الأمير سلطان بن سلمان: رالي حائل عزز وجودها على الخريطة السياحية

  • Play Text to Speech


 قال صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار إن منطقة حائل غدت وجهة مميزة في سياحة الرياضة والمغامرات، وذلك بعد نجاحها للسنة الرابعة على التوالي في تنظيم أول سباق رالي سيارات في المملكة.
وهنأ سموه الأمير سعود بن عبد المحسن أمير منطقة حائل رئيس الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل وسمو نائبه ومواطني حائل، على هذا الانجاز الذي عزز من وجود حائل كوجهة سياحية جاذبة للسياح من هواة الصحراء ورياضات السيارات والدراجات النارية من أبناء المملكة و دول الخليج، وهو ما يضيف دليلاً كبيراً على حرص منطقة حائل على تقديم نفسها كوجهة سياحية جديدة وسعيها للإفادة من الفوائد الاقتصادية و الثقافية المرتبطة بالسياحة.
 وأشار سموه بمناسبة اختتام فعاليات الرالي إلى نتائج الدراسات و المسوحات التي نفذها مركز الأبحاث والمعلومات السياحية "ماس" وقت انعقاد الرالي العام الماضي و التي أكدت أن الرالي والفعاليات السياحية المصاحبة له نجحت في جذب عشرات الآلاف من الزائرين و هو ما جلب العديد من الفوائد الاقتصادية للمنطقة، وأثر إيجاباً و بشكل مباشر على دخل أهالي المنطقة وقت إقامة الرالي.
وقال سمو الأمير سلطان بن سلمان بأن الهيئة عملت على مساندة الرالي هذا العام إعلامياً وتسويقياً عبر توفير المعلومات للسياح من خلال توزيع الآف الخرائط التعريفية للمنطقة في دور الإيواء والمطار وبعض الأسواق الكبرى، فضلاً عن المشاركة في عدد من اللجان المنظمة للرالي، وقيام مركز ماس بتنفيذ دراسة إحصائية يتم من خلالها قياس الأثر الاقتصادي للرالي والفعاليات المصاحبة على منطقة حائل، مشيراً سموه إلى أن الهيئة ركزت جهودها هذا العام في منطقة حائل على إقامة مهرجان الصحراء الذي ستنطلق فعالياته منتصف العام الدراسي الجاري.
واعتبر سموه في ختام تصريحه رالي حائل خطوة ناجحة لسياحة الرياضة والمغامرات التي تعمل الهيئة العامة للسياحة والآثار على تطويرها بالتعاون مع الرئاسة العامة لرعاية الشباب، و يتضمن هذا النمط من السياحة أنشطة ومفاجآت جديدة سيتم الإعلان عنها في العديد من مناطق ومحافظات المملكة.

 


 

.+