الأمير سلطان بن سلمان يعقد اجتماعات لتطوير مطار الملك خالد الدولي

  • Play Text to Speech


عقد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز عضو مجلس إدارة هيئة الطيران المدني رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار ورئيس اللجنة الإشرافية لتطوير مطار الملك خالد الدولي بالرياض الخميس 2-4-2009 م  اجتماعا مع مسئولي الصيانة في مطار الملك خالد الدولي حضره مدير المطار المهندس سعد الطاسان، ورئيس الشركة التنفيذية لصناعة الطائرات السعودية المهندس علي ملعاط، ومدير الصيانة المهندس نادر خلاوي، وعدد من المسئولين في إدارة المطار.
وأطلع سموه خلال جولة قام بها على الساحات الداخلية للمطار شملت مرافق الخدمات والمعدات وصيانة الطائرات، حيث وقف سموه على الاحتياجات المستقبلية لإدارة صيانة الطائرات بالمطار، كما عقد سموه اجتماع آخر مع مدير ومسئولي إدارة المطار.
وأكد سمو الأمير سلطان على أهمية تطوير مطار الملك خالد الدولي في الرياض ليصبح مدينة خدمية واقتصادية متكاملة الخدمات، وبما يحقق تطلعات المستفيدين من خدماته ويليق بمكانة المملكة وعاصمتها الرياض، وذلك وفق توجهات الدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين رئيس مجلس الوزراء وسمو ولي عهده الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام ورئيس مجلس إدارة هيئة الطيران المدني، وسمو النائب الثاني.
وقال سموه أن اللجنة الإشرافية لتطوير مطار الملك خالد تعمل بالشراكة مع عدد من الجهات على تطوير المطار، وذلك بناء على العقد الموقع مع شركة فرابورت والتي تقوم بتطوير المطار وتشغيله بالتعاون مع إدارة المطار خلال الفترة الانتقالية استعدادا لتحويل المطار إلى كيان مستقل يعمل على أسس تجارية، مشيرا إلى أن عملية التطوير تمثل نقلة نوعية للمطار كمنشأة اقتصادية وكوجهة حضارية لعاصمة المملكة.
يذكر أن عملية التطوير تهدف إلى رفع قدرات المطار الاستيعابية، وتطويره بما ينعكس وأهميته الاقتصادية للمملكة ومنطقة الرياض، وتطوير المحاور الاقتصادية ذات العلاقة بالمطار ضمن خطة شاملة يجري العمل على إنجازها الآن، بالإضافة إلى منظومة من التحسينات والتطوير الذي سيتم تنفيذه هذا العام، وكذلك إعادة هيكلة المطار بمختلف أقسامه، بما في ذلك الصالات والشحن الجوي، ورفع طاقته الاستيعابية وذلك عبر خطة شاملة طويلة المدى، وحلول سريعة سيلحظها المسافرون قريبا بإذن الله.
.+