيني على رعايته لحفل ختام الملتقى مشيدا بدور كافة اللجان العاملة لإنجاح الملتقى وإظهاره بالمظهر اللائق الذي يعكس ما وصلت إليه المحافظة من تطور في كافة المجالات.
من جهة أخرى، تواصلت فعاليات ملتقى ألمع الثقافي الشتوي الخامس والمهرجان الأول للعسل في مركز "الحبيل" بحضور رئيس مركز الحبيل عبد الله الفقيه ورئيس اللجنة الثقافية الدكتور قاسم القثردي، ومنظم المهرجان إبراهيم مسفر الألمعي حيث شهد الجميع دورة النحالين التي تنظمها وزارة الزراعة بالتعاون مع المنظمة العالمية للأغذية والزراعة (الفاو) وتنسيق فرع وزارة الزراعة برجال ألمع.
.+