"السياحة والآثار" تتابع استعدادات انطلاق مهرجان العسل برجال ألمع

  • Play Text to Speech


تفقد وفد الهيئة العامة للسياحة والآثار أعمال التهيئة للمهرجان الأول للعسل في مركز (الحبيل) بمحافظة رجال ألمع التابعة لمنطقة عسير الخميس 12-2-2009 . وكان الوفد يضم مدير إدارة الفعاليات والمهرجانات عبد الله عبد الملك المرشد، ومدير مشروع سياحة الثقافة والتراث ماجد الحيزان. وقال المدير التنفيذي لجهاز السياحة والآثار بمنطقة عسير عبد الله إبراهيم مطاعن إن هذا المهرجان يمثل توجه الهيئة العامة للسياحة والآثار لتنمية وتطوير المنتجات في محافظات المملكة، بهدف دعم المجتمع المحلي لأن معظم الأنشطة التي تقوم في مناطق ومحافظات المملكة كانت تقدمها وتطورها شركات من الخارج ,ولكن توجه الهيئة للسياحة والآثار الآن هو دعم المجتمعات المحلية لبناء ما تحويه مناطقهم ومحافظاتهم من إمكانيات، ومحافظة رجال ألمع مشهورة بإنتاج العسل الصافي ولذلك كانت فكرة إيجاد مهرجان للعسل في هذه المحافظة. كما يهدف المهرجان لدعم النحالين ومنتجي العسل وتجارته حتى تتم مضاعفة الإنتاج ليتفرع استخدام العسل إلى الصحة والغذاء وكذلك سلع أخرى مفيدة اقتصادياً بحيث يكون المجتمع المحلي للمحافظة هو المستفيد الأول، إضافة إلى تشجيع الحرف والحرفيين وخلق أسر منتجة في هذه المحافظة، وهذه السياسة للهيئة العامة للسياحة والآثار تم تطبيقها على عدد من المهرجانات منها مهرجان الزيتون في منطقة الجوف والذي وصل إلى العالمية .
وألمح مطاعن إلى أن هناك تقريباً كوجهات النظر لمجموعة من المستثمرين لإيجاد قناة فضائية تعنى بأنشطة وبرامج منطقة عسير وغيرها . وقال محمد البارقي أحد تجار العسل إن السوق التقليدي في الحبيل يبيع في السنة الواحدة ما مقداره 80 ـ 100 ألف كيلو من العسل ولذلك فنحن نطمح إلى زيادة هذه الكمية مع وجود الاحتفاء من الهيئة العليا للسياحة وكذلك وجود السوق الجديد في ظل هذا المهرجان.
.+