8 جلسات وورش عمل في ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي 2009

  • Play Text to Speech


أقرت اللجنة التنفيذية لملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي 2009 برنامج الجلسات العلمية وورش عمل الملتقى المزمع إقامته خلال الفترة من 16-20/4/1430هـ ـ الموافق:12-16/4/2009م تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض في قاعة الأمير سلطان بن عبد العزيز في فندق الفيصلية بالرياض.
ويشتمل المؤتمر على أربع جلسات رئيسية  بالإضافة إلى الجلسة الافتتاحية التي تنعقد الأحد 16 ربيع الآخر الموافق 12 ابريل ويتحدث فيها أمين عام منظمة السياحة العالمية المكلف الدكتور طالب الرفاعي، عن مستقبل السفر والسياحة في القرن الواحد والعشرين، مستعرضاً العوامل التي تؤثر في ازدهار السياحة والتحديات التي تواجه السياحة في هذا القرن والأزمة المالية والاقتصادية الحالية وتأثيرها على السياحة في العالم بشكل عام والشرق الأوسط بصفة خاصة  إلى جانب المخاطر المحتملة على القطاع السياحي والمستقبل المشرق للسياحة والسفر في منطقة الشرق الأوسط.
وفي اليوم الثاني للملتقى تُعقد جلستان، تتناول أولاهما الصناعة الفندقية في المملكة العربية السعودية ورفع مستوى الجودة وجذب الاستثمارات ويتحدث فيها الرئيس التنفيذي لشركة فاست فيوتشر رسيرش رويت تالور ورئيس منظمة المطاعم والفنادق العالمية الدكتور غسان عايدي والمدير التنفيذي لمجموعة الحكير ماجد بن عبدالمحسن الحكير ومدير الإدارة بمجموعة فنادق رمادا العالمية بالمملكة العربية السعودية المهندس محمد حسن الأمير، فيما تتناول الجلسة الثانية تنافسية الوجهات السياحية، ويتحدث فيها مدير الإدارة بـشركة تيم توريزم كونسلتينج الدكتور روجر كارتر والرئيس التنفيذي لشركة تطوير السياحة العمانية وائل اللواتي ونيل كرافورد من كرافورد أند كرافورد الهندسية المعمارية.
وتستعرض جلستا اليوم الثالث صناعة السفر والسياحة "ابتكار الفرص وتبني خدمات عالية المستوى"في الجلسة الأولى، لكل من باتريك روسّي من منظمة الآياتا العالمية، والدكتور ناصر الطيار رئيس مجموعة الطيار للسفر،وياسر نعمان نائب الرئيس لإدارة الوجهات السياحية العربية بشركة كوني للسفر، ونيومان كانديا عضو المجلس التنفيذي للاتحاد العالمي للمرشدين السياحيين، ويناقشون خلالها إضاءات حول مستقبل وكالات السفر والسياحة والتحديات التي تواجهها ولمحة سريعة على برامج منظمة الآياتا العالمية،ووكالات السفر والسياحة عبر الانترنت،ومنافع السعودة في قطاع السيـاحة، وتخطيط وتصميم البرامج السياحية، والتسويق والترويج للبرامـج السيـــاحية،وأهمية الإرشاد السياحي ،واهم معاييره،وأفضل التجارب والنماذج الناجحة في صناعة الإرشاد السياحي.
فيما تناقش الجلسة الأخيرة تطوير وابتكار وجهات ناجحة لسياحة المعارض والمؤتمرات، ويتحدث فيها الدكتور عبدالله بن محفوظ نائب رئيس الغرفة التجارية بجدة ،وجرام بارنيت مدير المعارض بشركة ريد للسفر والمعارض، وستين جاكوبسون مدير المؤتمرات بمكتب كوبنهاجن للمؤتمرات والزوار، وألبير عون الرئيس التنفيذي لشركة معارض الرياض، متناولين مفهوم سياحة الأعمال وتعزيز الوعي بأهميتها والتحديات التي تواجهها في ظل الركود الاقتصادي العالمي الحالي والاتجاهات المستقبلية وفرص النمو في صناعة سياحة الأعمال، إضافة إلى عرض إستراتيجية سياحة الأعمال السعودية وخطط العمل.
وإلى جانب الجلسات العلمية يشتمل الملتقى على 4 ورش عمل تتناول عددا من التجارب الناجحة في المجال السياحي،وتستعرض قضايا وموضوعات تهم السياحة المحلية، حيث تبدأ ورش العمل بورشة الإعلام السياحي مساء الاثنين ، فيما يتحدث كل من رئيس منظمة المطاعم والفنادق العالمية الدكتور غسان عايدي ومساعد الامين العام لمنظمة التجارة العالمية البروفسور جيفرى ليبمان في الورشة الثانية عن التنمية المستدامة في مجال السياحة.  
 وفي الورشة الثالثة مساء الثلاثاء تستعرض السيدة ليندا بيريرا كيفية التخطيط والترتيب لعقد اجتماعات، بينما تتناول الورشة الرابعة التجارب الناجحة في المشاريع التكاملية في التنمية ويتحدث خلالها المهندس عادل الملحم وكيل رئيس بلدية محافظة الإحساء والدكتور يوسف المزيني المدير التنفيذي لجهاز تنمية السياحة بالمدينة المنورة والمنهدس عبدالله الشايب رئيس مركز النخلة وعبدالرحمن الخشيبان مدير عام فرع بنك التسليف بالقصيم مستعرضين على التوالي تجربة وسط الهفوف، وتجربة العلا الثقافية، وتجربة مركز النخلة للحرف الشعبية في المملكة بالتعاون مع الهيئة، وتجربة دعم المشاريع في منطقة القصيم من خلال القروض التي يقدمها بنك التسليف.
.+