مجلس التنمية السياحية بالقصيم يبحث تنفيذ المهرجان الوطني للنخلة والتمور

  • Play Text to Speech


في إطار سعي مجلس التنمية السياحية بمنطقة القصيم لتطوير العمل الاحترافي في إدارة الفعاليات السياحية لتساهم في تعزيز التنمية السياحية وتحقيق أفضل العوائد الاقتصادية للمنطقة وبناء على توصية مجلس التنمية السياحية بالقصيم في اجتماعه الثاني، فقد عقد الفريق المشكل لتطوير مهرجانات التمور بمنطقة القصيم اجتماعه الأول برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم نائب رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة، وذلك في مكتب سموه بمقر ديوان الإمارة في مدينة بريدة. وناقش المجتمعون وضع مهرجانات التمور الراهنة إلى جانب مناقشة نقاط القوة والجذب وجوانب التطوير في مهرجانات التمور،وحضر الاجتماع مجلس التنمية السياحية والجهات الحكومية المشرفة على مهرجانات التمور بالإضافة إلى الجمعيات الزراعية والقطاع الخاص وبمشاركة المستشار العالمي في تطوير الفعاليات السياحية بيل أوتيل.
ومن جهته أكد المدير التنفيذي لجهاز السياحة في منطقة القصيم الدكتور جاسر الحربش أن الاجتماع خرج بتوصيات من أهمها تأييد تصور الهيئة العامة للسياحة والآثار في تنفيذ المهرجان الوطني للنخلة والتمور، وتشكيل فريق عمل لتنفيذ التوصيات الواردة في المقترح، على أن يجتمع بشكل دوري للإشراف على تنفيذ هذه المقترحات ومن أهمها تنفيذ مهرجان موحد بمسمى المهرجان الوطني للنخلة والتمور في منطقة القصيم، وإطلاق حملة تسويقية وإعلامية واسعة الانتشار، منوهاً في الوقت ذاته بالدعم المستمر والدائم الذي يقدمه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز وسمو نائبه وسمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار لكل ما يساعد في تطوير منظومة العمل السياحي والتنمية السياحة والاقتصادية بشكل عام.
.+