"السياحة والآثار"تنظم أول دورة لإعداد قادة "لا تترك اثر"للسياحة البيئية

  • Play Text to Speech


بدأت  السبت 21-2-2009  أول دورة لإعداد قادة "لاتترك اثر"للسياحة البيئية ضمن برنامج "لا تترك اثر" الذي تنظمه الهيئة العامة والآثار بالتعاون مع الهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها والرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة وجهات أخرى، وترعاه شركة الاتصالات السعودية.
وتأتي الدورة، التي تستغرق مدة خمسة أيام في إحدى المناطق الطبيعية قرب الرياض، ضمن خطة برنامج "لا تترك اثر" لإعداد القادة في البرية ولتوفير كفاءات وطنية قادرة على توصل مبادئ البرنامج للسياح من المواطنين المقيمين مما يساهم في استمتاعهم بالسياحة البيئية مع المحافظة على المناطق الطبيعية والآثار التاريخية فيها.
وتقوم الدورة على قيام المشاركين برحلات تدريبية في البرية يقومون خلالها بتطبيق مبادئ" لا تترك اثر" والأسس السليمة لتوصيل المهارات وتدريب الآخرين على هذه المبادئ. ويتولى التدريب في الدورة مختصين من إحدى المؤسسات الدولية المتخصصة في تنمية السياحة البيئية ، وسيحصل المتخرجون على شهادة دولية معتمدة من منظمة "نولز" كقادة لا تترك اثر، كما سيتولون تنظيم دورات لا تترك اثر للآخرين وللسياح في مختلف مناطق المملكة بدعم من البرنامج. حيث يتوقع ان يقوم البرنامج بتدريب أكثر من 390 ألف شخص خلال خمس سنوات.
يشار إلى إن برنامج"لا تـترك أثر" هو مبادرة وطنية تتبناها الهيئة العامة للسياحة والآثار لتنمية السياحة البيئة المسئولة، ولتحقيق دور السياحة في حماية وتنمية البيئات الطبيعية. علما أن البرنامج يقوم على عدد من المبادئ التي تساهم في زيادة الاستمتاع بالسياحة البيئية مع المحافظة عليها من خلال تدريب و حث السائح على إتباع السلوكيات الإيجابية ورفض الممارسات السلبية للمحافظة على البيئة. ويساهم في البرنامج الذي يمتد لسنوات طويلة العديد من الشركاء من الجهات الحكومية والخاصة والمجتمع، وترعاه شركة الاتصالات السعودية كجزء من مسئوليتها الاجتماعية. ويتضمن البرنامج ضمن عناصره الدورات التدريبية في البيئات الطبيعية، والمحاضرات والمطبوعات والزيارات واللوحات في المناطق الطبيعية والأثرية.
.+