(جهاز الجوف) ينظم ورشة عمل لشركائه عن قطاع الإيواء

  • Play Text to Speech


نظم جهاز السياحة بمنطقة الجوف صباح الثلاثاء 27-1-2009  ورشة عمل لمسئولي قطاع الإيواء بالجوف من الجهات الحكومية وعدد من المستثمرين في هذا المجال،وقدم الورشة المدير التنفيذي لجهاز السياحة بالجوف الأستاذ حسين بن علي الخليفة الذي بين أن الدورة تهدف لتفعيل دور الجهاز والإدارة العامة للتراخيص والجودة مع الجهات الحكومية لتطوير أداء الخدمات السياحية من خلال التراخيص والإشراف على الأنشطة السياحية بالجوف وإعداد آلية للتواصل المباشر والمستمر للإطلاع على الخبرات المكتسبة وآخر المستجدات من لوائح وأنظمة وتذليل العوائق لصالح تطوير جودة وبيئة استثمارية سليمة .
وتحدث الخليفة عن أهمية التعاون والتنسيق بين الجهات الحكومية المعنية واللقاءات المستمرة للنهوض بقطاع الإيواء بشكل خاص والأنشطة السياحية بشكل عام كما تطرق إلى أهمية تطوير آليات التراخيص والرقابة بين الأجهزة المشرفة وتحدث عن السلبيات التي تحدث من قيام بعض ملاك المباني السكنية الذين يقومون بتشغيل منشاتهم في الصيف على المصطافين بالرغم من أنها لم تهيأ لهذا النشاط ولم ترخص من قبل الجهات المعنية .
وأكد أهمية النقاش المباشر وتوضيح الأدوار المشاركة والاتفاق على أهداف مرسومة لتحسين الجودة لخدمات التي تمس السائح مباشره والخروج بتوصيات على مستوى قيادي وواضح أهمية العمل على تحديد نقاط الضعف والقوة في الأداء المشترك والعمل على تطوير الإجراءات لسد الثغرات في الأداء .
بعدها استعرض الخليفة صدور تنظيم الهيئة الذي أوكل لها لمهام التراخيص ومنشات الإيواء وأعمال التراخيص والجودة بالهيئة والآلية المقترحة لذلك وأهداف المشروع والذي يهدف للحصول على نتائج موثوقه تثبت أن أداء خدمة الإيواء يسير حسب الخطة الموضوعة له وتأسيس قاعدة بيانات موحدة لقطاع الإيواء في المملكة وبين الخليفة أن تم التفتيش على 50 منشأة منها 18 مرخص لها و32 غير مرخص لها ومن نتائج الزيارات 64% من عينات المنشات ليس لديها ترخيص من وزارة التجارة أو أن تراخيصها غير معلنه و48 % من الوحدات المفروشة لا تستحق تصنيفها الحالي المعطى لها و50% من المنشآت المرخصة من وزارة التجارة والصناعة ليس لديها في الاستقبال ما يثبت أن لديها تراخيص من البلدية أو الدفاع المدني وكذلك تدني مستوى النظافة والصيانة وأداء الأجهزة المستخدمة في الأثاث والأدوات الصحية وقلة الكوادر الوطنية المشغلة للوحدات السكنية وغالبية الوحدات لا يوجد بها مخارج للطوارئ أو لوحات إرشادية ولا توفر إضاءة احتياطية للطوارئ .
وفي نهاية الورشة أوصى المجتمعون أن تقوم الهيئة بوضع مسودة من خطة عمل مشترك للتنسيق والمتابعة بين الجهات الحكومية المشرفة للتواصل فيما بينها وذلك عن طريق تحديد أسماء المسئولين عن التراخيص والرقابة في الجهات الحكومية المشرفة والمشرف من الإدارة بالهيئة والمنسق المختص بالتراخيص بجهاز السياحة وتحديد ضابط اتصال بين كل جهاز حكومي وتوضيح الوثيقة للمسئوليات والصلاحيات المحددة ونطاق العمل لكل عضو مشترك بالتراخيص .كما تم الاتفاق على أن يتم تنظيم ورشة عمل لأصحاب المكاتب الهندسية بالتنسيق بين جهاز السياحة بالجوف ، والدفاع المدني ، والأمانة لزيادة الوعي بجوانب السلامة من النواحي الهندسية .
.+