برنامج "لا تترك أثراً"لتنمية السياحة البيئية ينهي تدريب 40 سعودياً

  • Play Text to Speech


 أنهي 40 سعوديا من القطاعين الحكومي والخاص الثلاثاء 24-2-2009 في العاصمة السعودية الرياض أعمال الدورة الأولى لإعداد القادة ضمن برنامج "لا تترك أثر"الذي عقد على مدى خمسة أيام في منتزه الثمامة البري شمال شرق العاصمة، و نظمته الهيئة العامة للسياحة والآثار بالتعاون مع شركائها في الهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وأنمائها، والرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، وبرعاية شركة الاتصالات السعودية وذلك تحت إشراف خبراء من منظمة نولز العالمية المتخصصة في السياحة البيئية.
ورعى نائب الرئيس للتسويق والإعلام في الهيئة العامة للسياحة والآثار الأستاذ عبد الله الجهني فعاليات الدورة وذلك بحضور مدير عام الإدارة العامة للبرامج والمنتجات السياحية الأستاذ حمد آل الشيخ، ومدير جهاز التنمية السياحية بمنطقة الرياض الأستاذ عبد الرحمن الجساس، ومدير المشروع الأستاذ وليد زين العابدين فتيانا، وعدد من مسئولي الهيئة، ومسئولي الجهات الراعية والمشاركة في البرنامج .
ومن جهته أكد الجهني في تصريح صحافي عقب حفل التكريم على أن الهيئة العامة للسياحة والآثار بالتعاون مع شركائها في القطاعين العام والخاص تعمل على بناء الثقافة البيئية في أجواء السياحة السعودية.
وقال أن العديد من المبادئ في هذا البرنامج سوف تساعد في الحفاظ على البيئة بصفة مستدامة وسوف تنعكس على السياحة البيئة في المملكة وقضاء أوقات ممتعة وجميلة، مشيرا إلى أن الهيئة تخطط لإقامة هذا البرنامج الذي يستهدف خلال السنوات الخمس المقبلة 395 ألف شخص خلال السنوات الخمس القادمة.
وأشار الجهني إلى أن هذا البرنامج يأتي ضمن عدة برامج تسعى إلى تعميق مفهوم المبادئ السبعة في برنامج لاتترك أثر ومساندة له كبرنامج التربية السياحية المدرسية (أبتسم) الذي يستهدف 100 ألف طالب سنويا، وكذلك برنامج السياحة تثري الموجهة للمجتمعات المحلية والذي يستهدف هذا العام 40 برنامج في مناطق المملكة. 
وكان حفل التكريم قد بدء بالقرآن الكريم ثم ألقى مدير عام الإدارة العامة للبرامج والمنتجات السياحية الأستاذ حمد آل الشيخ كلمة أوضح خلالها أن هؤلاء الخريجين من المتدربين يعتبرون انطلاقة البرنامج الحقيقية في مختلف مناطق المملكة نحو تنمية السياحة البيئية المسؤولة، وان العمل سيستمر معهم في تنفيذ رحلات للسياح ولمدربين آخرين بمختلف مناطق المملكة وفي مختلف الأوقات ، متأملا تدريب أكثر من 395 ألف شخص في خمس سنوات على مبادئ برنامج لاتترك اثر للاستمتاع بالسياحة البيئية دون الضرر بالمناطق الطبيعية التي حبا الله وطنا العزيز بها، كما وجّه آل الشيخ الشكر للجهات المشاركة في الدورة وللشركة الراعية وللأشخاص المشاركين الذين ساهموا في تنظيم الدورة وللمدربين، لافتاً إلى أن مشاركتهم تأتي انطلاقاً من انتمائهم وحبهم لبيئتهم ولوطنهم ورغبتهم في إيصال رسالة برنامج لا تترك اثر.
وألقى المدرب أندرو كلاين من منظمة نولز العالمية كلمة أشاد خلالها بالمتدربين وتطبيقهم لأسس البرنامج بكل نجاح، وفي ختام الحفل قام نائب الرئيس للتسويق والإعلام في الهيئة العامة للسياحة والآثار بتسليم شهادات اجتياز الدورة للمتدربين ودروع تكريمية للمدربين ومساعديهم ولفريق العمل في البرنامج.
يذكر أن الدورة بدأت يوم السبت الماضي لإعداد قادة "لا تترك اثر" للسياحة البيئية ضمن برنامج "لا تترك اثر" الذي تنظمه الهيئة العامة والآثار بالتعاون مع الهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها والرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة وجهات أخرى، وترعاه شركة الاتصالات السعودية.
واستغرقت الدورة مدة خمسة أيام في منتزه الثمامة قرب مدينة الرياض، ضمن خطة برنامج "لا تترك اثر" لإعداد القادة في البرية، بغرض توفير كفاءات وطنية قادرة على توصيل مبادئ البرنامج للسياح من المواطنين المقيمين، ما يسهم في استمتاعهم بالسياحة البيئية مع المحافظة على المناطق الطبيعية والآثار التاريخية فيها.
واعتمدت الدورة على قيام المشاركين برحلات تدريبية في البرية يقومون خلالها بتطبيق مبادئ "لا تترك اثر" والأسس السليمة لتوصيل المهارات وتدريب الآخرين على الاستمتاع بالرحلات البيئية بدون الضرر بالطبيعة، والجدير بالذكر انه تم الإشراف على الدورة من خلال مختصون من إحدى المؤسسات الدولية المتخصصة في تنمية السياحة البيئية. 

.+