"السياحة والآثار"تناقش أدائها خلال الربع الأول من العام الجاري

  • Play Text to Speech


 ترأس صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الأحد 5-4-2009 م الاجتماع الربع السنوي الأول لعام 1430هـ بحضور مدراء العموم والمشاريع في الهيئة.
وبحث سموه خلال الاجتماع الذي عقد بمقر الهيئة سير العمل وقياس أداء إدارات الهيئة وفق الخطة المعتمدة، كما استعرض سموه الخطة التنفيذية التي سبق وأن أقرتها الهيئة، وبحث العقبات وسبل التعامل معها وتذليلها، وناقش الاجتماع أداء المشاريع وتقريرا عن مذكرات التعاون التي وقعتها الهيئة مع القطاعات الحكومية والخاصة، ومؤشر الحركة السياحية، إضافة إلى آداء أجهزة السياحة في المناطق وعدد من التقارير الإعلامية والسياحية.
وأكد سمو الأمير سلطان خلال الاجتماع على أهمية مضاعفة الجهد لتحقيق نقلات في قطاع السياحية في المملكة مجددا سموه التأكيد على أهمية توفير التجربة السياحية المتكاملة بكل عناصرها للسائح المحلي الذي تستهدفه الهيئة العامة للسياحة والآثار في أنشطتها وبرامجها المختلفة، وأشار سموه إلى أن الهيئة تعتمد على المناطق كمحور رئيس في تنفيذ التنمية السياحية من خلال مجالس التنمية السياحية في مناطق المملكة مؤكدا على ضرورة تهيئة الخدمات السياحية والمواقع الأثرية والتراثية بالمستوى الذي يليق بمكانة المملكة وما يتطلع إليه مواطنوها.
و أكد سموه أن هذا العام سيشهد انطلاقة لبرنامج عمل واضح يتضمن منظومة من المبادرات الجديدة في قطاع السياحة الوطنية وإحداث نقلة نوعية خلال السنوات الثلاث المقبلة وأضاف:"نحن ننظر لدور الهيئة بأنه دور الشريك الذي يقود التنمية السياحية وتنظيم القطاع السياحي في المملكة ودمجه في القطاع الاقتصادي، ونتوقع أن تصدر بعض القرارات لتحقق نقلة أعلى بالنسبة لتمكين السياحة لممارسة دورها كقطاع اقتصادي ودعمه بالمميزات والحوافز أسوة بالقطاعات المنتجة الأخرى.  

.+