سمو الرئيس:(السياحة والآثار)وجامعة الطائف ستطلقان قريباً برنامج (تمكين)

  • Play Text to Speech


 


وقع صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للسياحة والآثار وجامعة الطائف التي مثلها معالي الدكتور عبد الإله بن عبد العزيز باناجه مدير الجامعة وذلك بجناح الهيئة بسوق عكاظ  .
وتضمنت مذكرة التفاهم التعاون فيما بين الهيئة والجامعة في مجال التدريب والتأهيل وإعادة تأهيل بعض الآثار وإعداد الدراسات المشتركة فيما بينهما.
وعقب توقيع الاتفاقية أكد سمو الأمير سلطان بن سلمان أن فكرة مذكرة التفاهم مبادرة من جامعة الطائف مشيراً الى أنها شريك أساسي مع الهيئة العامة للسياحة والآثار في عدد من المجالات وأبان هناك العديد من المشاريع التي ستنفذها الهيئة مع الجامعة ضمن مشروع الشراكة ومنها برنامج ( تمكين ) وهو برنامج سيطلق قريباً ، ويستطيع المواطن من خلال هذا المشروع الحصول على فرص عمل بالاضافة الى ان البرنامج يهدف الى توفير متطلبات المكوث في هذه البلاد الغالية دون السفر الى الخارج ، مشيراً الى ان السياحة قطاع انتاجي ضخم كما أن الطائف مقبلة على نهضة حضارية مميزة في هذا العهد الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ..
وحول صدور موافقة مجلس الوزراء على توجيه كافة الجهات المختصة بدعم الاستثمار في مجال السياحة الداخلية قال سموه تركيزنا حالياً منصب على دعم السياحة الداخلية حيث انه يمثل سوق كبير ، ونعمل في ضوء دعم ملموس للبنية التحتية الأساسية مه شركائنا مثل وزارة الشؤون البلدية والقروية وبدأنا في قطاع السياحة الانتقال من دور الحماس الى دور توفير الخدمات ..
وبين سموه أن سوق عكاظ أحدث نقلة كبيرة بالنسبة لنشاطات ا لهيئة العامة للسياحة والآثار التي تركز على سياحة الثقافة والتراث و تعمل على إحياء الفعاليات الثقافية والتراثية والتوسع في مشاريع القرى التراثية واستعادة التراث الوطني واصفا سموه محافظة الطائف بأنها من أغنى مناطق المملكة في مجال التراث العمراني مهيبا بالمواطنين المحافظة على السوق والعناية به وقال خسرنا الكثير من هذا التراث في السابق ، وقد قضينا جميعاً أجمل أيامنا في الطائف ..
ولفت سموه إلى أن موضوع الأسعار لا يخص الهيئة العامة للسياحة والآثار فقط بل يخص عدة جهات من المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص مبينا أن هذا الموضوع محل دراسة من قبل الهيئة حيث يتم بحث أي شكوى من المواطنين ، وأضاف بدأنا هذا العام تصنيف الوحدات السكنية السياحية ونأمل أن تعتمد الدولة برنامج تمويل الإيواء السياحي ليكون القطاع الخاص محفزاً لكافة النشاطات السياحية المختلفة ، وقال يجب ان يلقى المواطن كل مايحتاجه في بلده وبالاسعار المناسبة ، والسياحة لايمكن أن تكون غير منافسة ويشمل ذلك النقل الجوي من خلال خطوط الطيران وشبكة الطرق والاستراحات وغيرها ..
وكشف أن الهيئة تقوم في سوق عكاظ باستطلاع لأعداد الزوار وخصائصهم والأثر الاقتصادي للسوق خاصة في ظل تنامي الاقبال عليه عاماً بعد آخر وانعكاس ذلك على تنمية المنطقة مع تقييم الزوار للمهرجان السياحي ويشمل ذلك الموقع ومستوى الاسعار والانشطة المقامة ، وأكد أن السياحة تختلف عن القطاعات الاخرى فهي توفر العمل لفرد المتعلم وغير المتعلم والمرأة والرجل ، وهي قطاع المستقبل في بلد يزخر بالمقومات ونحن نعمل بتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز لتحويل مدن السياحة الى جوهرة بإذن الله والهدف الخيار الأول فيها راحة المواطن ..
كما تطرق سموه رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الى التنسيق مع صاحب السمو الملكي الامير عبد العزيز بن ماجد بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة لدعم السياحة بمنهجية واضحة في ينبع والمدينة واللتان أشار اليهما سموه ( ينبع والمدينة في قلوب الجميع ) وتحدث جهود الهيئة وعملها مع الهيئة الملكية بالجبيل لإعادة رونق البحر الاحمر من خلال الحرف والمنتجات السياحية وغيرها وقال ثقافتنا تدفعنا لاعادة إحياء هذا المكنوز الحقيقي .

.+